بسم الله الرحمن الرحيم
هذه كلمات كتبها الشيخ

محمد بن عبد الوهاب العقيل
حفظه الله وشفاه
بعد العمل الإجرامي الذي طال مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال حفظه الله تعالى:
الله يعلم كم في القلب من ألمٍ .. لما رأيت ثراكِ الطاهر انفجرا
لم يجترئ قَبلُ أجنادٌ مجيّشةٌ .. لكن تجرأ مأفونٌ وقد غدرا
لم يرع حرمة دمِّ المسلمين ولا .. أرض النبيّ ولا الشهر العظيم طرا
فأي دين يدين الداعشون به .. ومن أباح لهم من قادَ من أمرا
وأين من كان يسقي خُبث منبتهم .. حتى إذا أينعوا شراً رمى الثمرا
هذي نهايتهم بانت ملامحها .. من كاد أهلكِ يوماً ماع واندثرا


مدة التسجيل الصوتي: دقيقة واحدة.
مشاهدة:
https://youtu.be/EhH7cjs9YNw
استماع:

تحميل:
MP3 (الحجم 1 مب)