بِسم الله الرَّحمن الرَّحيم

***

يقول السَّائل أنَّه قرأ لبعض طَلبة العلم أنَّه لا يُخاطب الْميِّت كأنْ يقول الإنسان: "رحمك الله يا فلان"؛ وسمعت الآن كما في الحديث أنَّ ابن عمر – رضِي الله عنهُما - كان يترحَّم على أبي هريرة -رضي الله عَنهم أجمَعِين – ويقُول: "رحِمك الله"!؟

الْجوَاب للشَّيخ محمد بن هادِي المدخَلي - حفِظه الله -:
هذا دُعاء وليس مُخاطبة للإنسان، فإذا قلتَ: "رحِمكَ الله يا فلان" حيًّا أو ميِّتا فهذا دعاء، لكن الْمُخاطبة للميِّت كأن تقول: "يا فُلان افعل كذا، ويا فُلان افعل كذا" هذا ما يجوز إذا كان فيما يتعلق بقضاء حوائجك دعاء له، وأمَّا إن كان خطابًا في الأمور العادية فهذا من السَّفه، هؤلاء المخلوقين إذا ماتوا فإنَّهم لا يسمعون..." اهـ


تفريغ: أم حور .


***

وهذَا الرَّابط الصَّوتي للفتـوى:

http://c.top4top.net/m_225pz411.mp3