ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    3,831

    افتراضي طلب توضيح لهذا الحديث بارك الله فيكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحديث:
    عَن أُمِّ قَيْسٍ رضِيَ اللهُ عنها، قَالَتْ:
    دَخَلْتُ بِابْنٍ لِي عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    وَقَدْ أَعْلَقْتُ عَلَيْهِ مِنَ العُذْرَةِ، فَقَالَ:
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسلم:
    ((عَلَىٰ مَا تَدْغَرْنَ أَوْلَادَكُنَّ بِهَذَا الْعِلَاقِ؟!
    عَلَيْكُنَّ بِهَذَا الْعُودِ الْهِنْدِيِّ
    فَإِنَّ فِيهِ سَبْعَةَ أَشْفِيَةٍ! مِنْهَا ذَاتُ الْجَنْبِ
    يُسْعَطُ مِنَ الْعُذْرَةِ، وَيُلَدُّ مِنْ ذَاتِ الْجنب))!
    [متّفقٌ عليه].

    • وَعَنْ أَنَسٍ رضِيَ اللهُ عنهُ، قَالَ:
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    ((إِنَّ أَمْثَلَ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ: الْحجامَةُ، والقُسْطُ البَحْريُّ)).
    [متّفقٌ عليه].
    ماهو العود الهندي
    ماهو القسط البحري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    372

    افتراضي رد: طلب توضيح لهذا الحديث بارك الله فيكم

    شرح حديث (علام تذعرن أولادكن بهذا العلاق ) للعلامة البدر- حفظه الله - مقتطف من شرحه على سنن أبي دواد

    شرح حديث (علام تذعرن أولادكن بهذا العلاق، عليكن بهذا العود الهندي...)

    قارئ المتن :قال -رحمه الله تعالى-:بابٌ في العلاق.حدثنا مسدد وحامد بن يحيى قالا: حدثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أم قيس بنت محصن- رضي الله عنها- أنها قالت: (دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بابن لي قد أعلقت عليه من العذرة، فقال: علام تدغرن أولادكن بهذا العلاق؟ عليكن بهذا العود الهندي فإن فيه سبعة أشفية منها ذات الجنب، يسعط من العذرة، ويلد من ذات الجنب).
    قال أبو داود : يعني بالعود: القسط.
    العلامة العباد – حفظه الله -:ثم أورد أبو داود حديث أم قيس بنت محصن- رضي الله تعالى عنها –إنّها جاءت بابنٍ لها وقالت: إنها كانت أيش؟
    قارئ المتن :قالت: ((دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم بابن لي قد أعلقت عليه من العذرة)).
    العلامة العباد – حفظه الله -: ((قد أعلقت عليه من العذرة)) والعذرة هو- يعني-: داء يكون في أقصى الحلق، وكانت النساء تدخل أصبعها[ في حلق الطفل] وتعصره أوترفعه بإصبعها- يعني في حلقهِ ، والرسول- صلى الله عليه وسلم- قال: لماذا تدغرن- يعني - أبناءكن يعني: بكونها ترصهُ بإصبعها، وأرشد إلى استعمال ذلك العود الهندي الذي هو دواء، وقال: وقال إنّه يشفي مِن سبعة أدواءٍ ،وذكر شيئين مما يتعلق بهذا المرض الذي يكون في الأطفال، وأنه يستعمل سعوطًا[أي من طريق الأنف]، وكذلك من ذات الجنب، وأنه يستعمل لدوداً يعني: يكون عن طريق الفم .نعم
    قارئ المتن: ((دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بابن لي قد أعلقت عليه من العذرة))
    العلامة العباد – حفظه الله -: يعني أنّهاتعالجه بإدخالِ أصبعها في فمهِ وترفعُ هذا الذي في أقصى حلقهِ الذي يسمى العذرة هذه .
    قارئ المتن: يعني اللوز؟ترفع التهاب اللوز؟
    العلامة العباد – حفظه الله -: لا . ماهو اللوز ، هذا شيء إللي يأتي مِن فوق ، واللوز تأتي مِنْ تحت، هذا يكون مِنْ فوق يسمونه السقوط.
    قارئ المتن : ((فقال: علام تدغرن أولادكن بهذا العلاق؟ عليكن بهذا العود الهندي فإن فيه سبعة أشفية منها ذات الجنب))
    العلامة العباد – حفظه الله -: يعني ذات الجنب مرض يقال له ذاتً الجنب وينفع فيه عن طريق اللد، اللدود.
    قارئ المتن: ((، يسعط من العذرة، ويلد من ذات الجنب)))
    العلامة العباد – حفظه الله -: ((يُسعطُ مِنَ العذرةِ ، ويُلد مِنْ ذات الجنب )) :هذا عن طريق الأنف، وهذا عن طريق الفم.
    قارئ المتن: قال أبو داود : يعني بالعود: القسط.
    العلامة العباد – حفظه الله -: القسط: هو النوع الذي فيه رائحة طيبة، وهو الذي جاء ذكره في قضية المرأة عندما تنتهي مِنْ الحيض أنها تجعل شيئًا يطهر المكان وفيه قسط.
    قارئ المتن : عود يعني خشب؟
    العلامة العباد – حفظه الله -: كان [ يعني يكون هذا العود خشبًا قبل استعماله، ويتوصل لاستعماله إما بأنْ يدقَ أي :[مَرْحِيّ] أو يُنقع ]

    تراجم رجال إسناد الحديث:
    قارئ المتن : قال :حدثنا مسدد
    العلامة العباد – حفظه الله -: مسدد بن مسرهد ثقة، أخرج له البخاري وأبو داود والترمذي والنسائي .
    قارئ المتن : وحامد بن يحيى
    العلامة العباد – حفظه الله -: حامد بن يحيى ثقة، أخرج له أبو داود .
    قارئ المتن :عن سفيان عن الزهري.
    العلامة العباد – حفظه الله -: عن سفيان عن الزهري ،سفيان مر ذكره، والزهري هو محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.
    قارئ المتن : عن عبيد الله بن عبد الله .
    العلامة العباد – حفظه الله -: عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.
    قارئ المتن : عن أم قيس بنت محصن.
    العلامة العباد – حفظه الله -: أم قيس بنت محصن- رضي الله تعالى عنها- وحديثها أخرجه أصحاب الكتب الستة. تفريغ بنت عمر


    [ذات الجنب هو التهاب الغشاء المحيط بالرئتين فتصبح معه عملية التنفس صعبة مؤلمة
    السقوط أو السقاط :وهو كما قال العلامة العباد ليس التهاب اللوزتين لأن السقوط بسقف الحلق وهو انخفاض أو سقوط لسقف الحلق .يعيق الرضاعة وترتفع معه درجة الحرارة
    الْقُسْط حَارّ فِي الثَّالِثَة يَابِس فِي الثَّانِيَة
    حار في الثالثة أي: أنّ حرارته لها تأثيرٌ في البدن ضار لكن هذا الضرر غير قاتلٍ له، أما يبوسته في الثانية أي لها تأثير في البدن لكن غير ضار ]
    ما بين [...] لبنت عمر
    مصطلح في الثالثة وفي الثانية كذا وكذا انظروا :
    https://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=40733


    باب في العَلاق أو العُلاقة أو العِلاق، فيجوز فيها كل ذلك، وهو بمعنى العصر. قال أبو داود -رحمه الله تعالى: حدثنا مسدد وحامد بن يحيى قالا: أخبرنا سفيان عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن أم قيس بنت مِحصن قالت: ((دخل عليّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بابن لي قد أَعلقتُ عليه من العذرة، فقال صلى الله عليه وسلم: علام تدغرن أولادكن بهذا العِلاق؟ عليكنَّ بهذا العود الهندي؛ فإن فيه سبعة أشفية؛ منها ذات الجنب يُسعط من العذرة، ويُلَدّ من ذات الجنب)). قال أبو داود: "يعني بالعود: القُسط". "قد أعلقت عليه": وهو معالجة عذرة الصبي ورفعها بالإصبع، أي: قد عالجتْه برفع الحنك بأصبعها. قاله العيني. وفي النهاية: "العلاق: معالجة عذرة الصبي، وهو وجع في حلقه، وورم تدفعه أمه بأصبعها أو غيرها. وحقيقة "أعلقتُ عنه": زالت العلوق عنه، وهي الداهية". قال الخطابي: "هكذا يقول المحدِّثون: علقتُ عليه، وإنما هو أعلقت عنه، والإعلاق هو أن يرفع العذرة باليد، والعذرة وجع يهيج في الحلق، ومعنى علقتُ عنه: دفعت عنه العذرة بالإصبع ونحوها من العذرة، أي: من أجلها". قال العيني: "العذرة بضم العين المهملة وسكون الذال المعجمة وبالراء، وهو وجع حلقي، وهو الذي يسمى سقوط اللَّهاة بفتح اللام، وهي اللحمة التي تكون في أقصى الحلق، وذلك الموضع أيضًا يسمى عذرة. وقد أعلقتْ عنه أمه إذا فعلت ذلك به، وغمزت ذلك المكان بأصبعها". قال ابن الأثير في (النهاية): "العذرة بالضم: وجع في الحلق يهيج من الدم. وقيل: هي قرحة تخرج في الخرم الذي بين الأنف والحلق، تَعرض للصبيان عند طلوع العذرة، فتعمد المرأة إلى خرقة فتفتلها فتلًا شديدًا، وتدخلها في أنفه، فتطعن ذلك الموضع فيتفجر منه الدم الأسود، وربما أقرحه، وذلك الطعن يسمى الدغر. ويقال: عذرتُ المرأة الصبي، إذا غمزت حلقه من العذرة، أو فعلت به ذلك، وكانوا بعد ذلك يعلقون عليه علاقًا كالعودة". فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((علام)) يعني: على ماذا، بحذف الألف. ((تدغَرن)) بفتح الغين المعجمة، بخطاب الجمع المؤنث؛ لأن الذي كان يقوم به المرأة، مِن الدغر بالدال المهملة والغين المعجمة والراء، والدغر -كما قلنا: هو الضغط على ذلك الموضع، والغمس على هذا الداء. يعني: كانت الأم تغمز الصبي بأصبعها على ذلك الداء حتى يتفجر. وقال العيني في (عمدة القاري): "وهو غمز الحلق بالأصبع، وذلك أن الصبي تأخذه العذرة وهي وجع يهيج في الحلق من الدم، فتدخل المرأة أصبعها، فتدفع بها ذلك الموضع وتكبسه، وأصل الدغر الدفع. قال القاري: والمعنى على أي شيء تعالجن أولادكن وتغمزن حلوقهم بهذا العلاق أي: بهذا العَصر والغمز. قال الطيبي: "وتوجيهه أن في الكلام معنى الإنكار، يعني: ينكر عليهم ذلك، أي: على أي شيء تعالجن بهذا الداء الداهية والمداواة الشنيعة؟!" ((عليكن بهذا العود الهندي)) أي: بل الْزَمْنَ في هذا الزمان باستعمال العود الهندي في عذرة أولادكن، والإشارة: ((بهذا)) إلى الجنس للمستحضر في الذهن، و"العود" هو القسط. قال العيني: "القسط نوعان: هندي وهو أسود، وبحري وهو أبيض، والهندي أشدهما حرارة". ((فإن فيه)) أي: في هذا العود. ((سبعة أشفية)) جمع شفاء. ((منها ذات الجَنب)) أي: من تلك الأشفية شفاء ذات الجنب، أو التقدير: فيه سبعة أشفية أدواء، منها ذات الجنب. قال العيني: "ذكر -صلى الله عليه وسلم- سبعة أشفية في القسط، فسمى منها اثنين، ووكل باقيها إلى طلب المعرفة أو الشهرة فيها". ((يُسعط)) بصيغة المجهول مخففًا، وروي مشددًا، وهو مأخوذ من السعوط، وهو ما يصب في الأنف. وبيان كيفية التداوي به أن يُدق العود ناعمًا ويُدخل في الأنف. وقيل: يبل. وقيل: يبل ويقطر فيه. قاله القاري. ((ويُلد)) بصيغة المجهول وتشديد الدال المهملة، مِن: لُد الرجل إذا صب الدواء في أحد شقي الفم. ((من ذات الجنب)) أي: من أجلها. وسكت -صلى الله عليه وسلم- عن الخمسة منها -من هذه السبعة- لعدم الاحتياج إلى تفصيلها في ذلك الوقت، فاقتصر على المهم والمناسب للمقام. قال ابن رسلان: "قال جالينوس: ينفع الكزاز -يعني: هذا القسط- ووجع الجنبين، ويقتل حَب القرع. وقد خفي على كثير من الأطباء نفعه من وجع ذات الجنب فأنكروه، ولو ظفروا بهذا النقل عن جالينوس، وقد نزله منزلةَ النص، كيف وقد نص كثير من الأطباء المتقدمين على أن القسط ينفع النوع البلغمي من ذات الجنب، كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم".

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,965

    افتراضي رد: طلب توضيح لهذا الحديث بارك الله فيكم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    العود الهندي والقسط البحري هما شيئان واحد للقسط فأحدهما حلو والثاني مر ويأتي على شكل السواك هكذا أصله .
    أما التداوي به فهنا في بلادي الجزائر نتداوى به ونشتريه على شكل مسحوق والغالب عندنا والله أعلم وهذا من خلالي ما رأيته يباع المر .
    وسمي الهندي نسبتا لبلد زرعه وتواجده .
    والجمع بين الحجامة والقسط له حكمة عظيمة لذلك جمعها النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث .
    والله الموفق .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    1,271

    افتراضي رد: طلب توضيح لهذا الحديث بارك الله فيكم

    العود الهندي (القسط البحري) / للشيخ محمد عمر بازمول -حفظه الله-
    https://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=18023

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •