ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    7

    افتراضي سلسلة البدعة وموقف الشرع منها ومن أصحابها - الخطبة الثانية بعنوان "خطر البدعة"

    "خطر البدعة"


    إنَّ الحمد لله نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا.
    من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.
    وأشهد أن محمداً عبدُه ورسولُه .
    (يَا أَيها الذين آمَنُوا اتقُوا اللهَ حَق تُقَاته ولا تموتن إلا وأنتم مُسلمُون).
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَّاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً).

    (يَا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قَولاً سَديداً يُصلح لَكُم أَعمالكم وَيَغفر لَكُم ذُنوبَكُم وَمَن يُطع الله وَرَسُولَهُ فَقَد فَازَ فَوزاً عَظيماً).

    أما بعد:-
    فإن أصدقَ الحديثِ كلامُ الله تعالى، وخيرَ الهدي هديُ محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وشرَّ الأمورِ محدثاتُها، وكلَّ محدثةٍ بدعةٍ، وكلَّ بدعةٍ ضلالةٍ، وكلَّ ضلالةٍ في النَّار.

    أوصيكم أيها المسلمون ونفسي بتقوى الله، (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ).
    واحذروا حفظكم الله من البدع صغيرها وكبيرها، فإن نبيكم صلى الله عليه وعلى آله وسلم حكم على كل بدعة بأنها ضلالة، وأنها في النار، فقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم "كُلُّ بِدْعَةٍ ضَلالَةٌ وَكُلُّ ضَلالَةٍ فِي النَّارِ"، وحذَّر أمته في موعظة بليغة، فقال صلوات ربي وسلامه عليه: "وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الْأُمُورِ فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ".
    وكان يقول في كل خطبة: "أَمَّا بَعْدُ فَإِنَّ خَيْرَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ وَخَيْرُ الْهُدَى هُدَى مُحَمَّدٍ وَشَرُّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ".
    فهذا بيان أيها المسلمون من نبيكم صلوات ربي وسلامه عليه، ببيان جلي واضح مفهوم لكل ذي عقل وإيمان، تضمن بيان الداء العضال، والسم الذي إذا دبَّ في الأمة، فعلى معالم السنة السلام.
    قال عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما: "ما ابتدعت بدعة، إلا رفع مثلها من السنة".
    وقال ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: "مَا أَتَى عَلَى النَّاسِ عَامٌ إِلا أَحْدَثُوا فِيهِ بِدْعَةً، وَأَمَاتُوا فِيهِ سُنَّةً، حَتَّى تَحْيَى الْبِدَعُ، وَتَمُوتَ السُّنَنُ".
    البدعة أيها المسلمون كلها شر وضلال.
    البدعة أيها المسلمون شقاء عظيم في الحال والمآل.
    البدعة أيها المسلمون تبديل للدين، وتضليل للمسلمين.
    البدعة أيها المسلمون اتباع لسنن الجاهلين والمغضوب عليهم والضالين.
    البدعة أيها المسلمون استدراك على الله في شرعه.
    البدعة أيها المسلمون اتهام للنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في تبليغه وبيانه.
    البدعة أيها المسلمون طعن في أمانة وصدق وفهم الصحابة رضي الله عنهم.
    قال الإمام مالك رحمه الله تعالى: "من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أن محمدا خان الرسالة".
    فالبدعة أيها المسلمون شأنها خطير وشرها مستطير، فكل قول أو فعل أو اعتقاد في الدين لم يقل به صحابة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم فهو من البدع أيها المسلمون.
    وكل زيادة أو نقصان في الدين فهو من البدع أيها المسلمون، ولا يغني في ذلك نية العبد وقصده، كقول من يقول "أريد بذلك وجه الله"، "ونيتي في ذلك حسنة"، "وأنا أتعبد إلى الله".
    قال حذيفة رضي الله عنه: "كل عبادة لم يتعبدها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا تتعبدوها".
    فكم من مريد للخير لم يصبه أيها المسلمون، فالقول والعمل والقصد لابد لهم من موافقة السنة، وإلا فهم ردٌ على صاحبهم كائنا من كان.
    أقول قولي هذا، وأستغفر الله العظيم.

    الخطبة الثانية:-

    قال عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه: "عمل قليل في سنة خير من عمل كثير في بدعة".
    وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: "كل بدعة ضلالة وإن رآها الناس حسنة".
    فالنية الحسنة أيها المسلمون، لا تسوِّغ الابتداع في الدين، فالأقوال والأعمال والنيات أيها المسلمون، لابد لها من ميزان توزن به، حتى لا يأثم صاحبها، وحتى تقبل عند الله جل وعلا.
    والميزان أيها المسلمون ما قاله رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: "مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ".
    الميزان أيها المسلمون ما قاله نبيكم صلى الله عليه وعلى آله وسلم: "مَنْ رَغِبَ عَنْ سُنَّتِي فَلَيْسَ مِنِّي"، من ترك طريقتي في العبادة، وأخذ بطريقة غيري فليس مني.
    نعم أيها المسلمون:
    رأى سعيد ابن المسيب رجلا يتنفل بعد طلوع الفجر فنهاه سعيد بن المسيب، فقال الرجل: يا أبا محمد، وهل يعذبني الله على الصلاة؟ قال لا، ولكن يعذبك على خلاف السنة.
    وفي مثل هذا يقال أيها المسلمون لمن يرفع يديه بعد الصلاة يدعو، لا يعذبك الله على الدعاء، ولكن يعذبك على خلاف السنة، وهو رفع الأيدي دبر كل صلاة بالدعاء.
    وفي مثل هذا يقال أيها المسلمون لمن يسبح بالسبحة، لا يعذبك الله على التسبيح، ولكن يعذبك على خلاف السنة، وهو استعمال السبحة للتسبيح.
    وفي مثل هذا يقال أيها المسلمون لمن يقرأ القرآن في المآتم والمقابر، لا يعذبك الله على قراءة القرآن، ولكن يعذبك على خلاف السنة، وهو قراءة القرآن في المآتم والمقابر.
    وفي مثل هذا يقال أيها المسلمون لمن يحتفل بمولد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم، زعما منه أنه يحب الرسول، لا يعذبك الله على محبة الرسول، ولكن يعذبك على خلاف السنة، وهو احتفالٌ بمولدٍ لم يحتفل به صاحبه ولا أصحابه الكرام ولا من تبعهم بإحسان، بل هو سنة نصرانية، ومن تشبه بقوم فهو منهم.
    جاء رجل إلى الإمام مالك رحمه الله فقال له: من أين أحرم يا إمام، وكان السائل من المدينة، فقال له مالك رحمه الله: أحرم من ذي الحليفة، من حيث أحرم رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، فقال: ولكني أريد أن أحرم من المسجد من عند القبر، فقال له الإمام: لا تفعل، أخشى عليك الفتنة، فقال الرجل: وأي فتنة هذه، إنما هي أميال أزيدها، فقال مالك بنأ رحمه الله تعالى: وأي فتنة أعظم من أن ترى أنك سبقت إلى فضيلة قصر عنها الرسول، إني سمعت الله يقول: (فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).
    وفي مثل هذا يقال أيها المسلمون، لكل من أحدث في الدين من قول أو فعل أو اعتقاد، (فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).
    فالبدعة أيها المسلمون طوفان هالك، والسنة أيها المسلمون سفينة نوح، ولا عاصم من أمر الله إلا من رحم.
    هذا وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

    خطبة جمعة للشيخ أبو علي المدني الليبي ناصر بن علي الأخضر ألقاها بمسجد صلاح الدين | طرابلس | ليبيا
    بتاريخ :

    04 - ربيع الأول - 1436 هجري
    26 - 12 - 2014


    رابط الصوتية/
    https://e.top4top.net/m_627myl411.mp3
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •