قالت أم عبدالله الوادعية -ص32-:

توكله على الله:

فعنده ثقة قوية، ولذا تراه يكل الأمور إلى الله ، ويقول : التيسير بيد الله.
وتراه إذا أنفق يقول: يخلف الله، ويقول : يبارك الله، ولا يسأل لنفسه شيئا، وإنما إذا شفع عند أهل الخير تكون لذوي الحاجات الضرورية من طلبة العلم ولبغضه للمسألة ألف رسالة بعنوان "ذم المسألة" رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.