ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  5
صفحة 69 من 123 الأولىالأولى ... 1959676869707179119 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 681 إلى 690 من 1230
  1. #681

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    ‏❒ كان الحسن البصري (رحمه الله تعالى ) يدعو ذات ليلة :
    ❞ (اللهم اعف عمن ظلمني) ، فأكثر في ذلك ، فقال له رجل : يا أبا سعيد ، لقد سمعتك الليلة تدعو لمن ظلمك! حتىٰ تمنيت أن أكون فيمن ظلمك ، فما دعاك إلى ذلك؟ قال ، قوله تعالىٰ : ﴿فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُ‌هُ عَلَى اللَّـهِ﴾ [الشورى : ٤٠] ❝ اهـ .
    • انظر : (شرح البخاري لابن بطال) (٥٧٥/٦) .
    الاســـم:	1971.jpg
المشاهدات: 93
الحجـــم:	268.6 كيلوبايت



  2. #682

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    ‏❒ قال الفضيل بن عياض -رحمه الله تعالى-:
    ❞ ( إذا ) أتاك رجل يشكو إليك رجلاً ، فقل : يا أخي ، اعف عنه ، فإن العفو أقرب للتقوى ؛ فإن قال : لا يحتمل قلبي العفو ، ولكن أنتصر كما أمرني الله عز وجل ؛ قل : فإن كنت تحسن تنتصر مثلاً بمثل ، وإلا فارجع إلى باب العفو ، فإنه باب أوسع ، فإنه من عفا وأصلح ، فأجره على الله ، وصاحب العفو : ينام الليل على فراشه ، وصاحب الانتصار : يقلب الأمور ❝ اهـ .
    • انظر : (حلية الأولياء) (١١٢/٨) .

    الاســـم:	1972.jpg
المشاهدات: 93
الحجـــم:	274.0 كيلوبايت



  3. #683

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    ‏❒ قال الشيخ العلاّمة ابن عثيمين - رحمه الله تعالى -
    ❞ العَفْوُ لا يكونُ خيراً إلاَّ إذا كانَ فيه إصلاح ؛ فإذا أساءَ إليكَ شخصٌ معروفٌ بالإساءةِ والتَّمَرُّدِ والطُّغيان على عبادِ الله ؛ فالأفضل ألَّا تَعفو عنه وأنُ تأخُذَ بحَقِّك ، لأنكَ إذا عَفَوتَ اِزدادَ شَرُّه ؛
    ☜ أمَّا إذا كانَ الإنسان الذي أخطأَ عليكَ قليلُ الخطأ ، قليلُ العُدوان ، لكنَّ الأمْرَ حصَلَ على سبيلِ النُّدْرة ، فهُنا الأفضلُ أنْ تَعْفُو ؛
    ☜ ومِنْ ذلك : حوادث السيارات اليوم التي كَثُرتْ !! فإنَّ بعضَ الناس يَتَسَرَّع ويَعْفُو عن الجاني الذي حصلَ منهُ الحادث ؛ وهذا ليس بالأحسَن ؛ الأحسَنُ أنْ تَتَأمَّلَ وتَنْظُر : هل هذا السائق مُتَهَوِّر ومُسْتَهْتِر لا يُبالي بعبادِ الله ولا يُبالي بالأنظمة ؟ فهذا لا تَرْحَمُه ؛ خُذْ بحَقِّكَ منه كاملاً ،
    ☜ أمَّا إذا كانَ إنسان معروفاً بالتَّأَني وخشيةِ الله والبُعْد عن أذية الخَلْق والْتَزَمَ بالنظام ، ولكنْ هذا أمْرٌ حصلَ مِنْ فَواتِ الحِرْص ، فالعفوُ هنا أفضل ، لأنَّ اللهَ قال : ﴿فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ﴾ ، فلا بُدَّ مِنْ مُراعاةِ الإصلاحِ عند العَفْو ❝ اهـ .
    • انظر : (شرحه لرياض الصالحين) (١٠٤/١) .

    الاســـم:	1973.jpg
المشاهدات: 96
الحجـــم:	281.6 كيلوبايت



  4. #684

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    عن بعض السّلف قال :
    " بلغنا أنّه يوضع للصوّام مآئدة يأكلون عليها و الناس في الحساب فيقولون : يا ربّ ! نحن نحاسب و هم يأكلون؟! فيقال : انّهم طالما صاموا و أفطرتم و قاموا و نمتم . "
    📔 لطآئف المعارف لابن رجب
    ص297
    الاســـم:	1974.jpg
المشاهدات: 106
الحجـــم:	228.3 كيلوبايت


  5. #685

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    ‏❒ عن عبد الواحد بن زياد - رحمه الله - ، قال :
    كنا عند مالك بن دينار - رحمه الله - ، ومعنا محمد بن واسع ، وحبيب أبو محمد ، فجاء رجل فكلم مالكا ، وأغلظ له في قسمة قسمها ، وقال : وضعتها في غير حقها ، وتتبعت بها أهل مجلسك ومن يغشاك ، ليكثر غاشيك ، وتصرف إليك الوجوه ، قال : فبكى مالك ، وقال : والله ما أردت هذا ، قال : بلى والله لقد أردته ، فجعل مالك يبكي ؛ ثم قال : اللهمَّ إن كان هذا قد شغلنا عن ذكرك فأرحنا منه كيف شئت ، قال : فسقط والله الرجل على وجهه ميتاً ، فحمل إلى أهله على السرير " اﻫـ .
    • انظر : (موسوعة ابن أبي الدنيا) (٣٨٠/٢) .
    الاســـم:	1970.jpg
المشاهدات: 94
الحجـــم:	293.3 كيلوبايت



  6. #686

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    ‏❒ عن عصام بن زيد - رحمه الله - قال :
    " كان رجل من الخوارج يغشى مجلس الحسن - رحمه الله - فيؤذيهم فقيل للحسن : يا أبا سعيد ألا تكلم الأمير حتى يصرفه عنا؟ قال : فسكت عنهم ، قال : فأقبل ذات يوم والحسن جالس مع أصحابه فلما رآه قال : اللهمَّ قد علمت أذاه لنا فاكفناه بما شئت ، قال : فخرّ الرجل والله من قامته فما حل إلى أهله إلا ميتاً على سرير ، فكان الحسن إذا ذكره بكى، وقال للناس : ما كان أغره بالله "
    • انظر : (موسوعة ابن أبي الدنيا) (٣٦٤/٢) .
    الاســـم:	1969.jpg
المشاهدات: 93
الحجـــم:	275.9 كيلوبايت



  7. #687

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    ❍ قال الحافظ ابن حبان - رحمه الله تعالى -
    ❞ العاقل​ يجتنب مماشاة ​المريب​ في نفسه ، ويفارق صحبة ​المتّهم​ في دينه ، لأنّ من صٙحِب قوماً عُرف بهم ، ومن عاشر امرءاً نسب إليه ، والرجل لا يصاحب إلا مثله أو شكله ... ❝
    • انظر : (روضة العقلاء) (ص- ١٠٩) .

    الاســـم:	1975.jpg
المشاهدات: 100
الحجـــم:	233.2 كيلوبايت



  8. #688

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    ❍ عن عمرو بن مهاجر قال : قال عمر بن عبدالعزيز :
    ❞ يا عمرو إذا رأيتني قد ملت عن الحق فضع يدك في تلابيبي ثم هزني ثم قل لي ماذا تصنع؟! ❝ اﻫـ .
    • انظر : (تاريخ بغداد) (٢٧٧/٦) .
    الاســـم:	1976.jpg
المشاهدات: 99
الحجـــم:	217.4 كيلوبايت



  9. #689

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)

    ❍ قال الجوزجاني - رحمه الله تعالى -
    ❞ من علامات السعادة على العبد : تيسير الطاعة عليه ، وموافقة السنة في أفعاله ، وصحبته لأهل الصلاح ، وحسن أخلاقه مع الإخوان ، وبذل معروفه للخلق ، واهتمامه للمسلمين ، ومراعاته لأوقاته ❝ اهـ .
    • انظر : (الاعتصام الشاطبي) (١٢٣/١) .
    الاســـم:	1977.jpg
المشاهدات: 98
الحجـــم:	237.4 كيلوبايت



  10. #690

    افتراضي رد: فوائد و درر سلفية (مكتوبة - بطاقات دعوية)


    ❍ قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى -
    ❞ فمن تمام نعمة الله على عباده المؤمنين أن ينزل بهم الشدة والضر ما يلجئهم إلى توحيده فيدعونه مخلصين له الدين ويرجونه لا يرجون أحدا سواه ، وتتعلق قلوبهم به لا بغيره ، فيحصل لهم من التوكل عليه والإنابة إليه ، وحلاوة الإيمان وذوق طعمه ، والبراءة من الشرك ما هو أعظم نعمة عليهم من زوال المرض والخوف ، أو الجدب ، أو حصول اليسر وزوال العسر في المعيشة ، فإن ذلك لذات بدنية ونعم دنيوية قد يحصل للكافر منها أعظم مما يحصل للمؤمن ، وأما ما يحصل لأهل التوحيد المخلصين لله الدين فأعظم من أن يعبر عن كنهه مقال ، أو يستحضر تفصيله بال ، ولكل مؤمن من ذلك نصيب بقدر إيمانه ❝ اهـ .
    • انظر : (مجموع الفتاوى) (٣٣٣/١٠) .
    الاســـم:	1978.jpg
المشاهدات: 94
الحجـــم:	295.0 كيلوبايت



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •