بسم الله الرحمن الرحيم


السؤال :


أحسن الله إليكم هذا السؤال العاشر وهو الثالث من أختنا الفرنسية والأخير.

تقول شخص وَكَّل شخص آخر في بلد مسلم لشراء أُضحية العيد والتصدق بلحمها على الفقراء فهل يُجزئ ذلك بارك الله فيكم؟

الجواب :

الأصل يا بنتي أن الأُضحية لأهل البيت يأكلون منها ويتصدقون ويُهدون ، فافعلوا هذا يا معشر المسلمين في فرنسا وغيرها من دول الشرق والغرب ، ومادام ذلك الرجل أو ذلك المُضحي قد وَكَّل شخصاً في بلد مسلم بشراء أضحيته والتصدق بلحمها فأضحيته صحيحة إن شاء الله ، لكن إحرصوا على أن تكون ضحاياكم في بيوتكم تأكلون منها وتتصدقون وتهدون ، وإن قدرتم إرسال شيء من اللحم إلى أماكن أخرى توجد فيها فقراء فافعلوا ذلك ، وبالله التوفيق .


اللقاء المفتوح الأول مع فضيلة الشيخ عبيد الجابري حفظه الله تعالى