ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الجزائر المجاهدة من بسكرة الأبية
    المشاركات
    312

    افتراضي سؤال الى طلبة العلم للمناقشة والافادة:الرواية عن معبدالجهني القدري بين القبول والرد و تكفير السلف له



    الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:

    من المعلوم أن أهل الحديث يقبلون رواية المبتدع اذا لم تكن بدعته مكفرة ولم يكن داعية واستشكل علي لما قرأت في عمدة التفسير عن الحافظ ابن كثير للعلامة أحمد شاكر رحمه الله في تعليقه على الحديث رقم 16917 ص -المجلد الأول ص523- الذي في المسند ما نصه :


    و معبد الجهني على أنه أول من تكلم في القدر ولكنه ثقة وثقه ابن معين وقال ابن أبي حاتم : كان صدوقا في الحديث

    و كما لا يخفى عليكم أن أئمة السلف كفروا القدرية الأوائل الذين نفوا العلم والكتابة كمعبد وغيره كما سئل الإمام أحمد عمن قال بالقدر يكون كافرا؟ قال: (إذا جحد العلم, إذا قال الله جل وعز لم يكن عالما حتى خلق علما فعلم, فجحد علم الله عزوجل: كافر) أخرجه الخلال في السنة(3/529).
    فهل تجوز الرواية عن مثل هؤلاء وهل يتعارض مع ما أثبت أعلاه وذا لم يكن تعارض فما وجه الترجيح وجزاكم الله خيرا؟

    التعديل الأخير تم بواسطة ; 13-Sep-2014 الساعة 02:35 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    الجزائر المجاهدة من بسكرة الأبية
    المشاركات
    312

    افتراضي رد: سؤال الى طلبة العلم للمناقشة والافادة:الرواية عن معبدالجهني القدري بين القبول والرد و تكفير السل



    هذا جواب العلامة الفقيه صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله بخصوص الرواية عن معبد الجهني :

    رواية معبد الجهني والداعين للبدع




    نص السؤال

    أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة ، وهذا سائل يقول : معبد الجهني هو أول من تكلم بالقدر ، فهل هذا الرجل يجوز أن نقبل روايته للحديث مع أنه داع إلى بدعة القدر ، فمتى ترد رواية هذا وأمثاله علما بأن بعض أهل العلم رووا عنه ؟

    الجواب


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •