ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    افتراضي فتوى جميلة جدا ل3 من المشايخ

    لا يجوز أن يمشى بالنعال بين القبور الشيخ بن بازرحمه الله
    س: حديث: يا صاحب السبتيتين ألق سبتيتيك لما رآه النبيصلى الله عليه وسلم يمشي في المقبرة بنعليه هل يعمل به؟ وهل ينكر على من مشى بنعليهفي المقبرة؟

    ج: الحديث لا بأس به ،ولا يجوزأن يمشى بالنعال في المقبرة إلا عند الحاجة، مثل وجود الشوك فيالمقبرة ، أو الرمضاء الشديدة ،أما إذا لم يكن هناك حاجة فينكرعليه ، كما أنكر صلى الله عليه وسلم على صاحب السبتيتين، ويعلّم الحكمالشرعي.

    س: ما هو الضابط في خلع النعال عند دخول المقبرة؟

    ج: يخلعها إذا كان يمر بين القبور ، أما إذا لم يمر بين القبور فلا يخلعها مثل أن يقفعند أول المقبرة ويسلم فلا يخلع.

    هذا السؤال وسؤالان بعده من ضمن أسئلةمقدمة لسماحته من الجمعية الخيرية بشقراء .


    منقول من موقع الشيخ رحمهالله

    لا يجوز المشي بالنعال في المقبرة للعلامة الألبانيرحمه الله
    حكم المشي بالنعال بينالقبور

    قال السائل : ما حكم خلع النعلين فيالمقابر؟
    قال الشيخ رحمه الله وأدخله فسيح جناته : الجواب كما هو معلومفي كل أمر صدر من النبي صلى الله عليه وسلمالأصل فيه أنه للوجوبإلا إذاوجدت قرينة تصرف هذا الأمر من الوجوب إلى الاستحباب ولا قرينة هنا وعلى ذلك ينبغيالبقاء على الأصل ألا وهو الوجوب ولكني أقول قد يمكن هنا أن نتلمس قرينة تؤكد أنالأمر هاهنا على الوجوب من ذلك قوله عليه الصلاة والسلام ( لا تجلسوا إلى القبورولا تصلوا إليها ) ففي هذا الحديث وهو في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وآلهوسلم جمع بين أمرين أو شيئين متباينين فهو من جهة يأمر باحترام الميت وذلك بالنهيعن الجلوس على قبره ومن جهة أخرى ينهى عن المبالغة في احترام الميت فينهى عن الصلاةإلى القبر فقال عليه الصلاة والسلام لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها. والسؤال السابق آنفا في الأمر فيما يتعلق بالمشي بين القبور " يا صاحب السبتيتيناخلع نعليك " كذلك هنا يرد السؤال نفسه في قوله عليه السلام "لا تجلسوا على القبورولا تصلوا إليها " هل النهي هنا للتحريم أم للتنزيه ,الجواب كالجواب السابق بالنسبةللأمر فكما أن الأصل في الأمر الوجوب فكذلك الأصل في النهي التحريم
    فقد يقولقائل نهيه عليه السلام عن الجلوس على القبر وعن الصلاة إلى القبر هل هو للتحريم أمللتنزيه الجواب كما سبق بالنسبة للأمر الأصل فيه أنه للتحريم , وحينئذ يمكننا أننستنبط من نهبه عليه الصلاة والسلام عن الجلوس على القبر أنه يلتقي مع أمره لصاحبالسبتيتين بخلعهما وذلك من باب احترام المقبورين فالتقى هذا الحديث بذاك وصارالثاني قرينة مؤيدة كون الأمر في حديث السبتيتين هو على أصله أي الوجوب
    قد يوردبعض الناس في مثل هذه المناسبة حديث إن الميت إذا وضع في قبره فإنه يسمع قرع نعالهموهم عنه مدبرين. فيتوهمون أن الحديث يدل على جواز المشي بين القبور وليس الأمر كذلك
    ذلك لأنه من الضروري أن نتصور أولا أن إخبار النبي صلى الله عليه وآله وسلم عنالميت إذا وضع في القبر أنه يسمع قرع النعال أنه يعني أن المشي بين القبور بالنعالجائز لأنه يمكن أن نتصور الأمر لا يصطدم معأمره لصاحب السبتيتين بخلعهما , يمكن أننتصور أمرين اثنين دفعا للتعارض
    الأمر الأول: أنه لا تلازم بين سماع الناس عندانصرافهم لدفن الميت أن يكون الدفن بين القبور بحيث يستلزم هذا الدفن المشي أيضا فيالنعال بين القبور , يمكن أن يكون هذا السمع من الميت لقرع النعال في وضع خاص , كأنيدفن في حافة المقبرة في جانب منها
    فحينئذ لا يستلزم إذا ما استحضرنا هذهالصورة أن يكون الناس قد ساروا بين القبور بنعالهم
    الشيء الثاني: يوجد لديناقاعدة أصولية تساعد على التوفيق بين الأحاديث التي قد يبدو التعارض بينها أحيانا منهذه القواعد
    أنه إذا تعارض حاضر ومبيح قدمالحاضر على المبيح
    حديث السبتيتين يحضر على المسلم أن يمشي بينالقبور متنعلا الحديث الثاني في ظاهره إذا لم نحمله على المحمل الذي ذكرته آنفا فيظاهره يفيد إباحة المشي بين القبور بالنعلين فإذا تعارض حاضر ومبيح قدم الحاضر علىالمبيح وهذه القاعدة بداهية جدا لمن يتتبع تدرج الأحكام الشرعية وطريقة ورودهاونزولها على قلب النبي صلى الله عليه وسلم.انتهى كلامه رحمه الله.
    المصدر : سلسلة الهدى والنور الشريط رقم 317 الدقيقة 3:55
    حكم المشي بالنعال في المقبرة لمحدث المدينة الشيخعبد المحسن العباد حفظه الله
    حكم المشي بالنعالفي المقبرة للشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله
    قال الشيخ في شرحهلحديث بشير رضي الله عنه مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال بينما أناأماشي رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بقبور المشركين فقال لقد سبق هؤلاء خيراكثيرا ثلاثا ثم مر بقبور المسلمين فقال لقد أدرك هؤلاء خيرا كثيرا وحانت من رسولالله صلى الله عليه وسلم نظرة فإذا برجل يمشي في القبور عليه نعلان فقال يا صاحبالسبتيتين ويحك ألق سبتيتيك فنظر الرجل فلما عرف رسول الله صلى الله عليه وسلمخلعهما فرمى بهما .
    قال الشيخ عبد المحسن العباد : باب المشي في النعل بين القبور أي بين القبورأي أنذلك لا يجوز إلا إذا كان فيه حرارة شديدة كالرمضاء أو كان فيه شوك يتأذى منهالإنسان فإنه يمشي بالنعل
    والنهي جاء حتى بين القبوركما أوردهأبو داود من حديث البشير رضي الله عنه أي أن المشي في المقبرة لا يجوز أي بالنعالولكن إذا كان هناك أمر يقتضي كـأن تكون الشمس حارة رمضاء أو شوك أو أي شيء يؤلمفيمكن الإنسان أن ينتعل لأن ارتكاب أخف الضررين يعني في سبيل التخلص من أشدجهماجائز ولكن ما يطأ على القبر
    ثم قال وليس النهي خاص بالسبتيتين بل جميع النعال .
    وقال في تفسير حديث أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : إن العبد إذا وضع في قبره وتولى عنه أصحابه إنه ليسمع قرع نعالهم
    قال الشيخ : هذا فيه دلالة على أنه يمشي بالنعل في المقبرة وقد مر حديث صاحب السبتيتين ولكنيمكن أن يجمع بينهما على اعتبار أن المقبرة فيها فضاء وأنهم يمشون في هذا الفضاءحتى يصلوا إلى القبور فتكون عليهم نعالهم وإنما ليس بين القبور. انتهى كلامه حفظهالله
    شرح سنن أبي داوود الشريط 236 باب المشي في النعل بين القبور الدقيقة 1:03
    __________________

    و الله تعالى اعلم


  2. #3
    ابو محمد الليبي غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    \
    المشاركات
    160

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •