ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    افتراضي فتاوى الكبار في حكم المسابقات القرآنية والتجارية

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه




    كما يمكنكم مشاهدة المزيد من فتاوى الكبار على قناتي الجديدة في اليوتوب
    غ©غ©غ© المنتقى من فتاوى الكبار غ©غ©غ©



    فتاوى الكبار في حكم المسابقات القرآنية والتجارية

    *******************************

    منسقة على صوتي واحد

    للتحميل الأسئلة والأجوبة في مقاطع صوتية على رابط واحد


    كما يمكنكم الاستماع والتحميل المباشر من موقع Archive



    الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله

    ما حكم عمل الجوائز الرمضانية التي يقدمها التلفزيون من خلال المسابقات وكذلك التي في المساجد.؟

    معنى حديث لا سبق إلا في خف أو نصل أو حافر

    ما حكم المسابقات العلمية التي يعطون فيها جوائز



    الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    ما حكم المسابقات في بعض المحلات التجارية



    الشيخ صالح الفوزان بن فوزان حفظه الله

    حكم أخذ الجوائز على المسابقات



    الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله

    ما حكم المسابقات في حفظ القرآن الكريم والأحاديث النبوية

    ما حكم المسابقات في حفظ القرآن والأحاديث النبوية

    جعل مبلغ معين للمسابقات في الجري أو المسابقات في كرة القدم ؟



    الشيخ عبيد الجابري حفظه الله

    حكم المسابقات القرآنية التي تقام لتشجيع الشباب على الحفظ، وبيان لحكم إقامة مسابقة بعد صلاة التراويح

    حكم الاستفادة من نقط الوفاء في المحلات التجارية



    الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

    هل يجوز عمل المسابقات لحفظة القرآن الكريم وعمل الحفلات لأجل توزيع الجوائز




    التعديل الأخير تم بواسطة ; 21-Feb-2018 الساعة 04:57 PM

  2. #2

    افتراضي رد: فتاوى الكبار في حكم المسابقات القرآنية والتجارية




    الشيخ عبد العزيز ابن باز حفظه الله
    أرباح اليانصيب

    هل المال الذي يحصل عليه الشخص، أو أي شيء آخر يحصل عليه الشخص مما يسمى باليانصيب الذي تقيمه بعض المصارف، وبخاصة مصرف الرافدين في العراق، أو ما يحصل عليه الشخص من المسابقات الأخرى في البرامج وهي الحظ حلال أم حرام؟
    أما الأموال التي تحصل بطرق الميسر وهو القمار والمسمى باليانصيب, وطريق الحظ ونحو ذلك, هذه الأموال تؤخذ بغير الطريق الشرعي فلا تحل قال الله -جل وعلا-: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) سورة المائدة. والميسر هو القمار فما كان من طريق المغالبات في أي لعبة وفي أي عمل هذا هو الميسر وهو القمار, فلا يجوز للمسلم أن يتساهل في هذا الأمر وإنما يحل له المال من طريق الحلال, من طريق البيع والشراء الشرعي وطريق القيمة الشرعية, وطريق .... الشرعي, من طريق الأجرة الشرعية إلى غير ذلك من طرق المعاملة الحلال المعروفة في الشرع المطهر، أما ما يتعلق بالقمار وأنواعه وهو الميسر فلا يجوز للمسلم أن يتعاطاه بل يجب عليه الحذر من ذلك, والكسب من هذا الطريق من طريق الميسر ومن طريق البيع الحرام, وكذلك الخمر والدخان أو ما أشبه ذلك, بل يجب على المسلم التحرز منه, بل يرجو ما عند الله ويخشى عقابه -سبحانه وتعالى- وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا*وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ(2-3) سورة الطلاق. والعبد إذا ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه -سبحانه وتعالى- وهو القائل عز وجل: وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا(4) سورة الطلاق.

    المصدر


    *********************

    حكم استماع تلاوة النساء في المسابقات

    ما حكم الاستماع إلى تلاوة النساء في مسابقات القرآن الكريم، التي تقام سنوياً في بعض البلاد الإسلامية؟

    لا نعلم بأساً في هذا الشيء إذا كان النساء على حده، والرجال على حده من غير اختلاط في محل الإذاعة، وأن يكن على حدة، مع تسترهن وتحجبهن عن الرجال، وأما المستمع فإن استمع لفائدة وتدبر لكتاب الله فلا بأس، أما مع التلذذ بأصواتهن فلا ينبغي، الأصل في هذا المنع إذا كان التلذذ بأصواتهن والشهوة بأصواتهن فلا، أما إذا كان قصد استماع الفائدة والتلذذ بسماع القرآن والاستفادة من القرآن فلا حرج إن شاء الله في ذلك.

    المصدر




    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    س4: في المسابقات الرياضية تقدم جوائز للفريق الفائز - كأس - ما حكمه في الإسلام؟ علمًا بأن الدراهم تؤخذ من الفرق المشاركة في الدورة ويتم بهذه الدراهم شراء الكأس.

    ج 4: لا يجوز أخذ المال على المسابقات الرياضية؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر ؛ لأن المسابقات على هذه الثلاث فيها تدريب على الجهاد، بخلاف المسابقات الرياضية، فليست كذلك، فلا يجوز أخذ العوض عليها، والمراد بالثلاث المذكورة بالحديث: الإبل والخيل والسلاح.
    ( الجزء رقم : 15، الصفحة رقم: 174)

    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    *************************

    بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في

    بيان حكم جوائز المسابقات التي يمنحها مهرجان

    ( تسوق في وطني ) وغيرها مما يشابهها من المسابقات التجارية


    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، وبعد:
    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على برنامج ( تسوق في وطني ) المتضمن منح جوائز تتكون من سيارات وأجهزة حاسب آلي شخصي وأجهزة جوال وجوائز متنوعة في مقابل شراء طالب تلك الجوائز أرقام سحب من لجنة المهرجان ومنحها لعملاء هذه المنافذ مجانًا، وهذه الأرقام تكون مؤهلة للسحب على جوائز قيمة بمعدل ( 300 ) جائزة يوميًّا ما بين سيارات وهواتف وأجهزة حاسب آلي وهواتف جوال وخلافها ( كما جاء في النشرة ) التي يوزعها ذلك المهرجان للدعاية، وبتأمل اللجنة لهذا العرض تبين لها أن هذا العمل نوع من القمار؛ وهو الميسر المحرم الذي هو قرين الخمر
    ( الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 182)
    والأنصاب والأزلام في قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ ؛ وذلك لأن كل مشترك يدفع مبلغًا من المال مخاطرة وهو لا يدري هل يحصل على مقابل أو لا؟ وهذا هو القمار، ولما في هذا العمل من التلاعب بعقول الناس والتغرير بهم وخداعهم، وإنما تلجأ بعض الشركات والمؤسسات إلى هذه المسابقات لطلب الحصول على الأموال الكبيرة دون مقابل، اعتمادًا على التغرير والخداع لعامة الناس، وكل معاملة فيها مقامرة أو تغرير أو أكل لأموال الناس بالباطل أو فيها إضرار بأهل السوق الذين لم يعملوا مثل هذا العمل فهي معاملة محرمة، قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلاَ تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا .
    ( الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 183)
    واللجنة إذ تبين ذلك توصي جميع المسلمين بالابتعاد عن كل معاملة تخالف هذا المنهج الرباني الذي بينه الله لعباده في هذه الآية الكريمة. وفق الله الجميع لمعرفة الحق والعمل به. وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

  3. #3

  4. #4

    افتراضي رد: فتاوى الكبار في حكم المسابقات القرآنية والتجارية

    تم اضافة فتاوى جديدة بحمد الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •