أفضل وقتٍ لأذكارِ الصَّباحِ المسَاء


السؤال: هل وقت أذكار المساء بعد العصر أم بعد المغرب؟


أجاب شيخُنا مصطفى مبرم حفظه الله:
هو بعد العصر إلى قُبيل غروب الشَّمس، هذا أفضل وقتها كما جزم به الحافظ ابن القيِّم -رحمه الله تعالى- في كلامٍ له رائق ونفيس في كتابه "الوابل الصَّيب من الكلم الطَّيب" تكلَّم على قوله تعالى:{قَبْلَ طُلُوع الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا} وذكر الأدلَّة الدَّالة على أنَّ أذكار الصَّباح تكون من بعد الفجر إلى قُبيل طلوع الشَّمس ومن بعد العصر إلى قُبيل غروبها.

إلَّا أنَّ المشايخ -حفظهم الله ورحم الله من مات منهم- جوَّزوا للإنسان أن يقول الأذكار بعد طلوع الشَّمس أو بعد غروبها إذا شُغل عنها أو ما أشبه ذلك، كما هو قول الشَّيخ ابن باز -رحمة الله عليه- وقول شيخنا العلامة ابن عقيل -عليه رحمة الله- وقول شيخنا العلامة الفوزان حفظه الله.

لكن أفضل وقتها بلا شكّ الَّذي دلَّت عليه الأدلَّة هو من بعد العصر إلى قُبيل غروب الشَّمس -وهو وقت الآصال-، ومن بعد الفجر إلى قُبيل طلوع الشَّمس.

شرح العقيدة الواسطية.

تفريغ قناة: (فوائد ش/مصطفى مبرم) الرسمية

http://Telegram.me/fawaidmbrm