ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  4
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    افتراضي فتاوى الكبار في أحكام التجويد


    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه





    كما يمكنكم مشاهدة المزيد من فتاوى الكبار على قناتي الجديدة في اليوتوب
    غ©غ©غ© المنتقى من فتاوى الكبار غ©غ©غ©



    فتاوى الكبار في أحكام التجويد

    *******************************

    منسقة على صوتي واحد

    للتحميل الأسئلة والأجوبة في مقاطع صوتية على رابط واحد


    كما يمكنكم الاستماع والتحميل المباشر من موقع Archive



    الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

    حكم قول ابن الجزري في مقدمته أن الأخذ بالتجويد حتم لازم

    ما حكم التجويد عند قراءة القرآن ؟

    ما حكم التجويد مع الكلام على بعض أحكامه



    الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    هذه الآية قوله تعالى (( ورتل القرآن ترتيلا )) بعضهم أخذ منها وجوب قراءة القرآن بالتجويد ؟

    هل يأثم من يقرأ القرآن بدون تطبيق لأحكام التجويد لجهله فيها ؟

    ما حكم القراءة في المصحف دون أحكام التجويد

    ما حكم من يقرأ القرآن ويريد أن يحفظه وهو لا يعرف أحكام التجويد ولا يعطي الحروف حقها أثناء التلاوة؟



    الشيخ صالح الفوزان بن فوزان حفظه الله

    هدي النبي صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن



    الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله

    ما حكم التجويد في قراءة القرآن ؟

    هل التجويد واجب ولازم عند الحفظ




    الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله

    هل القرآءات السبع هي أحد الأحرف السبع




    التعديل الأخير تم بواسطة ; 26-Feb-2018 الساعة 12:42 PM

  2. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  3. #2

    افتراضي رد: فتاوى الكبار في أحكام التجويد



    الشيخ عبد العزيز ابن باز حفظه الله

    هل صحيح أن التجويد إنما يكون في الجهرية فقط

    إذا قرأ أحدهم في الصلاة الجهرية فهو يطيل قراءته ويعطيها حقها فيما يجهر فيه من الصلاة، وأما باقي الصلاة، أعني الجزء الذي يسر فيه، وكذلك جميع الصلوات السرية، فإذا أردت أن تعطي القراءة حقها كما وردت صفة القراءة في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم فلا تستطي
    الواجب على الأئمة أن يصلوا كما صلى النبي -عليه الصلاة والسلام- يقول -صلى الله عليه وسلم-: (صلوا كما رأيتموني أصلي)، فعليهم الطمأنينة والعناية بالقراءة وإيضاح القراءة كما علم النبي -صلى الله عليه وسلم- المسيء في صلاته فقال له -صلى الله عليه وسلم- لما رآه لم يتم صلاته قال له: (إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ثم استقبل القبلة فكبر، ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعاً، ثم ارفع حتى تعتدل قائماً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ثم ارفع حتى تطمئن جالساً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، ثم افعل ذلك في صلاتك كلها) فالواجب على الأئمة أن يعتنوا بالصلاة وأن يكملوها ويوضحوا القراءة تكون القراءة واضحة ليس فيها نقص وليس فيها إسقاط حروف بل يقرأ قراءة واضحة ينتفع بها من خلفه في الجهرية الأولى والثانية من المغرب والعشاء، وفي صلاة الفجر وفي الجمعة، يجهر جهراً ينفع المصلين ولا يعجل، والأفضل الترتيل، الأفضل أن يرتل وأن يقف على رؤوس الآي، كما كان النبي يفعل عليه الصلاة والسلام، حتى ينتفع المصلون بقراءته، والمأموم يستمع وينصت إلا أنه يقرأ الفاتحة المأموم يقرأ الفاتحة ولو كان إمامه يقرأ لم يسكت، يقرؤها ثم ينصت؛ لأنه مأمور بذلك لقوله -صلى الله عليه وسلم-: (لعلكم تقرءون خلف إمامكم؟) قلنا: نعم، قال: (لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب، فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها)، وهذا عام في الجهرية والسرية، لا بد أن يقرأ المأموم، لكن لو جاء المأموم والإمام راكع أجزأه الركوع وسقطت عنه القراءة، أو نسي فلم يقرأ أو كان جاهلاً ما يعرف الحكم الشرعي يحسب أن المأموم ليس عليه قراءة فصلاته صحيحة، بخلاف الإمام والمنفرد فإن عليهما قراءة الفاتحة ركناً لا بد منه لا يسقط لا جهلاً ولا سهواً عليهما أن يقرأا الفاتحة، أما المأموم فأمره أوسع يلزمه أن يقرأ فإن تركها جاهلاً أو ناسياً أو ما أدرك إلا الركوع أجزأت الركعة، والحمد لله، وعلى الإمام أيضاً في الثالثة والرابعة من العشاء ومن الظهر والعصر والثالثة من المغرب عليه أن يطمئن أيضاً ولا يعجل حتى يقرأ المأموم الفاتحة، لا يعجل، عليه أن يقرأ قراءة مرتلة متأنية حتى يتمكن من خلفه من القراءة؛ لأن الناس أقسام يختلفون في سرعة القراءة وعدم سرعتها، فالإمام يراعي المأمومين ويرفق بهم ولا يعجل، وعلى المأموم أن يعتني أيضاً بالقراءة حتى يقرأ قراءة تامة متصلة حتى لا تفوته الفاتحة، بعض الناس قد يقرأ قراءة مقطعة يقف ويسكت سكتات طويلة هذا لا وجه له، بل يقرأ قراءة متصلة حتى يتمكن من القراءة قبل أن يركع الإمام.

    المصدر

    *********************

    مشروعية علم التجويد

    أخونا يسأل أيضاً عن مشروعية علم التجويد والقواعد التي تضمنها هذا العلم ومن بينها أن الغنة تمد بمقدار حركة الإصبع؟
    التجويد متلقى عن أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -, والقراء تلقوه عمن فوقهم, وتلقوه من فوقهم عن أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -, وأصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - تلقوه عن نبيهم- عليه الصلاة والسلام- فهي قراءة متوارثة عن أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - ومن بعدهم حتى وصلت إلينا, فالمشروع للمؤمن أن يقرأ كما تلقى عن مشايخ القراءة؛ لأن هذا فيه تحسيناً للقراءة, وتجويداً لألفاظ القرآن حتى يؤديها كما نزلت, وما فيه من غنة, أو إظهار, أو إخفاء كل هذا من التحسينات ليس من الواجبات بل هو من التحسين للألفاظ والعناية بالتلاوة على خير وجه, وقد شجع النبي - صلى الله عليه وسلم - الناس على الإحسان في القراءة, فقال - صلى الله عليه وسلم -: (ليس منا من لم يتغنَّ بالقرآن), يعني يحسن صوته جاهراً به, وثبت عنه-عليه الصلاة والسلام- أنه قال: (زينوا القرآن بأصواتكم) يعني حسنوا أصواتكم به حتى يستمده المستمع, وحتى يرتاح له المستمع, وحتى يستفيد منه المستمع, فالتجويد من الأشياء المشروعة لتحسين القراءة, ولتأثيرها في القلوب, وللتلذذ بها, ومن ذلك ما يتعلق بالغنة, ويتعلق بالمدود, ويتعلق بالتفخيم والترقيق إلى غير ذلك. بارك الله فيكم

    المصدر



    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


    هل التجويد بالقرآن في الصلاة واجب أم لا مع الدليل؟

    ج2 : أمر الله جل وعلا بترتيل القرآن الكريم وإعطاء كل حرف حقه، فقال تعالى: وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلا وكان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن الكريم أن قراءته كانت ترتيلاً لا هذا ولا عجلة، بل قراءة مفسرة حرفًا حرفًا، وكان يقطع قراءته آية آية، وكان يمد عند حروف المد فيمد (الرحمن) ويمد (الرحيم) وكان يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم في أول قراءته.
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

  4. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  5. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,954

    افتراضي رد: فتاوى الكبار في أحكام التجويد

    وهذا الرابط فيه نقول عن العلماء الأوائل -كالنحاس، والداني، وابن الجزري وغيرهم-.
    وفيه أيضا مقاطع صوتية أخرى للعلامة الألباني -رحمه الله!-.
    وأيضا فيه نقلُ الشيخ خالد عبد الرحمن إجماعَ علماء القراءة المتقدمين على الحكم بالوجوب، وبعضَ الأدلة التي استدل بها هؤلاء العلماء.
    https://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=38432
    ولي رسالة في جمع أقوالهم قاربت على الانتهاء، سأنشرها لاحقا -إن شاء الله-.

  6. #4

    افتراضي رد: فتاوى الكبار في أحكام التجويد



    الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

    التفصيل في حكم تعلم أحكام التجويد



    الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله

    حث طالب العلم على تعلم التجويد وبيان أن اللحن في القرآن نوعين



  7. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  8. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,954

    افتراضي رد: فتاوى الكبار في أحكام التجويد

    وهذا مقطع صوتي جديد للشيخ خالد عبد الرحمن يؤكد فيه على وجوب التزام التجويد، ويرد قولَ مَن قصَرَ حكمَه على الاستحباب، وهو مقتبَس مِن شرحه للدرر البهية
    رابط الاستماع وصفحة التنزيل:
    https://goo.gl/zyjTGc
    رابط التنزيل المباشر:
    https://archive.org/download/ali_alm...9%85%D9%86.mp3

  9. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •