سئل فضيلته‏:‏ هل هذه العبارة صحيحة ‏(‏بفضل فلان تغير هذا الأمر، أو بجهدي صار كذا‏)‏‏؟‏فأجاب الشيخ بقوله‏:‏ هذه العبارة صحيحة إذا كان للمذكور أثر في حصوله، فإن الإنسان له الفضل على أخيه إذا احسن إليه، فإذا كان الإنسان في هذا الأمر أثر حقيقي فلا بأس أن يقال‏:‏ هذا بفضل فلان، أو بجهود فلان، أو ما أشبه ذلك، لأن إضافة الشيء إلى سببه المعلوم جائزة شرعا وحسًا، ففي صحيح مسلم أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال في عمه أبي طالب‏:‏ ‏(‏لو لا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار‏)‏‏.‏ وكان أبو طالب يعذب في نار جنهم في ضحضاح من نار، وعليه نعلان يغلي منهما دماغه، وهو أهون أهل النار عذابًا - والعياذ بالله - فقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏لو لا أنا لكان في الدرك الأسفل من النار‏)‏‏.‏أما إذا أضاف الشيء إلى السبب وليس بصحيح فإن هذا لا يجوز، وقد يكون شركا، كما لو أضاف حدوث أمر لا يحدثه إلا الله إلى أحد من المخلوقين، أو أضاف شيئا إلى أحد من الأموات أنه هو الذي جلبه له فإن هذا من الشرك في الربوبية‏.‏..
المناهي اللفظية لابن عثيمين

اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	31.jpg 
مشاهدات:	7013 
الحجم:	162.3 كيلوبايت 
الهوية:	48125

تنبيه: أسمح بنشر هذه البطاقات في المواقع والمنتديات حتى يستفاد منها

جديد بطاقاتي الدعوية:
المجموعة 17: تحتوي هذه المجموعة على 82 بطاقة لفتاوى المناهي اللفظية لابن عثيمين بحجم 10 ميجا فقط
لتحميل المجموعة كلها اضغط هنا

◄باقي المجموعات تجدها هنا
◄ تحميل مطويات

◄ تحميل متون عليمية صوتية
◄ تحميل شروحات المتون لطالب العلم