ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    تلمسان-الجزائر
    المشاركات
    192

    افتراضي ما صحة حديث علي رضي الله عنه في الحفظ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما صحة حديث علي رضي الله عنه في الحفظ؟
    يجيب
    الشيخ العلامة المحدث
    عبد المحسن بن حمد العباد البدر
    حفظه الله تعالى


    المصدر
    الدرس الأول لشرح سنن الترمذي
    رحمه الله تعالى
    الدقيقة 54
    إستمع في المرفقات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2

    افتراضي رد: ما صحة حديث علي رضي الله عنه في الحفظ؟

    السُّؤالُ :
    يقُولُ : ما رأيُكُمْ ـ حفِظكُمُ اللهُ ـ في حديثٍ رواهُ التِّرْمِذِيُّ رحمَه اللهُ ، وقالَ عنْه : ( حديثٌ حَسَنٌ غريبٌ ) ، وهُو حديثُ ( حِفْظِ القُرْآنِ ) الـمَرْوِيُّ عنْ عليٍّ رَضِيَ اللهُ عنْهُ : لـمَّا ثقُلَ علَيْه القُرْآنُ ؛ فنَصَحه النَّبيُّ صَلَّى اللهُ علَيْه وعلَى آلِه وسَلَّمَ بأنْ يُصَلِّيَ أرْبَعَ ركعاتٍ في ليلَةِ الـجُمُعةِ ؟
    الجوابُ :
    الحديثُ غَيْرُ صَحيحٍ ، لَمْ يَثْبُتْ ، ولكِنْ حِفْظُ القُرْآنِ يكُونُ بِالأسْبابِ ، ويكونُ أيْضًا بأنْ يكونَ الإنسانُ يدْعُو اللهَ عزَّ وجلَّ ، بأيِّ دُعاءٍ فيه سُؤالُ اللهِ توفيقَه وإعانتَه على حِفْظِ القُرْآنِ وتمكُّنِه ، يسألُ اللهَ عزَّ وجلَّ بأيِّ دُعاءٍ ما يكونُ فيه محذُورٌ .
    والشَّيْءُ الَّذي لـمْ يَثْبُتْ لا يُقالُ : إنَّه حُجَّةٌ ، وأنَّ هذِه سُنَّـةٌ ؛ لأَنَّ الشَّيْءَ لا يُضَافُ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ علَيْه وعلَى آلِه وسَلَّمَ إلَّا إذَا كانَ ثابِتًا ، وإذَا كانَ صَحيحًا ، وكوْنُ الإنسانِ يَدْعُو اللهَ عزَّ وجلَّ : يدْعُو بأيِّ دُعاءٍ فيه فائِدةٌ لَه ، لكنْ كونُه يقُولُ : بِأنَّ هذِه سُنَّـةٌ ، وأنَّه يُوجدُ دُعاءٌ مُعَيَّـنٌ لمْ يَثْبُتْ عنِ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ علَيْه وعلى آلِه وسلَّمَ ، ثُمَّ يُضَافُ إلى الرَّسُولِ صَلَّى اللهُ علَيْه وعلَى آلِه وسلَّمَ ؟! لا ؛ ليسَ كذلِكَ .

  3. #3

    افتراضي رد: ما صحة حديث علي رضي الله عنه في الحفظ؟

    والحديثُ أخرجَه التِّرْمِذِيُّ رحمه اللهُ تعالى في جامِعِه ( ح 3570 ) ، والحاكمُ رحمه الله تعالى في المستدركِ ( 1/316 ) وغيرُهما ، منْ حديثِ ابْنِ عبَّـاسٍ رضيَ اللهُ عنهُما قالَ : ( بينما نحنُ عندَ رسُولِ الله صَلَّى اللهُ علَيْه وعلى آلِه وسلَّمَ إذْ جاءه عليُّ بْنُ أبي طالبٍ فقالَ : .... ) في حديثٍ طويلٍ قدرَ صَفحةٍ ونِصْفٍ .
    وهُو حديثٌ منكرٌ سندًا ومتْنًـا ، وحكمَ عليه كثيرٌ منَ العُلماءِ بِالوضْعِ ، ولذَا أوردَه ابنُ الجوزِيِّ في الموضُوعاتِ (ح 1024 و 1025 ) ، وهو في السِّلسلةِ الضَّعيفةِ ( ح 3374 ) وقالَ : منكرٌ ، وقالَ مرَّةً : موضوعٌ .
    فقَولُ العلَّامةِ عبدِ المحسِنِ متَّعَ اللهُ بِه : ( غير صَحيحٍ ، لم يثْبُتْ ) هُو على عُمومِ المعنَى ، على ما وردَ في الخاطِرِ في مقامِ الارْتِجالِ ، وحالُ الحديثِ كما ترى ، واللهُ أعلَمُ .
    وقَوْلُه حفظهُ اللهُ : ( والشَّيْءُ الَّذي لـمْ يَثْبُتْ لا يُقالُ : إنَّه حُجَّةٌ ، وأنَّ هذِه سُنَّـةٌ ؛ لأَنَّ الشَّيْءَ لا يُضَافُ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ علَيْه وعلَى آلِه وسَلَّمَ إلَّا إذَا كانَ ثابِتًا ، وإذَا كانَ صَحيحًا ) ردٌّ على أمْثالِ ( العِتْرِ ) منْ أهلِ الأهواءِ القائِلِينَ بِهذَا الحديثِ معَ الاعْترافِ بِضَعْفِه ـ حسْبُ ـ ؛ بِحجَّةِ صِحَّةِ العملِ بالضَّعيفِ في فَضَائِلِ الأعمالِ ، بِشُروطٍ ثلاثةٍ يذْكرونها هيَ حجَّـةٌ عليْهمْ لا لهمْ !
    وقَولُه نفعَ الله بعلمِه : ( ويكونُ أيْضًا بأنْ يكونَ الإنسانُ يدْعُو اللهَ عزَّ وجلَّ ، بأيِّ دُعاءٍ فيه سُؤالُ اللهِ توفيقَه وإعانتَه على حِفْظِ القُرْآنِ وتمكُّنِه ، يسألُ اللهَ عزَّ وجلَّ بأيِّ دُعاءٍ ما يكونُ فيه محذُورٌ ) موافِقٌ لما في فتاوي اللَّجنةِ الدَّائمةِ (4/353) منْ جوازِ الدُّعاءِ بما ورد في هذا الحديثِ بدونِ الصَّلاةِ المذْكورةِ وبِشَرْطِ عدمِ اعتقادِ سنِّـيَّـتِه ؛ لأنَّه في نَفْسِه ليسَ فيه محذُورٌ شَرْعًا ، وهو يدخُلُ في عُمومِ الدُّعاءِ ، والله أعلَمُ .
    وانظُرْ بحثًـا جيِّدًا فيه سندًا ومتنًـا في كتابِ : ( الأحاديث الضَّعيفة والموضوعة الَّتي يُسْتدَلُّ بِها على بِدَعٍ في العِباداتِ ) (2/795ـ 809) ، وهُو رسالةُ ماجستير الباحثِ ( رامز خالد حاج حسن ) من قِسْمِ فقه السُّنَّة بكلِّـيَّـةِ الحديثِ ، بالجامعةِ الإسْلاميَّـةِ ، بالمدينةِ النَّبوِيَّـةِ ، وأجيزتْ بتقديرِ ( ممتاز ، مع مرتبة الشَّرَفِ الأُولى ، معَ التَّوصية بالطَّبْعِ ) ، وطبعتْ عن دار المعارفِ بالرِّياضِ في ثلاثة مجلَّداتٍ .
    وقدِ استفدتُ منه معَ الرُّجوعِ إلى بعضِ المصادرِ الَّتي نقلَ منها .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    تلمسان-الجزائر
    المشاركات
    192

    افتراضي رد: ما صحة حديث علي رضي الله عنه في الحفظ؟

    جزاك اله خيرا أخانا أبا العوام على التفريع والاضافة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    الجزائر الحبيبة
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: ما صحة حديث علي رضي الله عنه في الحفظ؟

    بارك الله فيك أخي الفاضل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •