ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 46
  1. #1

    افتراضي إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم .
    فإن أصدق الحديث كلام الله تعالى ، وخير الهدي هدي محمد صلى اله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا

    أما بعد :
    فهذا موضوع فيه مدارسة علم من علوم الشريعة الإسلامية وهو علم مهجور ، فكان القصد من هذه المدارسة التقرب إلى الله عز وجل أولا وآخرا ورفع الجهل عن نفسي والإستفادة قبل الإفادة إن شاء الله تعالى أبذل قصارى جهدي في تجميع المادة العلمية من كتب شتى بعدما تجمع عندي منها مكتبة صغيرة والله الموفق .

  2. #2

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    جرت عادة بعض الكتاب والشراح الإبتداء بذكر مبادئ العلم الذين يريدون الشروع فيه ، فمن باب التشبه بهم ولست قطعا منهم أقول :
    إنَّ مَـبَــادِي كُـلِّ فَــنٍّ عـشَــرَهْ .........الـحدُّ والـمَوْضُوعُ ثُـمَّ الثَّـمَـرَهْ
    وفَـضْـلُـهُ و نِـسْـبَـةٌ والـواضِـعْ.........والاسْمُ الاسْتِمْدادُ حُكْمُ الشَّارعْ
    مَسَائِـلٌ والبَعْضُ بالبَعْضِ اكْتَفَى.........ومنْ دَرى الـجميعَ حازَ الشَّرَفَـا
    جمعها محمد بن علي الصبان المكي رحمه الله تعالى .


    مبادئ علم الفرائض :
    المبدأ الأول : حده :

    والفرائض لغة : جمع فريضة ، وهذه اللفظة مشتقة من الفرض ، والفرض لغة يطلق على معانٍ منها : الواجب ، والمقدر .
    حد علم الفرائض في الاصطلاح:
    1-علم يعرف به كيفية توزيع التركات على مستحقيها .
    التركات في اللغة :جمع تركة ، أي المتروك ، والترك : الإبقاء ،
    وفي الاصطلاح :

    التركة هي : كل ما خلفه الميت من الأموال والحقوق والمنافع ولاختصاصات ، وهذا مذهب الجمهور.
    2-وحُد علم الفرائض أيضا بأنه : فقه المواريث وحسابها .
    المواريث في اللغة : جمع ميراث ، أصلها مِوْراث ، فقلبت الواو ياءً ؛ لأنها جاءت ساكنة بعد كسر ، فهي بمعنى الإرث .
    وفي الاصطلاح :حق قابل للتجزيء يثبت لمستحق بعد موت من كان له لقرابة أو زوجية أو ولاء .
    فقوله في الحد : حق قابل للتجزيء ، هذا الركن الأول : ( الموروث ) ، وقوله لمستحق هذا الركن الثاني : ( الوارث ) ، وقوله : من كان له هذا الركن الثالث : ( المورث ) ، وقوله : لقرابة أو زوجية أو ولاء ، هذه أسباب الأرث ، وسيأتي الكلام عليها في محلها إن شاء الله تعالى .
    المبدأ الثاني : اسمه :
    هذا العلم يمكن أن يسمى بعلم الفرائض ، وعلم المواريث ، وعلم التركات ، وعلى هذا جرى اصطلاح أهل الفن ، فهذه الألفاظ الثلاثة : ( علم الفرائض ، وعلم المواريث ، وعلم التركات ) أسماء لمسمى واحد ، ويسمى هذا بالترادف الاصطلاحي ، وهو نظير الترادف اللغوي الوضعي .
    والغرض من هذا المبدأ أن يميز المتعلم بين هذا الفن وغيره من الفنون ، وتعدد الأسماء للفن الواحد كما هو الحال في علم الفرائض قد يقتضي حصول اللبس في الفهم بظن المغايرة بين أسمائه في المعنى ، وشواهد الواقع قاضية بذلك.
    المبدأ الثالث : موضوعه :
    علم الفرائض يبحث في التركات من جهة قسمتها ونصيب كل وارث منها ، وتقدم معنا بيان معنى التركة لغة واصطلاحا .
    المبدأ الرابع : ثمرته :
    ثمرة علم الفرائض - أي الغاية المقصودة منه - إيصال الحق من التركة لمستحقه ، والمراد بالحق : ( المال الموروث ) ، وتقدم المراد بالتركة ، والمراد بالمستحق : ( الورثة ) سواء كان إرثهم بالفرض أو التعصيب .
    والبحث في ثمرة العلم وغايته أمر مهم جدا ؛ لأن المرء بهذا ينزه فعله الذي هو الجد في تحصيل علم ما عن العبث .
    المبدأ الخامس : نسبته :
    هو من العلوم الشرعية ، وبناءا على ذلك فله من الخصائص والأحكام ما لها.
    المبدأ السادس : واضعه :
    الواضع لعلم الفرائض هو الله سبحانه وتعالى ، وسيأتي الكلام على آيات الميراث بإذن الله تعالى ، وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم ، ويقبح بطالب العلم أن يكون جاهلا بواضع العلم الذي يطلبه ، والعلم بالواضع قد لا يكون ذا أهمية ، وقد يكون مهماً كما هو الحال هنا ، فالعلم بالواضع هنا - أظهر لنا فضل هذا العلم وشرفه .
    المبدأ السابع : استمداده :
    علم الفرائض يستمد من الكتاب بالاتفاق ، وذلك من ثلاث آيات ،
    الآية الأولى : هي الآية الحادية عشـر من سورة النساء ، وهي قوله تعالى : ( يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ) ،
    والآية الثانية : هي الآية الثانية عشـر من سورة النساء ، وهي قوله تعالى : ( وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ) ،
    والآية الثالثة : هي الآية الأخيرة من سورة النساء ، وهي قوله تعالى : ( يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِنْ كَانُوا إِخْوَةً رِجَالًا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) ،


    وعلم الفرائض مستمدٌ من السنة بالاتفاق ، وذلك من أحاديث كثيرة منها :
    - عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضى الله عنهما عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ أَلْحِقُوا الْفَرَائِضَ بِأَهْلِهَا فَمَا بَقِىَ فَهْوَ لأَوْلَى رَجُلٍ ذَكَرٍ ،
    وفي رواية عند مسلم عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم اقْسِمُوا الْمَالَ بَيْنَ أَهْلِ الْفَرَائِضِ عَلَى كِتَابِ اللَّهِ فَمَا تَرَكَتِ الْفَرَائِضُ فَلأَوْلَى رَجُلٍ ذَكَرٍ .

    - ومنها عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ لاَ يَرِثُ الْمُسْلِمُ الْكَافِرَ وَلاَ يَرِثُ الْكَافِرُ الْمُسْلِمَ .

    المبدأ الثامن : حكمه :
    أي حكم تعلمه ،
    وتعلم علم الفرائض فرض كفاية ، وهو الذي يطلب تحصيله من مجموع الأمة ، بحيث إذا قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين ، وإذا تركوه جميعا أثموا جميعا .
    وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب ، ومأخذ كونه للكفاية : هو عدم تصور الشركة فيه ، وما كان كذلك فهو فرض كفاية .
    المبدأ التاسع : فضله :
    أي فضل تعلمه ،
    وقد ورد في فضل تعلم علم الفرائض على جهة الخصوص عدة أحاديث لكن كلها ضعيف لا تثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وسيأتي الكلام عليها بإذن الله تعالى ....
    المبدأ العاشر : مسائله :
    ومسائل علم الفرائض ما يذكر في كل باب من أبوابه يسر الله لنا ولكن الإستفادة من هذا الجمع والله الموفق وهو وراء القصد ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    تنبيه : كل ما سأكتبه هو مستفاد في الغالب من الشروحات والكتب المتخصصة في هذا العلم الشريف .
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 07-May-2014 الساعة 01:40 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    مدينة نوفاي في ولاية ميشيغان في الولايات المتحدة الأمريكية
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    متابع معكم بإذن الله. جزاكم الله خيراً ووفقكم إلى ما يحب ويرضى.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,271

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    تسجيل متابعة..

  5. #5

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حسام مهنّد سمير الرمليّ مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته متابع معكم بإذن الله. جزاكم الله خيراً ووفقكم إلى ما يحب ويرضى.
    ...
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 15-May-2014 الساعة 08:26 AM

  6. #6

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    إن علم الفرائض من علوم الشريعة ، التي ينبغي على المسلم أن يحرص على تعلمها ، وذلك لن تعلمه فرض كفاية ، فبه تعرف حقوق الناس المالية وليس شرطا في المال أن يكون نقدا ، ولا يخلو إنسان حتى الفقير من ترك شيء له قيمة عند موته ، لذا فالناس جميعا بحاجة إليه ، غنيهم وفقيرهم .
    وقد تميز علم الفرائض بأن تولى الله –سبحانه وتعالى- بيان فروعه وقسمة الأموال ، ونصيب الورثة ، ومستحقي المال ، حتى لا يظلم الناس بعضهم بعضا ، فبين كل ذلك أحسن بيان .
    وهو علم يجمع بين الفقه والحساب .
    وقد اتفقت الأمم جميعا على التوريث ، لا خلاف بين الأمم في ذلك ، وإنما اختلفوا في كيفية التوريث اختلفوا في أسبابه في موانعه في أركانه ، ولكن أصل العلم التوريث ثابت عند كل الأمم ولا خلاف في ذلك .
    اشتهر من الصحابة رضي الله عنهم بعلم الفرائض أربعة : علي بن أبي طالب وعبد الله بن عباس وزيد بن ثابت وعبد الله بن مسعود ، ولم يتفق هؤلاء في مسألة إلا ووافقتهم الأمة ، وما اختلفوا إلا وقعوا فرادى ، ثلاثة في جانب وواحد في جانب .
    فقد أخرج الإمام ابن ماجه في سننه في المقدمة باب فضائل خباب قال : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَبْدِ الْمَجِيدِ حَدَّثَنَا خَالِدٌ الْحَذَّاءُ عَنْ أَبِى قِلاَبَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ أَرْحَمُ أُمَّتِى بِأُمَّتِى أَبُو بَكْرٍ وَأَشَدُّهُمْ فِى دِينِ اللَّهِ عُمَرُ وَأَصْدَقُهُمْ حَيَاءً عُثْمَانُ وَأَقْضَاهُمْ عَلِىُّ بْنُ أَبِى طَالِبٍ وَأَقْرَؤُهُمْ لِكِتَابِ اللَّهِ أُبَىُّ بْنُ كَعْبٍ وَأَعْلَمُهُمْ بِالْحَلاَلِ وَالْحَرَامِ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ وَأَفْرَضُهُمْ زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ أَلاَ وَإِنَّ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَمِينًا وَأَمِينُ هَذِهِ الأُمَّةِ أَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ . أخرجه الترمذي في جامعه والنسائي في الكبرى وأحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه والحاكم في مستدركه

  7. #7

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    وقد ألف في هذا الفن ما بين نظم ونثر ومن بين ما ألف نظما ما يلي :
    ولم أقصد أن استوعب ولا أن أذكر جل من نظم أو نثر أو شرح فهذا عمل ليس بالسهل ويحتاج لمؤلف مستقل ولست له بأهل والله من وراء القصد وهو حسبي ونعم الوكيل .

    المنظومات :
    الرحبية في (176) بيتا . لأبي عبد الله محمد بن علي بن محمد بن الحسن الرحبي الشافعي (577هـ - ) مع التنبيه أن الرحبي لم يذكر ذوي الأرحام . شرحها عبد الله بن محمد الشنشوري (925هـ - 999هـ)
    محمد بن مصطفى بن حسن الخضري (1287هـ)و علي بن شطا المنشليلي (بعد 1211هـ) و رضي الدين أبي بكر بن أحمد بن عبد الرحمن السبتي الدمشقي المصري الشافعي (907هـ )وغيرهم كثير وكثير ، وشرحها أيضا من المعاصرين المشايخ : عبد الله بن محمد بن حميد وعبد العزيز بن عبد الله بن باز و عمر حسن فلاته و عطية محمد سالم وفيصل بن عبد العزيز آل مبارك .

    الارجوزة التلمسانية في الفرائض . لأبي إسحاق إبراهيم الأنصاري التلمساني نزيل سبتة(697هـ) . شرحها الفرضي العروضي المبرز أبو الحسن علي بن يحيى بن محمد المغيلي المالكي .

    المنظومة اللامية في الفرائض لنصر الله بن أحمد التستري الحنبلي (812هـ) -وقد أثنى على هذه المنظومة الحافظ ابن حجر كما في انباء الغمر- شرحها عثمان بن أحمد بن سعيد بن قائد النجدي (1097هـ).


    الفارضية لشمس الدين محمد الفارضي الحنبلي(ت:981هـ) في (127) بيتا .

    البرهانية في (113) بيتا . لمحمد بن حجازي بن محمد الحلبي الشافعي المعروف بابن برهان(1141هـ - 1205هــ). شرحها عبد الله الميقاتي (1223هـ) وأحمد الترمانيني (1293هـ) وكامل الهبراوي ومحمد بن علي بن سلوم بن عيسى النجدي الزبيري (1161هـ - 1246هـ) ولعبد الرحمن بن محمد بن قاسم الحنبلي حاشية عليها (1312هـ - 1392هـ) ولعبد العزيز بن ناصر الرشيد(1333هـ - 1408هـ) شرح عليها على طريقة سؤال وجواب والفقيه محمد بن صالح العثيمين .

    الجواهر المكنونة في صدف الفرائض المسنونة للشيخ أحمد بن سليمان بن يعزى التاغاتيني الرسموكي الجزولي السوسي (1133هـ) . وقد شرحها الناظم ثلاثة شروح مطول ومتوسط وصغير .

    منظومة موقظة الوسنان في علم الفرائض لبدر بن ناصر العواد .

    رسالة النور الفائض من شمس الوحي في علم الفرائض للعلامة حافظ حكمي رحمه الله تعالى .

    وغيرها من المنظومات .

  8. #8

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    النثر :

    الفرائض لسفيان الثوري (161 هـ).

    الكافي في لأبي الحسن علي بن محمد الطرابلسي (432هـ) .

    التلخيص في علم الفرائض لأبي حكيم الخبري (476 هـ)

    الكافي في الفرائض إسـحـاق بن يـوسـف بن يعقوب الصدفي (500هـ) وله شروحات كثيرة لم تر النور بعد .

    التهذيب في علم الفرائض والوصايا لأبي الخطاب محفوظ بن أحمد بن الحسن الخولي الكلوذانى (510 هـ) .

    الفرائض وشرْحُ آيات الوَصيّة أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن أحمد السهيلي (المتوفى: 581هـ).

    شرح الفصول المهمة في مواريث الأمة لبدر الدين محمد بن محمد سبط المارديني الدمشقي (912هـ).

    نهاية الهداية في تحرير الكفاية

    ومن المعاصرين :

    الفوائد الجلية في المباحث الفرضية للشيخ عبد العزيز بن باز .

    تسهيل الفرائض للشيخ محمد بن صالح العثيمين .

    التحقيقات المرضية في المباحث الفرضية للشيخ صالح الفوزان .

    الكنوز الملية في الفرائض الجلية لعبد العزيز بن محمد السلمان .

    عدة الباحث في أحكام التوارث للشيخ عبد العزيز بن ناصر الرشيد .

    الرائد في علم الفرائض لمحمد العيد الخضراوي .

    وغيرها كثير وكثير والله الموفق .

  9. #9

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    آيات المواريث في القرآن الكريم :
    الآيات المجملة :
    ﴿لِلرِّجالِ نصِيبٌ مِمّا ترك الْوالِدانِ والْأقْربون ولِلنِّساءِ نصِيبٌ مِمّا ترك الْوالِدانِ والْأقْربون مِمّا قلّ مِنْه أوْ كثر ۚ نصِيبًا مفْروضًا (7) وإِذا حضر الْقِسْمة أولو الْقرْبىٰ والْيتامىٰ والْمساكِين فارْزقوهمْ مِنْه وقولوا لهمْ قوْلًا معْروفًا﴾[ النساء:7-8] .

    ﴿ولِكلٍّ جعلْنا موالِي مِمّا ترك الْوالِدانِ والْأقْربون ۚ والّذِين عقدتْ أيْمانكمْ فآتوهمْ نصِيبهمْ ۚ إِنّ اللّه كان علىٰ كلِّ شيْءٍ شهِيدًا﴾[ النساء:33]

    ﴿والّذِين آمنوا وهاجروا وجاهدوا فِي سبِيلِ اللّهِ والّذِين آووْا ونصروا أولٰئِك هم الْمؤْمِنون حقًّا ۚ لهمْ مغْفِرةٌ ورِزْقٌ كرِيمٌ(74) والّذِين آمنوا مِنْ بعْد وهاجروا وجاهدوا معكمْ فأولٰئِك مِنْكمْ ۚ وأولو الْأرْحامِ بعْضهمْ أوْلىٰ بِبعْضٍ فِي كِتابِ اللّهِ ۗ إِنّ اللّه بِكلِّ شيْءٍ علِيمٌ﴾[ الأنفال:74-75] .

    الآيات المفصلة :
    ﴿يوصِيكم اللّه فِي أوْلادِكمْ ۖ لِلذّكرِ مِثْل حظِّ الْأنْثييْنِ ۚ فإِنْ كنّ نِساءً فوْق اثْنتيْنِ فلهنّ ثلثا ما ترك ۖ وإِنْ كانتْ واحِدةً فلها النِّصْف ۚ ولِأبويْهِ لِكلِّ واحِدٍ مِنْهما السّدس مِمّا ترك إِنْ كان له ولدٌ ۚ فإِنْ لمْ يكنْ له ولدٌ وورِثه أبواه فلِأمِّهِ الثّلث ۚ فإِنْ كان له إِخْوةٌ فلِأمِّهِ السّدس ۚ مِنْ بعْدِ وصِيّةٍ يوصِي بِها أوْ ديْنٍ ۗ آباؤكمْ وأبْناؤكمْ لا تدْرون أيّهمْ أقْرب لكمْ نفْعًا ۚ فرِيضةً مِن اللّهِ ۗ إِنّ اللّه كان علِيمًا حكِيمًا﴾[ النساء:11]

    ﴿ولكمْ نِصْف ما ترك أزْواجكمْ إِنْ لمْ يكنْ لهنّ ولدٌ ۚ فإِنْ كان لهنّ ولدٌ فلكم الرّبع مِمّا تركْن ۚ مِنْ بعْدِ وصِيّةٍ يوصِين بِها أوْ ديْنٍ ۚ ولهنّ الرّبع مِمّا تركْتمْ إِنْ لمْ يكنْ لكمْ ولدٌ ۚ فإِنْ كان لكمْ ولدٌ فلهنّ الثّمن مِمّا تركْتمْ ۚ مِنْ بعْدِ وصِيّةٍ توصون بِها أوْ ديْنٍ ۗ وإِنْ كان رجلٌ يورث كلالةً أوِ امْرأةٌ وله أخٌ أوْ أخْتٌ فلِكلِّ واحِدٍ مِنْهما السّدس ۚ فإِنْ كانوا أكْثر مِنْ ذٰلِك فهمْ شركاء فِي الثّلثِ ۚ مِنْ بعْدِ وصِيّةٍ يوصىٰ بِها أوْ ديْنٍ غيْر مضارٍّ ۚ وصِيّةً مِن اللّهِ ۗ واللّه علِيمٌ حلِيمٌ﴾[ النساء:12]

    ﴿يسْتفْتونك قلِ اللّه يفْتِيكمْ فِي الْكلالةِ ۚ إِنِ امْرؤٌ هلك ليْس له ولدٌ وله أخْتٌ فلها نِصْف ما ترك ۚ وهو يرِثها إِنْ لمْ يكنْ لها ولدٌ ۚ فإِنْ كانتا اثْنتيْنِ فلهما الثّلثانِ مِمّا ترك ۚ وإِنْ كانوا إِخْوةً رِجالًا ونِساءً فلِلذّكرِ مِثْل حظِّ الْأنْثييْنِ ۗ يبيِّن اللّه لكمْ أنْ تضِلّوا ۗ واللّه بِكلِّ شيْءٍ علِيمٌ﴾[ النساء:176]

    ولن يكون الكلام الآن وابتداءاً على هذه الىيات العظيمات الكريمات وإنما سيكون الكلام عليها من بعد إن شاء الله ولكن أحببت أن أقدمها والله الموفق .

  10. #10

    افتراضي رد: إعانة الطالب على دراسة علم الفرائض .

    مقدمات مهمات لا بد منها :

    الورثة من الرجال :
    1 - الأب .
    2 - الجد .
    وإن علا بمحض الذكور .
    3 - أبو الأب وإن علا .
    4 - الابن وابنه وإن نزل بمحض الذكور .
    5 - الأخ الشقيق والأخ من الأب والأخ من الأم .
    6 - ابن الأخ الشقيق وإن نزل وابن الأخ من الأب وإن نزل ، بمحض الذكور .
    7 - العم الشقيق والعم من الأب .
    8 - وابن العم الشقيق وإن نزل وابن العم من الأب وإن نزل ، بمحض الذكور .
    9 - والزوج .
    10 - المعتق وعصبته المتعصبون بأنفسهم.

    والورثات من النساء هن :
    1 - الأم والجدة من قبلها وإن علت بمحض الإناث والجدة التي هي أم الأب وإن علت بمحض الإناث والجدة التي هي أم أب الأب.
    2 - الزوجة .
    3- البنت وبنت الابن وإن نزل أبوها بمحض الذكور .
    4 - الأخت الشقيقة والأخت من الأب والأخت من الأم .
    5 - السيدة المعتقة .

    فهؤلاء هم الوارثون من الرجال والنساء كي يتصور الطالب من يرث ومن لا يرث ، فالذي يرث هم هؤلاء والذي لا يرث هم خلاف هؤلاء والله الموفق .

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •