ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  1
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    ليبيا حرسها الله من الإخوان والدواعش
    المشاركات
    3,791

    افتراضي حكم الدعاء في الصلاة بالزوجة الحسناء

    السؤال:
    آمين. حفظكم الله وبارك فيكم وفي علمكم. قول الشخص يا فضيلة
    الشيخ: اللهم ارزقني زوجة جميلة وهو في الصلاة، ما حكمه؟
    الجواب:


    الشيخ: لا بأس به، لكن أحب أن أضيف إلى ذلك شيئاً آخر: ذات دين، نقول: اللهم ارزقني زوجة جميلة ذات دين؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: «تنكح المرأة لأربع؛ لمالها وحسبها وجمالها ودينها، فاظفر بذات الدين تربت يمينك». قال بعض أهل العلم: إن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لم يؤخر ذكر الدين إلا للحكمة، يعني أن تسأل أولاً عن جمالها أجميلة هي أم لا؟ إذا قالوا: جميلة حصلت الجمال، عن مالها: أفقيرة هي أم غنية؟ غنية حصلت المال، عن حسبها: أهي ذات شرف في قومها أم لا؟ الحسب حسبها طيب حصلت الحسب، كم حصلت؟ ثلاثاً، عن دينها، صار الدين وسطاً إذن لا أتزوجها، فيكون إقدامه واحجامه مبنياً على دين المرأة يكون على دين المرأة، وهذا لا شك إنه حكمة بالغة، وعلى كل حال إذا كان الإنسان يختار الجميلة فليضف إلى ذلك: اللهم ارزقني امرأة جميلة ذات دين أو امرأة صالحة دينة أو ما أشبه ذلك نعم، أو امرأة جميلة دينة أو ما أشبه ذلك، وأما قول بعض العلماء: إنه لا يجوز للإنسان أن يدعو شيئاً أن يدعو بشيء في صلاته مما يتعلق بأمر الدنيا فهو قول ضعيف، لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لما ذكر التشهد قال: «ثم ليتخير من الدعاء ما شاء» فجعل الأمر موكولاً إلى ما يريد الإنسان. نعم.
    اسم السلسلة: فتاوى نور على الدرب>الشريط رقم [344]

  2. شكر أبو عبد الله أنيس غومة يشكركم "جزاك الله خيرًا "

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •