جزاكم الله خير الجزاء على الصبر معي،
وأحسن إليكم،
الأمر واضح الآن