16- سئل فضيلة الشيخ: كثيرا ما نرى على الجدران كتابة لفظ الجلالة (الله)، وبجانبها لفظ محمد صلى الله عليه وسلم أو نجد ذلك على الرقاع، أو على الكتب، أو على بعض المصاحف فهل موضعها هذا صحيح؟.
فأجاب قائلا: موقعها ليس بصحيح لأن هذا يجعل النبي صلى الله عليه وسلم، ندًّا لله مساويًا له، ولو أن أحدا رأى هذه الكتابة وهو لا يدري المسمى بهما لأيقن يقينًا أنهما متساويات متماثلات، يجب إزالة اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ويبقى النظر في كتابة: (الله) وحدها فإنها كلمة يقولها الصوفية، يجعلونها بدلا عن الذكر، يقولون (الله الله الله)، وعلى هذا فلتتقى أيضا، ولا يكتب (الله)، ولا (محمد) على الجدران، ولا على الرقاع ولا في غيره.
المناهي اللفظية - ابن عثيمين-

اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	15.jpg 
مشاهدات:	8812 
الحجم:	137.4 كيلوبايت 
الهوية:	50287

تنبيه: أسمح بنشر هذه البطاقات في المواقع والمنتديات حتى يستفاد منها

المزيد من البطاقات الدعوية لأقوال السلف وفتاوى العلماء تجدها هنا