يقول الشيخ بن عثيمين رحمه الله في مجموع فتاويه ( 2 / 269 ) :

من نسب إلينا أن المحرم من الصور هو المجسم وأن غير ذلك غير محرم فقد كذب علينا , ونحن نرى أنه لا يجوز لبس ما فيه صورة سواء كان من لباس الصغار أو من لباس الكبار , وانه لا يجوز اقتناء الصور للذكرى أو غيرها الا ما دعت الضرورة او الحاجة اليه مثل التابعية والرخصة . والله الموفق .

و قال أيضا رحمه الله:

وما أشرتم إليه حفظكم الله من تكرر جوابي على إباحة الصورة المأخوذة بالآلة فإني أفيد أنني لم أبح اتخاذ الصورة والمراد صورة ما فيه روح من إنسان أو غيره إلا ما دعت الضرورة أو الحاجة إليه كالتابعية والرخصة وإثبات الحقائق ونحوها.

كتاب فتاوى العقيدة صفحة 693