(( من عاشر قوماً أربعين يوماً صار منهُم ))
▫السُّـؤَال : مـا مـدى صـواب هـذه الـعبارة مـن عـاشر قـوما أربعين يـوما صـار منهـم ؟
قال العَلّامة مُحَمَّد بنُ العُثَيْمِين رَحِمَهُ الله :
هـذه الـعبارة لـيست صـحيحة وقـد قـال الـنبي صـلى الله عـليه وعلى آله وسلـم :
(( الـمرءُ مـع مـن أحـب )) فـمن أحـب قـوما فهـو مـنهم ولـو عـاشرهم يـوماً واحـداً ، ومـن لـيس بينه وبينهـم صـله في المحبـة فهـو لـو بقـي عندهـم أربعين شهـراً ، فلـيس منهـم ؛ فهـذه الـعبارة لـيست صحيحـة .
📚 فتاوى نور على الدرب : (12/ 682)
(منقول)