ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  3
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    الدولة
    طرابلس
    المشاركات
    338

    افتراضي تسديد الإصابة بأن السلام يكون بعد الإشارة

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.
    أما بعد:
    فالمعلوم لذا الجميع أن بداية الصلاة تكبيرة الإحرام، ونهايتها التسليم، فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم)).
    أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجه والدارمي وابن أبي شيبة وعبد الرزاق الصنعاني والشافعي والدارقطني والبزار والبيهقي في ((الكبرى)) و((الصغرى)) والبغوي والطحاوي في ((شرح معاني الآثار)) وصححه الألباني.
    وبهذا يعلم خطأ من استمر بإشارة السباحة حتى بعد السلام، فقطع الإشارة يكون قبل السلام لا بعدها كما يفعله بعض المصلين، لأن آخر ما يشرع فعله ويختم به الصلاة السلام.
    ومن أتي بخلاف هذا فعليه الدليل، وليس له سبيل.
    بل جاء الأمر بالوقف عن الإشارة ووضع اليد على الفخذ.
    فقد أخرج مسلم عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: كنا إذا صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قلنا السلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة الله وأشار بيده إلى الجانبين.
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((علام تومئون بأيديكم كأنها أذناب خيل شمس إنما يكفي أحدكم أن يضع يده على فخذه ثم يسلم على أخيه من على يمينه وشماله)).
    فمن سّلم قبل أن يقطع الإشارة فقد جانب الصواب ووقع في الخطأ بلا ارتياب، وخالف السنة ويخشي عليه من الوقع في البدعة.
    هذا والله أعلم وبالله التوفيق وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
    كتبه
    عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار
    طرابلس الغرب: يوم السبت 20 ذي القعدة سنة 1438 هـ
    الموافق لـ: 12 أغسطس سنة 2017 ف
    _
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 16-Aug-2017 الساعة 02:20 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    مصر -حماها الله-
    المشاركات
    1,272

    افتراضي رد: تسديد الإصابة بأن السلام يكون بعد الإشارة


    قال عمر بن الخطاب -رضى الله عنه-:
    إنما تنقض عرى الإسلام عروة عروة إذا نشأ فى الإسلام من لا يعرف الجاهلية.
    مجموع الفتاوى ومنهاج السنة.
    قال طلحة بن عبيد الله البغدادي:
    «وافق ركوبي ركوب أحمد بن حنبل في السفينة، فكان يطيل السكوت، فإذا تكلم قال: اللهم أمتنا على الإسلام والسنة».

    أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد(9/354)،ومن طريقه ابن عساكر في تاريخ دمشق(5/323) .

    معنى لا إله إلا الله، نوادر الصوتيات ، بوابة طالب العلم، مصورات الآجري، مكتبة الإمام الآجري، شبهات والرد عليها، تحميل كتب إسلامية سلفية.

  3. شكر أبو زخار عز الدين بن سالم يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    726

    افتراضي رد: تسديد الإصابة بأن السلام يكون بعد الإشارة

    جزاكم الله خيرا، وما ذكره الأخ عز الدين -بارك الله فيه- من ترك الإشارة عند الشروع في السلام هو الذي يترجح وذلك لأمرين:
    - لأن التعبد بهيئة يحتاج إلى دليل؛ لذلك نُشير في التشهُّد ولا نُشير بين السجدتيْن، وكلاهما ركن.
    - السلام ركن مستقل، فالأصل فيه عدم الإشارة، ومَن أثبتها فعليه الدليل.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •