ابتلينا في هذا الزمان من أقرب قريب كبنات أخواتنا و بنات أعمامنا و عماتنا و بنات أخوالنا و خالتنا بلبس البنطال و القصير كأنهن بنات كفار من اليهود و النصارى
حتى أصبح الامر يوميا داخلات و خارجات من بيوت أماهتنا و إذا انكرت عليهن فتقول الأم كل بنات المسلمين يفعلن ذلك بل حتى أبائهن ساكتون عن ذلك بل هم يتمشى مع بناتهم في الطريق و هن لابسات البطال و القصير و الشفاف و غير ذلك ...