ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبدُه و رسولُه
    ﴿يا أيّها الّذِين آمنوا اتّقوا اللّه حقّ تقاتِهِ ولا تموتنّ إِلّا وأنْتمْ مسْلِمون﴾[ آل عمران:102]
    ﴿بِسْمِ اللّهِ الرّحْمٰنِ الرّحِيمِ يا أيّها النّاس اتّقوا ربّكم الّذِي خلقكمْ مِنْ نفْسٍ واحِدةٍ وخلق مِنْها زوْجها وبثّ مِنْهما رِجالًا كثِيرًا ونِساءً ۚ واتّقوا اللّه الّذِي تساءلون بِهِ والْأرْحام ۚ إِنّ اللّه كان عليْكمْ رقِيبًا﴾[ النساء:1]
    ﴿يا أيّها الّذِين آمنوا اتّقوا اللّه وقولوا قوْلًا سدِيدًا(70)يصْلِحْ لكمْ أعْمالكمْ ويغْفِرْ لكمْ ذنوبكمْ ۗ ومنْ يطِعِ اللّه ورسوله فقدْ فاز فوْزًا عظِيمًا﴾[ الأحزاب:70-71]

    أما بعد :

    فهذه محاولة للتعريف بهذا المتن المبارك الذي نحسب أن صاحبه كان مخلصا كيف لا ولا يوجد من لا يعرف هذا المتن المبارك وشروحاته لا تعد ولا تحصى بين شرح مخطوط ومطبوع ومسموع وأيضا هو من أوائل المتون التي يحفظها الطلاب .
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 21-Sep-2015 الساعة 11:34 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي رد: الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام الأربعون لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)

    ترجمة موجزة مختصرة مقتضبة
    اسمه ولقبه وكنيته
    هو الإمام أبو زكريا، محيي الدين، يَحْيَى بن شَرَف بن مُرِي بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حِزام، النووي، ثم الدمشقي ، وقيل "النواوي" بزيادة الألف بين الواوين. فلقبه: محيي الدين، وقيل أنه كان يكره أنْ يُلَقَّب به. وكنيته: أبو زكريا، ولم يتزوج ولم يكن له ولد.


    مولده
    كان مولده رحمه الله في شهر المحرم سنة 631 هـ إحدى وثلاثين وستمائة من الهجرة، بنوى، وهي مِن أعمال دمشق.


    نشأته
    عاش النووي في كنف أبيه ورعايته، وكان أبوه في ديناه مستور الحال مبارَكاً له في رزقه، فنشأ النووي في ستر وخير ، قال عنه ابن العطَّار –أحد تلامذته-: ((ذكر لي الشيخ ياسين بن يوسف الدمشقي، رحمه الله ، قال: رأيتُ الشيخ محي الدين، وهو ابن عشر سنين، بنوى، والصبيان يُكرِهونه على اللعب معهم، وهو يهرب منهم ويبكي لإكراههم، ويقرأ القرآن في تلك الحال، فوقع في قلبي محبته. وجعله أبوه في دكان، فجعل لا يشتغل بالبيع والشراء عن القرآن .
    قَدِم به والده إلى دمشق وعمره تسعة عشرة سنة، حيث بدأ رحلته في طلب العِلم.


    مناقبه ومكانته العلمية
    برع رحمه الله في شتى صنوف العلم، من فقه وحديث ولغة. واشتُهِر بالزهد والتقوى والورع، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والنصح للأئمة.
    وهو مِن كبار محققي المذهب الشافعي، قال عنه السيوطي: ((محرر المذهب ومهذبه، ومحققه ومُرَتبه. إمام أهل العصر عِلماً وعبادة، وسيد أوانه وَرَعاً وسيادة))، وقال: ((فبه ثَبَّت الله أركان المذهب والقواعد، وبَيَّن مهمَّات الشرع والمقاصد))، وقال: ((أثنى عليه الموافِق والمخالِف، وقَبِل كلامه النائي والآلِف، وشاع ثناؤه الحَسَن بين المذاهب)) ، ختم حِفظ القرآن الكريم وقد ناهز الاحتلام .
    وقال عن نفسه: ((حفظتُ كتاب "التنبيه" في نحو أربعة أشهر ونصف، وحفظتُ رُبع العبادات مِن "المهذب" في باقي السنة)) ، و"التنبيه" و"المهذب" من أشهر كتب الشافعية.


    شيوخه
    للإمام النووي شيوخٌ كثيرون في كل علم اشتغل به، منهم:
    جمال الدين عبد الكافي بن عبد الملك بن عبد الكافي الربعي الدمشقي،
    ومفتي الشام تاج الدين الفركاح عبد الرحمن بن إبراهيم بن ضياء الفزاري،
    والقاضي أبو الفتح عمر بن بُندار التفليسي،
    وأبي إسحق إبراهيم بن عيسى المرادي،
    أبي البقاء خالد بن يوسف النابلسي،
    وأبو الحسن بن سلاَّر بن الحسن الأربلي ثم الحلبي ثم الدمشقي،
    وأبو إسحاق إبراهيم بن أبي حفص عمر بن مضر الواسطي،
    وغيرهم كثير، رحمهم الله جميعاً.


    مصنفاته
    أَلَّف النووي رحمه الله في علومٍ شتى، وقد حُكِي عنه أنه كان يكتب حتى تكل يده فتعجزه.
    أمَّا كُتُبه، فمنها ما يلي:

    أولاً: في الحديث الشريف وعلومه: ويتمثَّل ذلك فيما يلي:
    1- "شرح صحيح الإمام مسلم"، وهو المعروف بـ"المنهاج في شرح صحيح مسلم بن الحجاج". من أحسن طبعاته التي على حاشية إرشاد الساري والطبعة القديمة المصرية غير المرقمة وهي في حكم المفقود ويوجد كلام في خروج طبعة جديدة متقنة فالله أعلم بها .
    2- "الأذكار المنتخبة من كلام سيد الأبرار - صلَّى الله عليه وسلَّم". أحسن طبعة التي بدار المنهاج وهي الوحيدة الَّتي اعتمدَت مخطوطَتَين قوبلَتَا على نسخةِ ابن العَطّار تلميذ النّووي .
    3- "رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين - صلَّى الله عليه وسلَّم". أحسن طبعة هي طبعة دار المنهاج وطبعة عصام موسى أيضا جيدة
    4- "الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام الأربعون" المشهورة بـ"الأربعون النَّوَوِيَّة" . وأحسن طبعاته طبعة المنهاج وقد اعتمدت على ثلاث نسخ خطية إحداها مسندة للنووي من طريق الحافظ المزي ومن طريق الحافظ الزين العراقي وطبعة دار الحديث الكتانية بعناية نظام يعقوبي وهي مطبوعة عن نسخة مسموعة على الحافظ ابن العطار تلميذ النووي وأخرى بخط الحافظ البوصري
    5- "التقريب والتيسير لمعرفة سنن البشير النذير " . وهو المتن الذي شرحه السيوطي في تدريب الراوي ورأيت له طبعة مصورة في دار إحياء التراث ولي طبعة من الحجم الكبير وهي في كراتين ولا أتذكر إلا لونها وحجمها -ابتسامة-
    6- "إرشاد طلاب الحقائق إلى معرفة سنن خير الخلائق " . لم أرى له إلا طبعة واحدة بتحقيق نور الدين العتر بدار اليمامة
    7- "الإرشاد إلى بيان الأسماء المبهمات"، وهو اختِصار كتاب "الأسماء المبهمة في الأنباء المحكمة"؛ للإمام الخطيب البغدادي. طبع بتحقيق طه عفان الحمداني بمكتبة دار البيان / سوريا
    8- "الخلاصة في أحاديث الأحكام"، وصَل فيه إلى الزكاة. بتحقيق حسين إسماعيل الجمل بمؤسسة الرسالة
    9- "الإيجاز في شرح سنن أبي داود السجستاني"، وصَل فيه إلى الوضوء . للكتاب طبعتين الأولى بتحقيق مشهور حسن هداه الله بالدار الأثرية والثانية بتحقيق أبي عبد الله حسين بن عكاشة بدار الفرقان وقبلها بدار الكيان ودار الفرقان أحسن .
    10- "التلخيص شرح صحيح الإمام البخاري"، وصَل فيه إلى العلم. للكتاب عدة طبعات أحسنها بتحقيق نظر الفريابي بدار طيبة
    11- "الإملاء على حديث إنما الأعمال بالنيات". سمعت أنه سيطبع بدار الحديث الكتانية ولا أدري أطبع أو بتحقيق محمد الجوراني
    وغيرها

    ثانيًا: في الفقه: ويتمثَّل ذلك فيما يلي:
    1 - "روضة الطالبين"، وهو اختصار "الشرح الكبير"؛ للإمام الرافعي في الفقه الشافعي. طبع بدار المكتب الإسلامي .
    2 - "منهاج الطالبين وعمدة المتقين"، وهو اختصار "للمُحَرَّر"؛ للإمام الرافعي مع الزيادة عليه بفرائد حسان. أحسن طبعة لدار المنهاج بجدة بتحقيق محمد محمد طاهر شعبان
    3 - "الإيضاح في المناسك". طبع مفرد بدار الكتب الـ(لا)ـعلمية ثم طبع بدار البشائر بتحقيق عبد الفتاح حسين راوه المكي وعليه بحاشية ابن حجر الهيثمي المسماة بالإفصاح على مسائل الإيضاح على مذاهب الأئمة الأربعة وغيرهم
    4 - "المجموع شرح المهذب للإمام الشِّيرازي"، وصَل فيه إلى الربا. للكتاب طبعات كثيرة أحسنها -والكتاب يحتاج لإعادة تحقيق وقد أخبرني المسؤول التجاري لدار المنهاج بجدة أنهم جمعوا المخطوط وهم يعملون عليه والله أعلم- بتحقيق محمد نجيب المطيعي في ثلاثة وعشرين مجلدا بمكتبة الإرشاد وطبع طبعة قديمة مع فتح العزيز شرح الوجيز، ويليه التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي الكبير في عشرون مجلد حجم كبير .
    وغيرها

    ثالثًا: في اللغة:
    1 - "تهذيب الأسماء واللغات". طبع عدة طبعات أجودها بتحقيق عبده كوشك بدار البشائر الإسلامية
    2 - "التحرير في ألفاظ التنبيه". طبع بتحقيق عبد الغني الدقر بدار القلم

    رابعًا: في علوم القرآن:
    1 - "التبيان في آداب حملة القرآن". أحسن طبعة بتحقيق محمد شادي عربش بدار المنهاج بجدة

    لم أحاول استعاب كل مؤلفات النووي رحمه الله فذلك مما يصعب على أمثالي .

    وفاته
    تُوُفِّي رحمه الله ((ليلة الأربعاء، الثُلُث الأخير مِن الليل، رابع وعشرين من رجب، سنة ست وسبعين وستمائة، بنوى، ودُفِن بها صبيحة الليلة المذكورة)) ، وكان عمره ستة وأربعون سنةً تقريباً.

    فأنظر يا رعاك الله عمره مع مؤلفاته فلو عاش العالم من هذا الزمان أضعاف ما عاش هذا العلم لعجز عن تأليف جزء مما سطرت يداه .

    ممن أفردوا النووي بترجمة :
    تحفة الطالبين في ترجمة الإمام محي الدين لعلي بن إبراهيم بن العطار علاء الدين وهو تلميذ النووي حتى أنه لقب بالنووي الصغير .
    بغية الراوي في ترجمة الإمام النواوي لابن إمام الكاملية .
    وغيرها من الكتب فهذا على سبيل التمثيل لا الحصر والله الموفق .


    أما من المعاصرين فقد ترجم له عدة منهم وقد ذكر في كتب التراجم والأعلام وسير العلماء والصالحين وكتب طبقات الشافعية وووو

    وأما الدراسات فحدث ولا حرج ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي رد: الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام الأربعون لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)

    التعريف بمتن الأربعين النووية :

    أصله مجلس أملاه الحافظ أبو عمرو عثمان بن عبد الرحمن بن الصلاح المتوفي سنة (643هـ) - رحمه الله تعالى - سماه " الأحاديث الكلية " جمع فيه الأحاديث التي يقال: إن مدار الدين عليها، وما كان في معناها من الكلمات الجامعة الوجيزة بلغت (26) حديثاً.
    ثم إن الإمام النووي أخذ هذه الأحاديث وزاد عليها تمام (42) حديثاً وسمى كتابه بـ" الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام " ، واشتهرت هذه الأربعون التي جمعها وكثر حفظها ونفع الله بها.

    قال ابن رجب الحنبلي في مقدمة شرحه جامع العلوم والحكم : (( وأملى الإمام الحافط أبو عمرو ابن الصلاح مجلساً سَمَّاه (( الأحاديث الكلية ))، جمع فيه الأحاديث الجوامع التي يقال : إنَّ مدار الدِّين عليها، وما كان في معناها مِن الكلمات الجامعة الوجيزة، فاشتمل مجلسه هذا على ستة وعشرين حديثاً، ثُمَّ إِنَّ الفقيه الإمام الزاهد القدوة أبا زكريا يحيى النووي رحمة الله عليه أخذ هذه الأحاديث التي أملاها ابن الصلاح، وزاد عليها تمام اثنين وأربعين حديثاً وسمَّى كتابه بالأربعين ))

    عدد الأحاديث [42] اثنين وأربعين حديثا محذوف الأسانيد وسميت أربعين تجاوزا وهذا ما يعرف عند العرب بالإختزال
    وقد درج العلماء على التأليف بهذه الطريقة منذ القدم ألا وهي "الأربعينيات" والجامع لتلك الأحاديث الأربعين تارة يكون متعلقا بالمتن، و تارة يكون متعلقا بالسند، و تارة ببلد، و تارة بالسند و البلد سويا... إلى غير ذلك وهاك أمثلة :

    1. الجهاد لابن المبارك (181) وهو أقد من نقل عليه أنه صنف بهذه الطريقة
    2. الأربعون لمحمد بن أسلم الطوسي (242)
    3. الأربعون للنسوي (303)
    4. الأربعون حديثا للآجري (360)
    5. الأربعون لابن المقرئ (381)
    6. أربعون حديثا من مسند بريد للدارقطني (385)
    7. الأربعون في التصوف للسلمي (412)
    8. الأربعون في شيوخ الصوفية للماليني (412)
    9. الأربعون البلدانية لمسافر حاجي (420)
    10. كتاب الأربعين في فضائل ذكر رب العالمين (420)
    11. أربعون حديثا من الجزء الرابع من كتاب الطب (430)
    12. الأربعون على مذهب المتحققين من الصوفية لأبي نعيم الأصبهاني (430)
    13. الأربعون الصغرى للبيهقي (45
    14. الأربعون في دلائل التوحيد (481)
    15. الأربعون الودعانية الموضوعة (494)
    16. الأربعون الودعانية لابن ودعان - مخطوط (ن) (494)
    17. الأربعون المستخرجة من الصحاح من روايات المحمدين (537)
    18. الأربعون لأبي البركات النيسابوري (541)
    19. الأربعون لأبي سعد النيسابوري (54
    20. كتاب الأربعين في إرشاد السائرين إلى منازل المتقين أو الأربعين الطائية (555)
    21. أربعون حديثا عن أربعين شيخا في أربعين لابن المقرب (563)
    22. الأربعون الأبدال العوالي لابن عساكر (571)
    23. الأربعون البلدانية لابن عساكر (571)
    24. الأربعون حديثا من المساواة (571)
    25. الأربعون في الحث على الجهاد (571)
    26. الأربعون البلدانية لأبي طاهر (576)
    27. الأربعون حديثا في حق الفقراء لأبي طاهر السلفي - مخطوط (ن) (576)
    28. الأربعون الكيلانية (595)
    29. الأربعون من مسانيد المشايخ العشرين للقشيري (600)
    30. أحاديث مقتبسة من الأربعين المسلسلة (611)
    31. أربعون حديثا لعلي بن المفضل المقدسي - مخطوط (ن) (611)
    32. الأربعون على الطبقات لعلي بن المفضل المقدسي (611)
    33. كتاب الأربعين في فضل الدعاء والداعين (611)
    34. الأربعون للمؤيد بن محمد الطوسي (617)
    35. كتاب الأربعين في الجهاد والمجاهدين محمد بن عبد الرحمن المقرئ(61
    36. كتاب الأربعين في مناقب أمهات المؤمنين هبة الله ابن عساكر(620)
    37. الأربعون للبكري (656)
    38. الأربعون النووية (676)
    39. أربعون حديثا تساعية الإسناد لابن دقيق العيد (702)
    40. الأربعون الأبدال التساعيات للبخاري ومسلم للدمياطي - مخطوط (ن) (705)
    41. الأربعون التيمية (72
    42. كتاب الأربعين في صفات رب العالمين للذهبي (74
    43. الأربعون العشارية للعراقي (806)
    44. الأربعون من عوالي المجيزين أبو بكر بن الحسين المراغي (816)
    45. الأحاديث الأربعون المتباينة الأسانيد والمتون ابن ناصر الدين الدمشقي (842)
    46. الأربعين من الأحاديث النبوية لابن الرسام - مخطوط (ن) (844)
    47. الأحاديث العشرة العشارية الاختيارية للحافظ ابن حجر (852)
    48. الإمتاع بالأربعين المتباينة السماع للحافظ ابن حجر(852)
    49. الأربعون من حديث أبي حنيفة ليوسف بن عبد الهادي(909)
    50. الأربعين المسلسلة المتباينة الأسانيد ليوسف بن عبد الهادي (909)
    51. الأربعون من رواية مالك عن نافع للسيوطي (911)
    52. كتاب الأربعين في فضل الرحمة والراحمين لابن طولون الصالحي (953)


    وقد روي حديثا في ذلك من طرق كثيرة عن عدة من الصحابة منهم علي بن أبي طالب و ابن مسعود و معاذ بن جبل و أبو الدرداء و عبدالله بن عمر و ابن عباس و أنس بن مالك و أبو هريرة و أبو سعيد الخدري :
    من حفظَ على أُمَّتِي أربعينَ حديثا من أَمرِ دِينِها بعثهُ اللهُ يومَ القيامةِ من زمرةِ الفقَهاءِ والعلماءِ . وفي رواية : بعثهُ اللهُ فقيها عالما . وفي رواية أبي الدرداءِ - رضي الله عنه - : وكنتُ لهُ يومَ القيامةِ شافعًا وشهيدا . وفي روايةِ ابن مسعودٍ - رضي الله عنه - قيلَ له : ادخلْ من أيّ أبوابِ الجنةِ شئتَ . وفي روايةِ ابن عمرَ - رضي الله عنهما - : كُتبَ في زمرة العلماءِ ، وحُشِرَ في زمرةِ الشهداءِ

    وقد ضعفه النووي نفسه في مقدمة الأربعين فقال : واتفق الحفاظ على أنه حديث ضعيف وإن كثرت طرقه .

    وممن ألف في تضعيف الحديث في جزء مستقل أو أسهب الكلام فيه جماعة :

    • ابن المنذر(318هـ) أفرد الكلام عليه في جزء مفقود، ذكره ابن حجر العسقلاني .
    • الحافظ ابن حجر العسقلاني(852هـ) جمع طرقه في جزء ليسفيها طريق تَسلَم من علة قادحة في التلخيص الحبير .
    • جلال الدين السيوطي(911 هـ) جمع طرقه في جزء .

    وغيرهم

    وقد قال المؤلف في مقدمته ـ بعدما تكلم عن الأحاديث التي رأى جمعها ـ: ثم أتبعها بباب في ضبط خفي ألفاظها، لكن هذا الباب لا وجود له في كثير من طبعات الأربعين النووية .

    فرغ المؤلف من تأليفها ليلة الخميس التاسع والعشرين من جمادي الأولى سنة (668هـ).

    ولم يشتهر كتاب في الأربعينيات مثل اشتهار الأربعين النووي .

    سبب تأليفها:
    أفصح المؤلف – رحمه الله تعالى – عن ذلك فقال:(وقد صنف العلماء - رضي الله عنهم – في هذا الباب مالا يحصى من المصنفات -يقصد رحمه الله الأربعينيات- ، فأول من علمته صنف فيه عبد الله بن المبارك، ثم محمد بن أسلم الطوسي -إلى أن قال - وقد استخرت الله تعالى جمع أربعين حديثاً اقتداءً بهؤلاء ...

    نكتة :
    حديث ((أربعون خَصلة أعلاها منيحة العنز..))
    على الرغم من أن جلّ من صنّف في الأربعينات انطلق من الحديث السابق ذكره في المطلب الأول -أي حديث من حفظ عن أمتي- بيد أن هنالك أربعين طريفة كان لها سببا آخر غير هذا كلِّه، وهي (الأربعون الصحيحة فيما دون أجر المنيحة) ليوسف بن محمد بن مسعود السرمري (ت 776 هـ) . وقد رفعته لكم للفائدة .
    ذكر أنه بناها على حديث عبد الله بن عمرو مرفوعا: ((أربعون خصلة أعلاهن منيحة العنز، ما من عامل يعمل بخصلة منها؛ رجاء ثوابها وتصديق موعودها، إلا أدخله الله بها الجنة)) رواه البخاري في صحيحه ، ولم يبنها على حديث ((من حفظ على أمتي أربعين حديثًا..))؛ لأن الناس تكلموا في صحته.
    قال: والترغيب في هذه الأربعين أولى من الترغيب في تلك؛ لأن كل خصلة منها موجبة للجنة، أما تلك الأربعون فهي بجملتها موجبة للحشر مع الفقهاء العلماء... وأشار إلى أنه لم يسبق إلى هذا الموضوع .
    وتجلّى عمله باستقراء أربعين خصلة من أعمال البر اليسيرة التي تُعد دون منيحة العنز، وذكر في كل خصلة حديثًا أصلًا من الصحيحين أو أحدهما، وعّلق عليه بما يوضح معناه، مستدلا بعدة أحاديث في الباب، يخرج بعضها دون بعض .

    معلومات عن كتاب :
    الأربعون الصحيحة فيما دون أجر المنيحة
    دار النشر : المكتب الإسلامي للطباعة والنشر، دار ابن حزم
    المؤلف : يوسف بن محمد بن مسعود السرمري (ت 776 هـ)
    تاريخ النشر : 30/11/2000
    عدد الصفحات : 200
    الغلاف : غلاف عادي

    طبعات متن الأربعين النووية :
    طبع هذا المتن عدة مرات منها:ـ
    1 ـ طبعة الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة سنة (1395هـ) ومعها الأحاديث التي زادها الحافظ ابن رجب - رحمه الله تعالى -.
    2 ـ طبعة دار الكتب العلمية في بيروت سنة(1401هـ) شرح غريبها ومشكل ألفاظها وحققها الشيخ رضوان محمد رضوان.
    3 ـ طبعة مؤسسة الرسالة في بيروت سنة (1402هـ) ضبط ألفاظها وشرح معانيها الشيخ محيي الدين مستو.
    4 ـ طبعة دار الرائد العربي في بيروت سنة (1404هـ) باعتناء الشيخ عبد العزيز السيروان.
    5 ـ طبعة مؤسسة الريان للطباعة والنشر والتوزيع في بيروت سنة (1416هـ).
    6 ـ في مطبعة عيسى البابي الحلبي وشركاه بمصر دون تاريخ .
    7 ـ طبعة دار البخاري للنشر والتوزيع في القصيم دون تاريخ.
    8 - طبعة دار المنهاج بجدة عناية قضي محد الحلاق وأنور بن أبي بكر الشيخي سنة (1430 هـ) وهي من أجود الطبعات وقد رفعتها لكم في المرفقات .
    9 - طبعة دار الحديث الكتانية بعناية نظام محمد صالح يعقوبي سنة (1434 هـ) ولعلي أصورها في وقت لاحق بإذن الله .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي

    شروح الأربعين النووية:
    لمتن الأربعين النووية شروحات كثيرة جدا لا يستطيع موضوع مثل هذا أن يحصيها وإنما نذكر طرفا منها ، فمن الشروحات ما هو مفقود وما هو مخطوط وما هو مطبوع وما هو مسموع :
    1 - شرح الأربعين النووية لأحمد بن فر الإشبيلي المتوفي سنة (699 هـ) بتحقيق يوسف نجم عبود بدار الغرب الإسلامي ، وطبع أيضا وهو على الآلة الراقنة رسالة دكتوراه بتحقيق حنان الحسين عبد الله العطاس سنة (1429 هـ) وبهذا نستنتج أنه أقدم شرح مطبوع للأربعين النووية .

    2 - " الأربعون النووية وشرحها " تأليف صاحب المتن العلامة النووي(676هـ) - رحمه الله تعالى - طبع عدة مرات منها:-
    أ ـ ضمن مجموعة الحديث النجدية بالمطبعة السلفية ومكتبتها بالقاهرة سنة (1379هـ) وعليه تعليقات لطيفة للشيخ محب الدين الخطيب - رحمه الله تعالى -.
    ب ـ وطبع مرةً أخرى الطبعة الثانية سنة (1973م) بمطابع قطر الوطنية وألحق بالشرح المذكور بعض الأفكار والاستنباطات ومقدمة لكل حديث ولم يذكر اسمه.
    جـ ـ الطبعة التي بتحقيق محيي الدين الجراح سنة (1393هـ) دون ذكر اسم المطبعة.
    د ـ طبعة دار المطبوعات الحديثة في جدة سنة (1405هـ).
    هـ ـ كما نشرته دار المجتمع في جدة سنة (1413هـ).
    و ـ كما نشرته مكتبة النهضة الحديثة في مكة المكرمة، باعتناء صاحبها عبد الشكور بن عبد الفتاح فداء.
    ز ـ طبع آمون للطباعة والتجليد بالقاهرة، نشر الدار المصرية اللبنانية، بتحقيق أحمد عبد الله باجور، دون تاريخ.
    وفي نسبة هذا الشرح للنووي نظر للأمور التالية :

    • عدم ذكر المترجمين لهذا الشرح مع عنايتهم بذلك .
    • قال ابنِ العطَّار في شرحه على الأربعين [ ص 35 تحقيق العجمي ] : ( وكان من جملة ما جمعه رحمه الله - أي النووي - أربعين حديثاً ..... وعزمَ على شرحها ، وتبيين الحمكة من اختيارها دون غيرها ، فلم يُقدَّر له ذلك ، واخترمته المنيَّة )! ولا يخفى أنَّ ابن العطار لازم النوويَّ حتى ماتَ ، واختصَّ به ، وكل مترجمٍ للنووي ؛ فهو مرجعه لا محالة ؛ حتى قال السخاويُّ : [ هو عدتي بل عمدتي ] أي في ترجمة النووي بل قرأ عليه النوويُّ قبل موته بثلاثة أعوامٍ الأربعين .... وقد قال أحد المهتمين ما يلي : ثمَّ إني راجعتُ المخطوط الذي نُسبَ إلى العلامة زكريَّا الأنصاري ، والذي وضعه أخونا ... - وفقه الله - : وذكر أن تاريخ نسخها سنة 1165هـ .. فوجدتُ الشرح المنسوب للنووي = هو هو ؛ كلمةً كلمةً !


    3 - شرح ابن دقيق العيد للعلامة تقي الدين أبي الفتح محمد بن علي بن وهب المصري القشيري الشهير بابن دقيق العيد، وهو لقب كان يغلب على جد له إذ لبس طيلساناً أبيض في يوم عيد فقيل إنه كدقيق العيد المتوفي سنة (702هـ) - رحمه الله تعالى -.
    طبعاته:
    وقد طبع هذا الشرح عدة مرات منها:ـ
    أ ـ في المطبعة المنيرية في مصر دون تاريخ.
    ب ـ طبعة مكتبة القاهرة في مصر دون تاريخ بتصحيح الشيخ طه محمد الزيني.
    جـ ـ طبعه مؤسسة دار العلوم في بيروت سنة (1400هـ).
    د ـ في مطابع المدينة المنورة نشر مكتبة التراث الإسلامي في مصر.
    هـ ـ طبعة دار الأرقم بالرياض سنة (1416هـ).
    وفي نسبة هذا الشرح أيضا لابن دقيق العيد نظر وقد :
    قام بمعارضة هذا الشرح بشرح ابن حجر للصحيح أحد الإخوة فقال :
    وخلال إلقاء نظرة سريعة على المخطوطة التي رفعها أبو الفرج، ومقارنتها بالفتح في شرح الحديث الأول في البخاري، وهو حديث عمر : إنما الأعمال بالنيات؛ بدت لي صورة مطابقة لما في الفتح : قال ابن حجر في الفتح : "واتفق عبد الرحمن بن مهدي والشافعي فيما نقله البويطي عنه وأحمد بن حنبل وعلي بن المديني وأبو داود والترمذي والدارقطني وحمزة الكناني على أنه ثلث الإسلام ، ومنهم من قال ربعه ، واختلفوا في تعيين الباقي ...
    إلى أن قال : وقال عبد الرحمن بن مهدي أيضا : ينبغي أن يجعل هذا الحديث رأس كل باب " (1/33)
    وقال : "ووجه البيهقي كونه ثلث العلم بأن كسب العبد يقع بقلبه ولسانه وجوارحه ، فالنية أحد أقسامها الثلاثة وأرجحها" (1/33) .
    وفي المخطوطة : " وقال الإمام أحمد والشافعي يدخل في حديث إنما الأعمال بالنيات ثلثُ العلم" .
    وفيها : "قال البيهقي وغيره :وسبب ذلك أن كسب العبد يكون بقلبه ولسانه وجوارحه، فالنية أحد أقسامه الثلاثة" .
    وفيها : "قال عبد الرحمن بن مهدي : ينبغي لكل من صنف كتابًا أن يبتدئ فيه بهذا الحديث" .
    هذا ما اتضح خلال مقارنة عجلى بينهما .
    مع أن التنبيه إلى أن ابن حجر في شرح الحديث -(1/3- نقل كلامًا لابن دقيق العيد، ورد في نفس المخطوطة، قال ابن حجر :"وقال ابن دقيق العيد : الذين اشترطوا النية قدروا صحة الأعمال ، والذين لم يشترطوها قدروا كمال الأعمال" .
    وجاء في المخطوطة : "واختلف الفقهاء في تقديره ؛ فالذين اشترطوا النية؛ قدروا صحة الأعمال بالنيات، والذين لم يشترطوها؛ قدروا كمال الأعمال بالنيات" .
    ويجوز أن يكون ابن حجر نقله في الموضعين، والله أعلم .
    وهذا صحيح : فهذا النص في الأصل من "شرح العمدة" لابن دقيق ، وقد نقله الحافظ في "الفتح" عنه، ونقله أيضًا في "شرح الأربعين" (على ما رجحه الشيخ القاضي في نسبته)؛ فلا إشكال حينئذٍ، وقد أشار الشيخ القاضي بأعلاه إلى تشابه بين شرح الحديث الأول في "الأربعين" و"الإلمام" أيضا.
    وقد طبع طبعتين باسم الحافظ ابن حجر الأولى بدار الفتح بتحقيق رياض منسي العيسي

    وعبد القادر مصطفى طه والثانية بدار الثريا بتحقيق محمد عبد الحكيم القاضي .

    4 - شرح نجم الدين سليمان بن عبد القوي بن عبد الكريم الطوفي الحنبلي المتوفي سنة (716هـ) - رحمه الله تعالى -، واسمه " التعيين في شرح الأربعين " نشرته مؤسسة الريان في بيروت والمكتبة المكية في مكة المكرمة سنة (1419هـ) بتحقيق أحمد حاج محمد عثمان في مجلد.
    5 - شرح الأربعين النووية لعلي بن داود بن العطار الملقب بالنووي الصغير المتوفي سنة (724 هـ) - رحمه الله تعالى وطبع بدار البشائر بتحقيق محمد ناصر العجمي .
    6 - شرح تاج الدين عمر بن علي اللخمي الفاكهاني المتوفي سنة (734هـ) - رحمه الله تعالى - المسمى " المنهج المبين "
    7 - شرح سعد الدين مسعود بن عمر التفتازاني المتوفي سنة(791هـ) - رحمه الله تعالى -، وقد طبع في المطبعة العامرة في مصر سنة (1326هـ) وفي مطبعة الرسمية بتونس سنة (1882م) كما طبع على هامش شرح البركوي والأفكرماني المطبوع في تركيا سنة (1323هـ). ولم أجد إلا مصورة إلا طبعة الكتب الـ(لا)ـعلمية .
    8 - الشرح العظيم للحافظ ابن رجب المسمى " جامع العلوم والحكم في شرح خمسين حديثاً من جوامع الكلم " تأليف الإمام الحافظ الفقيه زيد الدين أبي الفرج عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الرحمن السلامي البغدادي ثم الدمشقي الحنبلي الشهير بابن رجب المتوفي سنة (795هـ) - رحمه الله تعالى -، شرح في كتابه المذكور الأربعين النووية، وعددها (42) حديثاً كما تقدم، وزاد عليها ثمانية أحاديث سردها في مقدمة شرحه المذكور ولهذا سماه جامع العلوم والحكم في شرح خمسين حديثاً من جوامع الكلم"، وهو أجل شروح الأربعين النووية وأكثرها فائدة .
    طبعات جامع العلوم والحكم:
    طبع عدة مرات منها:ـ
    أ ـ في الهند في آمر تسر دون تاريخ ، بتصحيح الشيخين عبد الغني الغزنوي وعبد الواحد الغزنوي.
    ب ـ في مطبعة مصطفى البابي الحلبي في مصر سنة (1346هـ).
    جـ ـ في المطبعة المذكورة الطبعة الثالثة سنة (1382هـ).
    د ـ طبعة المؤسسة السعيدية في الرياض في ثلاث مجلدات.
    هـ ـ طبعة مؤسسة الرسالة في بيروت الطبعة الثانية سنة (1412هـ) بتحقيق شعيب الأرناؤوط وإبراهيم باجس مقابلة على ثلاث نسخ خطية جزءان في مجلد واحد.
    و ـ طبعة دار الفرقان في الأردن باعتناء محمد بن عبد الرزاق الرعود.
    ز ـ طبعة دار الصحابة للتراث في طنطا سنة (1415هـ) بتحقيق ودراسة طارق أحمد محمد عبد المنعم في مجلدين، اعتمد المحقق على طبعة شعيب الأرناؤوط ، وزاد عليها المقابلة على نسخة رابعة ،وتوسع في تخريج الأحاديث.
    ح ـ طبعة دار ابن كثير بسوريا سنة (1429 هـ) بتحقيق ماهر الفحل .
    ط - طبعة ابن الجوزي سنة (1423 هـ) بتحقيق طارق بن عوض الله .
    وطبعات أخرى لا تحصى
    9 - " المعين على تفهم الأربعين " للإمام أبي حفص عمر بن علي بن أحمد الأنصاري الشافعي المعروف بابن الملقن المتوفي سنة (804هـ) - رحمه الله تعالى -، بتحقيق دغش العجمي في مكتبة أهل الأثر الكويتية سنة (1433هـ) وهي أجود الطبعات ، وطبع أيضا بتحقيق أبي إسلام عبدالعال مسعد بدار الفاروق الحديثة للطباعة والنشر سنة (1426هـ) وهي طبعة سيئة وطبع بتحقيق شوكت بن رفقي بن شوكت بدار الصميعي سنة (1428 هـ) .
    10 - شرح أحمد بن حجر الهيتمي المكي المتوفي سنة (974هـ) - رحمه الله تعالى - واسمه " الفتح المبين بشرح الأربعين " طبع في المطبعة الميمنية في مصر سنة (1317هـ) وعليه حاشية للشيخ حسن بن علي المدابغي المتوفي سنة (1170هـ) - رحمه الله تعالى -، ثم طبع بعد ذلك عدة مرات وآخرها طبعة دار المنهاج وهي أجودها سنة (1430 هـ) ونقلوا بعض الفوائد من حاشية المدابغي .
    11 - شرح الشيخ أحمد بن حجازي الفشني المتوفي سنة (978هـ) - رحمه الله تعالى - واسمه " المجالس السنية في الكلام على الأربعين النووية" فرغ منه سنة (978هـ) طبع في مطبعة دار إحياء الكتب العربية في مصر دون تاريخ، كما طبع على هامش شرح الشبرخيتي الآتي.
    12 - شرح الشيخ أبي الفضل محمد ولي الدين بن علي سالم الشبشيري المتوفي سنة (989هـ) - رحمه الله تعالى -، واسمه:" الجواهر البهية في شرح الأربعين النووية " طبع على هامش " مصباح الظلام وبهجة الأنام في شرح نيل المرام من أحاديث خير الأنام " للشيخ محمد بن عبد الله الجرداني المطبوع في المطبعة العامرة الشرفية بمصر سنة (1318هـ).
    كما طبع في مطابع دار الطباعة والنشر الإسلامية ـ القاهرة ـ نشر نزار مصطفى الباز الطبعة الأولى دون تاريخ ، في مجلد.
    13 - شرح الشيخ إبراهيم بن مرعي بن عطية الشبرخيتي المتوفي سنة (1106هـ) - رحمه الله تعالى - واسمه " الفتوحات الوهبية بشرح الأربعين حديثاً النووية " طبع في المطبعة الأزهرية سنة (1280هـ) كما طبع في المطبعة المحمدية في مصر سنة (1316هـ) ، ثم طبع بعد ذلك عدة مرات، كما قامت دار الفكر ببيروت بتصويره دون تاريخ.
    14 - شرح ملا علي بن سلطان بن محمد القاري الهروي المكي الحنفي المتوفي سنة (1114هـ) - رحمه الله تعالى - واسمه " المبين المعين لفهم الأربعين " طبع في المطبعة الجمالية في مصر سنة (1328هـ) ، وطبع طبعة جيدة بتحقيق سليمان أبا الخيل بدار العاصمة في مجلدين سنة (1435 هـ) .
    15 - شرح العلامة الشيخ محمد حياة السندي المتوفي سنة (1163هـ) - رحمه الله تعالى - وهو أحد مشايخ الإمام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله -، طبعته دار رمادي للنشر بالدمام الطبعة الأولى سنة (1415هـ) بتحقيق الشيخ حكمت بن أحمد الحريري، كما نشرته ثانية دار المعالي ـ الأردن ـ سنة (1419هـ) ، وقد رفعت لكم في المرفقات طبعة دار الحضارة بتحقيق محمد بن أحمد الشنقيطي طبعت سنة (1432هـ).
    16 - حاشية الشيخ عبد الله بن محمد النبرواي الشافعي المتوفي سنة (1275هـ) - رحمه الله تعالى - اسمها " عروس الأفراح " طبعت في مطبعة بولاق بمصر سنة (1291هـ) كما طبعت في المطبعة الكستلية سنة (1329هـ).
    17 - شرح الشيخ محمد بن عبد الله الجرداني الدمياطي الشافعي المتوفي سنة (1331هـ) - رحمه الله تعالى -، طبع باسم: " الجواهر اللؤلؤية في شرح الأربعين النووية " باعتناء الشيخ يوسف بن علي بديوي، نشر اليمامة للطباعة والنشر والتوزيع في دمشق، الطبعة الأولى سنة (1417هـ) في مجلد طبعته مكتبة القاهرة في مصر، وفي دار المنهاج بجدة بتحقيق اللجنة العلمية بمركز دار المنهاج للدراسات والبحث العلمي (1434 هـ) .
    18 - شرح الأربعين حديثاً النووية للشيخ عبد المجيد الشرنوبي الأزهري المالكي المتوفي سنة (1348هـ) - رحمه الله تعالى -، نشرته مكتبة القاهرة بالقاهرة.

    وما تركت أكثر وأكثر والله الموفق .

    ومن شروجات علمائنا المعاصرين .
    1 - شرح الشيخ الفقيه محمد بن صالح العثيمين وقد طبع في دار الثريا .
    2 - شرح الشيخ العلامة صالح بن عبد العزيز آل الشيخ وقد طبع بدار العاصمة ودار الحجاز وغيرها من الديار الأخرى .
    3 - شرح الشيخ العلامة عبد المحسن العباد وقد أسماه فتح القوي المتين في شرح الأربعين وتتمة الخمسين .

    ولا يوجد شيخ من المشايخ إلا وله شرح عليه .
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 08-May-2016 الساعة 01:17 PM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي رد: الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)

    (1) جدول كشاف للرواة حسب ورودهم في متن "الأربعين النَّوَوِيَّة":

    م
    اسم الراوي
    سنة الوفاة
    أرقام الأحاديث التي رواها في متن الأربعين النَّوَوِيَّة عدد الأحاديث التي رواها رُوَاةُ متن الأربعين النَّوَوِيَّة
    1 عمر بن الخطاب - رضِي الله عنْه - 23 ه
    1 - 2
    2
    2 عبدالله بن عمر - رضِي الله عنهما - 73 ه 3 - 8 - 40 3
    3 عبدالله بن مسعود - رضِي الله عنْه - 32 ه 4 - 14 2
    4 أم المؤمنين عائشة - رضِي الله عنها - 57 أو 58 ه 5 1
    5 النعمان بن بشير - رضِي الله عنه - 64 ه 6 1
    6 تميم الداري - رضِي الله عنْه - 40 ه 7 1
    7 أبو هريرة - رضِي الله عنْه - 59 ه 9 - 10 - 12 - 15 - 16 - 26 - 35 36 - 38 9
    8 الحسن بن علي - رضِي الله عنه - 50 ه 11 1
    9 أنس بن مالك - رضِي الله عنْه - بضع وستون 13 - 42 2
    10 شداد بن أوس - رضِي الله عنْه - 58 ه 17 1
    11 أبو ذر الغفاري - رضِي الله عنْه - 31 ه 18 - 24 - 25 3
    12 عبدالله بن عباس - رضِي الله عنهما - بضع وستون 19 - 33 - 37 - 39 4
    13 أبو مسعود البدري - رضِي الله عنْه - 41 ه 20 1
    14 سفيان الثقفي - رضِي الله عنْه - ــــ 21 1
    15 جابر بن عبدالله - رضِي الله عنهما - 78 ه 22 1
    16 أبو مالك الأشعري - رضِي الله عنْه - 18 ه 23 1
    17 النَّوَّاس بن سمْعان - رضِي الله عنْه - ــــ 27 1
    18 العرباض بن سارية - رضِي الله عنْه - 75 ه 28 1
    19 معاذ بن جبل - رضِي الله عنْه - 17 أو 18 ه 29 1
    20 أبو ثعلبة الخُشَنِيُّ - رضِي الله عنْه - 75 ه 30 1
    21 سهل بن سعد الساعدي - رضِي الله عنْه - 88 أو 91 ه 31 1
    22 أبو سعيد الخدري - رضِي الله عنْه - 74 ه 32 2
    23 عبدالله بن عمرو - رضِي الله عنهما - 65 ه 41 1


    (2) جدول كشَّاف لبيان عدد المرَّات التي تكرَّرت فيها كتب الحديث التي اعتَمَد عليها الإمام النَّوَوِيُّ في متن الأربعين النَّوَوِيَّة:
    م
    اسم الكتاب أرقام الأحاديث التي ورد كتاب الحديث فيها حسب ترتيب متن الأربعين النَّوَوِيَّة عدد المرَّات التي تكرَّر ذكره في متن الأربعين النَّوَوِيَّة
    1 صحيحا الإمامين: البُخاريِّ ومُسلِم 1 و3 و4 و5 و6 و8 و9 و13 و14 و15 و26 و37 و[بعض حديث 33] 12
    2 صحيح الإمام البُخاريِّ فقط 16 و20 و38 و40 4
    3 صحيح الإمام مُسْلِمٍ فقط 2 و7 و10 و17 و21 و22 و23 و24 و25 و27 و34 و35 و36 45
    4 سُنَنُ الإمام التِّرمِذيِّ 11[مع النَّسائيِّ] و12 و18 و19 و28 [مع أبي داود]، و29 و42 7
    5 سُنَنُ الإمام النَّسائيِّ 11 [مع التِّرمِذيِّ] 1
    6 مُسْنَد الإمام أحمدَ 27 [مع الدَّارِمِيِّ] 1
    7 مُسْنَد الإمام الدَّارِمِيِّ 27 [مع مُسْنَد الإمام أحمدَ] 1
    8 سُنَنُ الإمام أبي داود 28[مع التِّرمِذيِّ] 1
    9 سُنَنُ الإمام الدَّارَقُطْنيِّ 30 و32 [مع ابن ماجَهْ ومالكٍ] 2
    10 سُنَنُ الإمام ابن ماجَهْ 31 و32 [مع الدَّارَقُطْنيِّ ومالكٍ]، و39 [مع البَيْهَقِيِّ] 3
    11 مُوَطَّأ الإمام مالكٍ 32 [مع ابن ماجَهْ والدَّارَقُطنيِّ] 1
    12 سُنَنُ الإمام البَيْهَقِيِّ 33 [وبعضه في صحيحي البُخاريِّ ومُسْلِمٍ]، و39 [مع ابن ماجَهْ] 2
    13 كتاب الحُجَّة للإمام الضياء المقدسي 41 1


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي رد: الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)

    سيتم في المشاركات القادمة مقابلة أحسن طبعتين لمتن الأربعين النووية -ألا وهما طبعة المنهاج التي سبق رفعها مصورة وطبعة دار الحديث الكتانية التي أسأل الله أن يشرح لي صدري وأصورها وارفعها على منتدانا الحبيب- وأيضا المقابلة مع الصحيحين .

    وفيما يلي وصف لأهم المخطوطات التي اعتمدا عليها أصحاب الطبعتين والله الموفق .

    مخطوطات طبعة دار المنهاج بجدة :
    وقد اعتمدوا على ثلاث نسخ خطية :
    النسخة الأولى :
    نسخة نفيسة كاملة ،هي نسخة مكتبة داماد إبراهيم باشا المحفوظة بالمكتبة السليمانية بتركية ذات الرقم (396/7) .
    خطها نسخي جميل
    عناوين الأحاديث بلون مغاير
    مشكولة شكلا كاملا
    وهي مقابلة ومصححة وفيها بعض الهوامش .
    في مجموع تتألف من 24 ورقة 11 سطر 8 كلمات تقريبا في السطر الواحد
    فيها إجازات للكاتب وغيره وسماعات في سنة 866 هـ
    النسخة الثانية:
    نسخة من مكتبة خاصة بشبام حضر موت وهي كاملة
    خطها نسخي معتاد
    فيها تصحيحات وتصويبات
    عناوين الأحاديث بلون مغاير
    مشكولة شكلا كاملا
    في مجموع تتألف من بداية الهداية والأربعين النووية ومنهاج العابدين تتألف من 11 ورقة بـ 17 سطر و بـ 11 كلمة تقريبا في السطر الواحد
    مقابلة في سنة 904 هـ

    النسخة الثالثة :
    نسخة مكتبة حسن باشا المحفوظة بالمكتبة السليمانية بتركية وهي كاملة
    خطها نسخي معتاد
    تتألف النسخة من 11 ورقات بـ 19 سطر و بـ 11 كلمة تقريبا في السطر الواحد


    مخطوطات طبعة دار الحديث الكتانية :
    وقد اعتمدوا على خمس نسخ خطية :
    النسخة الأولى :
    خزانة المعتني بها وهو نظام يعقوب في مدينة المنامة عاصمة مملكة البحرين ، وهي نسخة صحيحة متقنة
    تقع في 22 ورقة
    الناسخ : محمد بن سلمان الجوهري تلميذ علاء الدين ابن العطار الذي هو تلميذ النووي رحم الله الجميع .
    تاريخ النسخ : 710 هـ كما ظهر للمعتني
    في طبقة السماع ذكر ابن العطار أنه قابلها مع الناسخ بأصله وفي آخرها أنها قوبلت على نسخة قوبلت على نسخة المؤلف
    النسخة الثانية :
    من أوقاف راغب باشا في مكتبته الخاصة بتركيا تحت رقم 1470 في مجموغ من الورقة 250 إلى 253 ، وهي نسخة جليلة .
    الناسخ : الحافظ شهاب الدين أحمد بن أبي بكر البوصري الشافعي صاحب مصباح الزجاجة .
    تاريخ النسخ : 801 هـ
    بها تخريجات للناسخ وقد أثبتها المعتني ، نقله من كتاب مفقود وهو أمالي شيخه الحافظ الزين العراقي في تخريج الأربعين وهذه الأمالي مفقودة إلى يومنا هذه
    النسخة الثالثة :
    وقف فيض الله أفندي بتركيا ضمن مجموع تحت رقم 2160 من الورقة 145 إلى 157 وهي مصححة محلاة بحواش وفوائد
    الناسخ : عمر بن محمد بن عمر الجبريني الشهير بابن الساعي وهو كاتب أكثر المجموع
    تاريخ النسخ : 832 هـ
    مسموعة على الإمام الحافظ برهان الدين إبراهيم بن محمد بن خليل المعروف بسبط ابن العجمي الحلبي
    النسخة الرابعة :
    وقف داما إبراهيم باشا بتركيا ضمن مجموع تحت رقم 396 من الورقة 175 إلى 199 وهي مصححة محلاة بحواش وفوائد مقابلة
    الناسخ : نصر الله بن إسماعيل بن عمر الإربلي الأصل الحلبي المولد
    تاريخ النسخ : أغفل الناسخ تاريخ النسخ
    على النسخة سماعان كلاهما سنة 866 هـ
    النسخة الخامسة :
    وقف مصطفى أفندي عاشر بن رئيس الكتاب مصطفى أفندي بتركيا ضمن مجموع تحت رقم 40 من الورقة 11 إلى 27 مقابلة على نسختين وعليها سماعات
    الناسخ : مصطفى أفندي عاشر بن رئيس الكتاب مصطفى أفندي
    تاريخ النسخ : 1159 هـ

    وللمتن نسخ خطية نفيسة بمكتبة بيت القدس حررها الله من أيدي اليهود الظالمين لم يتم الاعتماد عليها حتى الآن والله الموفق


    التعديل الأخير تم بواسطة ; 21-Sep-2015 الساعة 11:29 PM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي رد: الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)

    مقدمة الأربعين النووية(1)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أ
    [رب تمم ويسر برحمتك]ب

    الحمد لله رب العالمين قيوم السموات والأرضين، مدبر الخلائق
    أجمعين، باعث الرسل صلواته وسلامه عليهم إلى المكلفين، لهدايتهم
    وبيان شرائع الدين، بالدلائل القطعية وواضحات البراهين .
    أحمده على جميع نعمه، وأسأله المزيد من فضله وكرمه،
    وأشهد أن لا إله إلا الله الواحد القهار، الكريم الغفار،
    وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وحبيبه وخليله أفضل المخلوقين،
    المكرم بالقرآن العزيز المعجزة المستمرة على تعاقب السنين،
    وبالسنن المستنيرة للمسترشدين، المخصوص بجوامع الكلم
    وسماحة الدين، صلوات الله وسلامه عليه وعلى سائر النبيين، وآل
    كلٍّ وسائر الصالحين .
    [ص93]




    أما بعد، فقد رُوِّيناج عن علي بن أبي طالب، وعبد الله بن
    مسعود، ومعاذ بن جبل، وأبي الدرداء، وابن عمر، وابن عباس،
    وأنس بن مالك، وأبي هريرة، وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهم
    أجمعين، من طرق كثيرات، بروايات متنوعات، أن رسول الله
    صلى الله عليه وسلم قال :
    [مَن حفِظ على أمّتي أربعينَ حديثاً من أمرِ دينها بعثَه الله تعالى
    يوم القيامة في زُمرة الفقهاء والعلماء ]. وفي رواية : [ بعثه الله تعالى
    فقيهًا عالمًا ] وفي رواية أبي الدرداء : [ وكنتُ له يوم القيامة
    شافعا وشهيدا ] وفي رواية ابن مسعود : [ قيل له ادخل من أيِّ
    [ص94]



    أبوب الجنة شِئت ]. وفي رواية ابن عمر: [ كُتِب في زمرة العلماء،
    وحُشر في زُمرة الشُّهداء ]. واتفق الحفّاظ على أنه حديث
    ضعيف، وإن كثُرَت طُرُقه.
    وقد صنّف العلماء رضي الله عنهم في هذا الباب ما لا يُحصى
    من المصنَّفات، فأوّل من علِمتُه صنّف فيه : عبدُ الله بن المبارك، ثم
    محمد بن أسلَم الطّوسي العالمُ الرّباني، ثم الحسن بن سفيان
    النَّسوي، وأبو بكر الآجرّي، وأبو بكر محمد بن إبراهيم الأصبهاني،
    والدّارَقطني، والحاكم، وأبو نُعَيم، وأبو عبدالرحمن السُّلَمى،
    وأبو سعد الماليني، وأبو عثمان الصّابوني، ومحمد بن عبد اللهد
    الأنصاري، وأبو بكر البَيهَقي وخلائقُ لا يحصَون من المتقدِّمين
    والمتأخِّرين.
    وقد استخرتُ الله تعالى في جمع أربعينَ حديثًا اقتداءً بهؤلاء
    الأئمة الأعلام وحفّاظ الإسلام.
    [ص95]




    وقد اتفق العلماء على جواز العمل بالحديث الضعيف في
    فضائل الأعمالهـ. ومع هذا، فليس اعتمادي على هذا الحديث، بل
    على قوله صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة: [ ليبلغ الشاهد منكم
    الغائب ](2)، وقوله صلى الله عليه وسلم: [ نضّر الله امرأً سمِع مَقالتي فوَعاها فأدّاها
    كما سمعَها ](3).
    ثم من العلماء من جمع الأربعينَ في أصول الدين، وبعضُهم
    في الفروع، وبعضهم في الجهاد، وبعضهم في الزُّهد، وبعضهم في
    الآداب، وبعضهم في الخطَب، وكلُّها مقاصدُ صالحة، رضي الله
    عن قاصديها.
    وقد رأيتُ جمعَ أربعينَ أهمَّ من هذا كلِّه وهي أربعون حديثًا
    مشتملةٌ على جميع ذلك، وكلُّ حديث منها قاعدةٌ عظيمة من قواعد
    الدّين، قد وصفه العلماء بأن مدارَ الإسلام عليه، أو هو نصفُ
    الإسلام أو ثلُثُه ونحوُ ذلك.
    [ص96]



    ثم ألتزمُ في هذه الأربعين أن تكون صحيحة، ومعظمُها في
    صحيحَي البخاري ومسلم [رحمهما الله تعالى]ز، وأذكرُها محذوفةَ
    الأسانيد ليسهلَ حفظُها، ويعمَّ الانتفاعُ بها إن شاء الله تعالى، ثم
    أُتبِعُها ببابٍ في ضبط خفيِّ ألفاظِها.
    وينبغي لكلِّ راغب في الآخرة أن يعرفَ هذه الأحاديث،
    لِما اشتملت عليه من المُهِمات، واحتوت عليه من التّنبيه على
    جميع الطاعات، وذلك ظاهر لمن تدبَّرَه وعلى اللهح اعتمادي،
    وإليه تفويضي واستنادي، وله الحمدُ والنِّعمة وبه التوفيق
    والعِصمة .
    [ص97]
    ---------------------------
    أ- في طبعة دار المنهاج جاء في بداية المقدمة ما يلي : [قَالَ الشَّيْخُ الإِمَامُ العَالِمُ، الزَّاهِدُ العَابِدُ، الوَرِعُ
    نَاصِرُ الدِّينِ، مُفْتِي الشَّامِ ذُو الفَضْلِ : مُحْيِي الدِّينِ أَبُو
    زَكَرِيَّا يَحْيَى بنُ شَرَفِ بنِ حَسَنِ بنِ حُسَيْنٍ النَّوَوِيُّ
    قَدَّسَ الله رُوحَهُ وَنَوَّرَ ضَرِيحَهُ : ]
    .
    ب - غير موجودة في طبعة المنهاج .
    ج - في طبعة المنهاج بفتح الراء (وهو الأرجح بإذن الله) بالبناء للفاعل = إذا نقل عن غيره ، وهي كذلك في نسخ من طبعة دار الحديث الكتانية .
    د - في طبعة المنهاج عبد الله بن محمد وهو الصحيح وقد نبه على ذلك صاحب طبعة درا الحديث الكتانية وهو : أبو إسماعيل عبد الله بن محمد بن علي الأنصاري شيخ خرسان ومصنف كتاب "ذم الكلام".
    هـ - لا شك أن الإمام النووي لا يقصد هنا الإجماع كيف لا وقد قال كثير من المحققين قبله بعدم العمل بالحديث الضعيف مطلقا ، وحتى من قال بجواز العمل به في الفضائل إشترطوا عدم الشدة في الضعف وهذا الحديث موضوع ومنه ما هو شديد الضعف ، وممن قال بهذا المذهب يحيى بن معين نقل ذلك ابن سيد الناس في عيون الأثر في فنون المغازي والشمائل والسير والإمام البخاري كما هو ظاهر من صنيعه في الصحيح والإمام مسلم كما في مقدمة صحيحه وأبو زرعة وأبو حاتم وابن أبي حاتم الرازيين كما في المراسيل لابن أبي حاتم وابن حبان البستي كما في المجروحين والإمام الخطابي كما في معالم السنن وغيرهم كثير .
    و - ومعظمها في طبعة المنهاج وفي أحد نسح طبعة دار الحديث الكتانية .
    ز - غير موجودة في طبعة دار المنهاج .
    ح - في طبعة المنهاج وأحد نسخ دار الحديث الكتانية زيادة "الكريم" .

    ---------------------------
    1 - تنبيهات مهمة :
    - هذا العنوان من صنيغي .
    - جميع الحواشي والتخريجات ستكون من صنيغي إلا ما يتم التنبيه عليه ولم أنقل حواشي الطبعة الكتانية إلا ما أراه مهما والله الموفق .
    - المتن موافق لمطبوعة دار الحديث الكتانية إلا ما يتم التنبيه عليه .

    2 - أخرجه البخاري في صحيحه : كتاب العلم باب قول النبي صلى الله عليه وسلم:"رب مبلغ أوعىمن سامع"
    ومسلم في كتاب القسامة باب تغليظ تحريم الدماء والأعراض والأموال .
    3 - أخرجه أبو داود في سننه : كتاب العلم باب فضل نشر العلم ،
    والترمذي في جامعه : كتاب أبواب العلم باب ما جاء في الحث على تبليغ السماع ،
    وابن ماجه في سننه : المقدمة باب من بلغ علما وفي كتاب المناسك باب الخطبة يوم النحر ، وأحمد في مسنده .
    وللشيخ العباد جزء سماه :
    دراسة حديث نضر الله امرأ سمع مقالتي .... رواية ودراية وقد رفعته في المرفقات للفائدة


    التعديل الأخير تم بواسطة ; 01-Aug-2015 الساعة 01:46 AM

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي رد: الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)


    الحديث الأول



    عن أمـيـر المؤمنـين أبي حـفص عمَر بن الخطّاب رضي الله عنه
    قال : سمعتُ رسول الله صلى الله عـليه وسلم يـقـول : ( إنـما الأعـمـال بالنِّيات، وإنّـمـا لكـل
    امـرئ ما نـوى، فمَن كـانت هجرته إلى الله ورسولـه فهِجرتـه إلى الله
    ورسـوله، ومن كانت هجرته لـدُنيا يصـيبُها أو امرأةٍ ينكحها
    فهِجرته إلى ما هاجر إليه
    ).

    رواه إماما المحدِّثين(1) : أبـو عـبـد الله محمد بن إسماعـيل بن إبراهيم
    ابن المغيرة بن بـَرْدِزْبه البخاري، وأبو الحسـيـن مسلم ابن الحجّاج
    ابن مـسلم القُـشَـيريُّ الـنَّيسـابـوريُّ رضي الله عنهما، في صحيحَيهما
    اللذَين هما أصحُّ الكتب المصنَّفة.




    (1) - رواه البخاري عن سبعة من شيوخه في سبعة مواضع هم :

    كتاب الوحي باب كيف كان بدئ الوحي إلى رسول الله ﷺ عبد الله بن الزبير الحميدي سفيان بن عيينة يحيى بن سعيد الأنصاري محمد بن ابراهيم التيمي علقمة بن وقاص الليثي عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    كتاب الإيمان باب ما جاء أن الأعمال بالنية والحسبة لكل امرئ ما نوى عبد الله بن مسلمة القعنبي مالك بن أنس
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    كتاب العتق باب الخطأ والنسيان في العتاقة والطلاق ونحوه ولا عتاقة إلا لوجه الله محمد بن كثير العبدي سفيان الثوري

    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    كتاب مناقب الأنصار باب هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه إلى المدينة
    مسدد بن مسرهد الأسدي حماد بن زيد الأزدي

    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    كتاب النكاح باب من هاجر أو عمل خيرا لتزويج امرأة فله ما نوى
    يحيى بن قزعة القرشي مالك بن أنس

    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    كتاب الأيمان والنذور باب النية في الأيمان قتيبة بن سعيد الثقفي عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    كتاب الحيل باب في ترك الحيل وأن لكل امرئ ما نوى في الأيمان وغيرها
    محمد بن الفضل السدوسي حماد بن زيد الأزدي
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // //


    ورواه مسلم في موضعين عن ثمانية من مشايخه :
    كتاب الإمارة باب قوله صلى الله عليه وسلم إنما الأعمال بالنية
    عبد الله بن مسلمة
    مالك بن أنس
    يحيى بن سعيد الأنصاري
    محمد بن ابراهيم التيمي
    علقمة بن وقاص الليثي عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    // // // // // محمد بن رمح المصري الليث بن سعد // // // // // // // // // // // // // // // //
    // // // // // سليمان بن داود حماد بن زيد // // // // // // // // // // // // // // // //
    // // // // // محمد بن المثنى العنزي عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي // // // // // // // // // // // // // // // //
    // // // // //
    إسحاق بن رهويه سليمان بن حيان // // // // // // // // // // // // // // // //
    // // // // // محمد بن عبد الله النميري
    حفص بن غياث ويزيد
    ابن هارون الواسطي
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // // //
    محمد بن العلاء الهمذاني
    عبد الله بن المبارك
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // //
    // // // // //
    محمد بن يحيى العدني
    سفيان بن عيينة // // // // // // // // // // // // // // // //


    واتفق على روايته الأئمة الست ومالك
    أ والإمام أحمد في مسنده في موضعين وأبي عوانة في مستخرجه في موضعين والجوهري في مسند مالك والشهاب في مسنده والحميدي في مسنده وابن خزيمة في ثلاث مواضع وابن حبان أيضا في ثلاث مواضع والدارقطني في سننه والبيهقي في سننه الكبير والصغير ومعرفة السنن والآداب وأبي داود الطيالسي في مسنده والطبراني في معجمه الأوسط وتمام في فوائده ولا تتكلم عن الأجزاء والفوائد والأحاديث وتكاد تجده في كل كتاب مسند كلهم من طريق يحيى بن سعيد الأنصاري عن محمد بن ابراهيم التيمي عن علقمة بن وقاص الليثي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه هكذا غريب في أربع طبقات ورواه عن يحيى بن سعيد الأنصاري خلق كثير بلغ إلى حد التواتر .
    ---------------------
    أ - رواية محمد بن الحسن الشيباني برقم 983 ص 312 و سويد بن سعيد .
    قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري (33/1) : ثم إن هذا الحديث متفق على صحته ، أخرجه الأئمة المشهورون إلا الموطأ ، ووهم من زعم أنه في الموطأ ، مغترا بتخريج الشيخين له والنسائي من طريق مالك .
    قال السيوطي في تنوير الحوالك (10/1) : وقد وقفت على الموطأ من روايتين أخريين سوى ما ذكر الغافقي ، إحداهما رواية سويد بن سعيد ، والأخرى رواية محمد محمد بن الحسن ، صاحب أبي حنيفة ، وفيها أحاديث يسيرة زيادة على سائر الموطآت ، منها حديث "إنما الأعمال بالنيات . . ." الحديث ، وبذلك يتبين صحة قول من عزا روايته إلى الموطأ ، ووهم من خطأه في ذلك . وزاد في كتابه منتهى الآمال في شرح حديث إنما الأعمال ص 38 ... قلت : لم يهم فإنه وإن لم يكن في الرويات الشهيرة فإنه في رواية محمد بن الحسن أورده كما سقته منه آخر باب النوادر قبل آخر الكتاب بثلاث ورقات .

    التعديل الأخير تم بواسطة ; 25-Sep-2015 الساعة 03:53 PM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي رد: الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)


    الحديث الثاني





    عَنْ عُمَرَ رضي الله عنه أَيْضًا قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُأ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ
    صلى الله عـليه وسلم ذَاتَ يَوْمٍ، إذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُلٌ شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ، شَدِيدُ
    سَوَادِ الشَّعْرِ، لَا يُرَى عَلَيْهِ أَثَرُ السَّفَرِ، وَلَا يَعْرِفُهُ مِنَّا أَحَدٌ. حَتَّى
    جَلَسَ إلَى النَّبِيِّ صلى الله عـليه وسلم . فَأَسْنَدَ رُكْبَتَيْهِ إلَى رُكْبَتَيْهِ، وَوَضَعَ كَفَّيْهِ عَلَى
    فَخْذَيْهِ، وَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ أَخْبِرْنِي عَنْ الْإِسْلَامِ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ
    صلى الله عـليه وسلم :"الْإِسْلَامُ أَنْ تَشْهَدَ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ،
    وَتُقِيمَ الصَّلَاةَ، وَتُؤْتِيَ الزَّكَاةَ، وَتَصُومَ رَمَضَانَ، وَتَحُجَّ الْبَيْتَ
    إنْ اسْتَطَعْت إلَيْهِ سَبِيلًا".قَالَ: صَدَقْت . فَعَجِبْنَا لَهُ يَسْأَلُهُ وَيُصَدِّقُهُ! .
    قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنْ الْإِيمَانِ. قَالَ: "أَنْ تُؤْمِنَ بِاَللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ
    وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ، وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ". قَالَ:
    صَدَقْت. قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنْ الْإِحْسَانِ. قَالَ: "أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّك
    تَرَاهُ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاك". قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنْ السَّاعَةِ. قَالَ:
    "مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ". قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنْ
    أَمَارَاتِهَا؟ قَالَ: "أَنْ تَلِدَ الْأَمَةُ رَبَّتَهَا، وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ
    الْعَالَةَ رِعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ.



    ثُمَّ انْطَلَقَ، فَلَبِثْتُ مَلِيًّا، ثُمَّ قَالَ: "يَا عُمَرُ أَتَدْرِي مَنْ
    السَّائِلُ؟". قَلَتْ: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ. قَالَ: "فَإِنَّهُ جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ
    يُعَلِّمُكُمْ دِينَكُمْ" . رَوَاهُ مُسْلِمٌ1 .

    ---------------------------

    1 - أخرجه مسلم في صحيحه في كتاب الإيمان باب معرفة الإيمان والإسلام والقدر وعلامة الساعة .

    ---------------------------
    أ- في أحد النسخ زيادة "
    جُلُوسٌ " وهي ليست عند مسلم

    التعديل الأخير تم بواسطة ; 25-Sep-2015 الساعة 03:53 PM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الجزائر (البليدة)
    المشاركات
    2,964

    افتراضي رد: الأربعون في مباني الإسلام وقواعد الأحكام لأبي زكريا يحيى بن شرف النووي (676هـ)


    الحديث الثالث




    عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ
    عَنْهُمَا قَالَ: سَمِعْت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: " بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ:
    شَهَادَةِ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُأ ، وَإِقَامِ الصَّلَاةِ،
    وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَحَجِّ الْبَيْتِ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ". رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ
    وَمُسْلِمٌ 1.

    ---------------------------


    1 - أخرجه البخاري في كتاب الإيمان باب دعاؤكم إيمانكم وأخرجه مسلم في كتاب الإيمان باب قول النبي صلى الله عليه وسلم"بني الإسلام على خمس" .


    ---------------------------
    أ- في صحيح البخاري وطبعة المنهاج وأحد النسخ الخطية "مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ"
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 25-Sep-2015 الساعة 03:54 PM

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •