ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  2
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    249

    افتراضي ثناء الشيخ عبد الله البخاري على مقال(نصيحة وتوجيه لمنتدى التصفية والتربية)للشيخ محمد فركوس حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
    فقد قرأت (نصيحة وتوجيه إلى منتدى التصفية والتربية) للشيخ محمد علي فركوس حفظه الله، فألفيته توجيها موفقا مسددا، يدل على فقه الرجل
    وعلمه، حتى أني قرأته مرتين، وأنصح الشباب السلفي الأخذ بهذا التوجيه، والعمل بما في هذه النصيحة، والشيخ محمد فركوس
    قد عهدناه رجلا صاحب كتابات علمية متينة وفتاوى شرعية موفقة، يعظم الدليل ويدور معه حيث دار، وقد يسر الله
    اللقاء به غير مرة أثناء زيارتي العلمية لبلاد الجزائر الغالية و في مكة المكرمة، فهو صاحب علم وفقه، وقد عده
    شيخنا الجليل ربيع بن هادي من العلماء الذين يرجع إليهم.
    وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه

    أملاه فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحيم
    البخاريحفظه الله تعالى في بيته العامر بالمدينة النبوية يوم الأحد 13 ربيع الثاني 1439ه
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 01-Jan-2018 الساعة 12:06 AM سبب آخر: تعديل البسملة

  2. شكر أبو عائشة محمد عواد يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    الدولة
    الجزائر ، مستغانم
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: ثناء الشيخ عبد الله البخاري على مقال(نصيحة وتوجيه لمنتدى التصفية والتربية)للشيخ محمد فركوس حفظه

    قال ابن عبد البر:

    وَيُنْسَبُ إِلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مِنْ قَوْلِهِ وَهُوَ مَشْهُورٌ مِنْ شَعْرِهِ سَمِعْتُ غَيْرَ وَاحِدٍ يُنْشِدُهُ لَهُ:

    النَّاسُ فِي جِهَةِ التَّمْثِيلِ أَكْفَاءُ

    أَبُوهُمُ آدَمٌ وَالْأُمُّ حَوَّاءُ

    نَفْسٌ كَنَفْسٍ وَأَرْوَاحٌ مُشَاكِلَةٌ

    وَأَعْظُمٌ خُلِقَتْ فِيهِمْ وَأَعْضَاءُ

    فَإِنْ يَكُنْ لَهُمْ مِنْ أَصْلِهِمْ حَسَبٌ

    يُفَاخِرُونَ بِهِ فَالطِّينُ وَالْمَاءُ

    مَا الْفَضْلُ إِلَّا لِأَهْلِ الْعِلْمِ إِنَّهُمُ

    َلَى الْهُدَى لِمَنِ اسْتَهْدَى أَدِلَّاءُ

    وَقَدْرُ كُلِّ امْرِئٍ مَا كَانَ يُحْسِنُهُ

    وَلِلرِّجَالِ عَلَى الْأَفْعَالِ أَسْمَاءُ

    وَضِدُّ كُلِّ امْرِئٍ مَا كَانَ يَجْهَلُهُ

    وَالْجَاهِلُونَ لِأَهْلِ الْعِلْمِ أَعْدَاءُ

    [جامع بيان العلم وفضله: (1/ 21]
    قال أبو الدرداء -رضي الله عنه- :
    إنّي لآمركم بالأمر وما أفعله، ولكن لعلّ الله يأجرني فيه.
    سير أعلام النبلاء4/19.

  4. شكر أبو تراب عبد المصور بن العلمي يشكركم "جزاك الله خيرًا "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •