○ وقد يتظاهر الإنسان في خيانته بما يعمي به على الناس وربما سُترَ في هذه الدنيا فظلم ولكن أين هو ممن لا تخفى عليه خافية ؟

🔑للعالم الفاضل الوالد الحبيب محمد بن هادي حفظه الله

✏قال :
وقد يتظاهر الإنسان في خيانته بما يعمي به على الناس وربما سُترَ في هذه الدنيا فظلم ولكن أين هو ممن لا تخفى عليه خافية؟
وأشد ما تكون الخيانة في دين الله حينما يراد التوصل بها إلى الطعن في أهل الديانة، و الى الطعن في أهل السنة، و إلى الطعن في حماة السنة والتوحيد و تشويههم، فهذا أشد جرماً عند الله –تبارك وتعالى-، بل إن هذا الخلق إنما هو خُلُقُ من لا إيمان له، نسأل الله العافية و السلامة، و لا يتخلق به من هذه الأمة إلا من ضعف إيمانه، ومن ضعُف إيمانه فلم يوجد لديه الحاجز والرادع فقُل عليه السلام، ولكن ليعلم أنه سينكشف في هذه الحياة الدنيا، وإن لم ينكشف اليوم فسينكشف انكشافاً أعظم منه على رؤوس الخلائق يوم القيامة، يوم أن تكون الفضيحة أشد والعار أعظم، فإذا أخر الله العبد الفاعل لذلك إلى يوم القيامة فهذا شرٌ به – والعياذ بالله ..

📲للاستــــماع والتــحميــــل
https://b.top4top.net/m_804gglgy0.mp3


💐حفظ الله شيخنا الفاضل محمد بن هادي وزاده الله علما وثباتا على الحق ونصرة الحق.


⌨ أعده أخوكم في الله :
أبو بكر بن يوسف الشريف


أسأل الله أن ينفع بها الجميع