بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه






حكم استخدام الماء المشمس والسخانات الشمسية

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد
لا نعلم دليلاً صحيحًا يمنع من استعمال الماء المشمس.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء




المسخن بالشمس

ويسمى المشمس ، وقد ضبط صاحب المنهاج من الشافعية المشمس فقال : " وضابط المشمس أن تؤثر فيه السخونة بحيث تفصل من الإناء أجزاء سمية تؤثر في البدن لا مجرد انتقاله من حالة لأخرى بسببها " .
وهذا قد كرهه بعض الفقهاء كالشافعي رحمه الله ، وهو المعتمد عند المالكية ، وقول لبعض الحنفية .
وقالوا : إن كراهته من جهة أنه يورث البرص وقد روى الشافعي عن عمر رضي الله عنه كراهية الاغتسال به .
وقالوا : إن الشمس بحدتها تفصل منه زهومة تعلو الماء فإذا لاقت البدن بسخونتها خيف أن تقبض عليه فيحتبس الدم فيحصل البرص .
وقد اشترط بعضهم للكراهية شروطا منها : أن يكون استعماله ببلاد حارة ، وفي آنية منطبعة كحديد ونحاس ، بخلاف الخزف والخشب والجلود والحياض وبخلاف المنطبع بالذهب والفضة ، واشترطوا أيضا للكراهة أن يستعمل في حال حرارته . هذا ملخص ما قاله الشربيني في مغني المحتاج .
والقول الثاني : وهو مذهب الحنابلة ، وجمهور الحنفية ، جواز استعماله مطلقا بلا كراهة . والذي يظهر أنه إن ثبت أن فيه ضررا على البدن كره من هذه الجهة ، وإلا فلا يكره .

المصدر