بالنسبة لطالب العلم إذا أتاه شخص ليستفتيه وعلم منه أنه قد استفتى شخصا قبله هل له أن يجيبه على هذا الاستفتاء؟

لا بأس، لكن على المفتي أن يتحرى الأدلة الشرعية، وأن لا يتساهل بل يتحرى الكتاب والسنة فيعطي السائل ما يعلمه من شرع الله، من كتاب الله وسنة النبي - صلى الله عليه وسلم -ولا يتساهل بل ينبغي له الاجتهاد والتحري حتى لا يفتي إلا عن بصيرة وعن علم، وإذا سأله سائل يعلم أنه قد سأل غيره فلا مانع، وإن سأله قال له: ماذا قال لك فلان؟ حتى يستضيء بذلك، أما أن يوافقه أو يخالفه فلا بأس، كان الصحابة قد يفعلون هذا، قد يفعلون هذا، يسألون من سألهم، ماذا قال لك فلان؟ فيقولون على فتواه، وقد يخالفه فيقول له الفتوى كذا والفتوى كذا


نور على الدرب الشيخ عبد العزيز بن باز