ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    الدولة
    طرابلس
    المشاركات
    238

    افتراضي تسمية الله العزيز الوهاب لبعض الأصحاب رضي الله عنهم.

    تسمية الله العزيز الوهاب لبعض الأصحاب رضي الله عنهم.



    الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين.
    أما بعد:
    فهذا ما وقفت عليه ممن سماهم الله عز وجل في كتابه العزيز، وما جاء في سنة نبينا الأمين عليه من ربي أفضل الصلاة وأتم التسليم.


    1) زيد بن الحارثة رضي الله عنه .
    قال الله تعالى: { فَلَمَّا قضى زَيْدٌ مّنْهَا وَطَراً زوجناكها } [الأحزاب : 7 3].


    2) أبي بن كعب رضي الله عنه.
    عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لأبي بن كعب أمرني ربي عز وجل أن أقرأ عليك القرآن)).
    قال أبي: أوسماني لك.
    قال: ((نعم)).
    فبكى أبي.
    أخرجه أحمد في ((المسند)) وغيره وقال محققوا المسند: إسناده صحيح على شرط الشيخين.


    3) تسمية أبي بكر رضي الله عنه بصديق.
    عن النزال بن سبرة قال : وافقنا عليا رضي الله عنه طيب النفس و هو يمزح فقلنا حدثنا عن أصحابك قال : كل أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم أصحابي فقلنا حدثنا عن أبي بكر فقال : ذاك امرء سماه الله صديقا على لسان جبريل ومحمد صلى الله عليهما [كان خليفة رسول الله على الصلاة ، رضيه لديننا ، ورضيناه لدنيانا].
    أخرجه الحاكم في ((المستدرك على الصحيحين)) وابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) واللالكائي في ((شرح أصول الاعتقاد)) والزيادة ما بين المعكوفتين له، كلهم من طريق هلال بن العلاء بن هلال نا أبي نا إسحاق الأزرق نا أبو سنان نا الضحاك بن مزاحم به.
    قال الحافظ الذهبي رحمه الله في ((التلخيص)): هلال بن العلاء منكر الحديث.
    وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه أن النبي صلى ذات يوم بأصحابه الفجر ثم أقبل جالسا في محرابه لا يكلمه أحد حتى بدت حواجب الشمس ثم رفع رأسه وأقبل بوجهه على أصحابه فقال يا أيها الناس أخبرني جبريل أن في أمتى أقواما ينتقصون صاحبي ويذكرونهما بالقبيح ما لهم في الإسلام نصيب وما لهم عند الله من خلاق فقيل يا رسول الله يصومون كما نصوم ويصلون قال نعم والذى بعثني بالحق نبيا إنهم ليصلون ويصومون ويزكون ويحجون وذلك وبال عليهم فإن أدركتموهم فلا تشاهدوهم ولا تجالسوهم ولا تبايعوهم ولا تصلوا عليهم فإن العذاب ينزل في مجالسهم والسخط ينزل في منازلهم ولا يؤمنون أبدا سبق فيهم علم ربى عز وجل قلنا يا رسول الله ما أسماؤهم قال هم الرافضة الذين رفضوا ديني ولم يرضوا بخيرة ربى في أصحابي ثم قال النبي قم يا أبا بكر فقام فقال النبي يا أيها الناس هذا أبو بكر الصديق والذى بعثني بالحق نبيا ما أنا الذى سميته حتى سماه الله صديقا من فوق سبع سموات وأنزل في ذلك قرآنا فقال والذى جاء بالصدق وصدق به جئت أنا بالصدق من عند الله وكلكم قال كذبت وقال لي صاحبي أبو بكر صدقت ثم قال اجلس يا أبا بكر فجلس ثم قال قم يا عمر فقام فقال النبي هذا عمر بن الخطاب الفاروق ....
    أودعه الكناني في ((تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الشنيعة الموضوعة)) وعزاه لأبي القاسم المنادى في ((جزئه)) وقال: وفيه أحمد بن زفر وعنه محمد بن إبراهيم؛ قال الحافظ ابن حجر في ((اللسان)): لا يعرفان والخبر موضوع.


    4) تسمية عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالفارق.
    عن النزال بن سبرة الهلالي قال قلنا يعني لعلي فحدثنا عن عمر قال: ذاك امرؤ سماه الله الفاروق يفرق بين الحق والباطل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((اللهم أعز الإسلام بعمر)).
    أخرجه ابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) من طريق أبي عمر هلال بن العلاء نا أبي نا إسحاق الأزرق نا أبو سنان نا الضحاك بن مزاحم به.
    وعلته هلال بن العلاء.
    قال الحافظ الذهبي رحمه الله في ((التلخيص)): هلال بن العلاء منكر الحديث.
    وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه أن النبي صلى ذات يوم بأصحابه الفجر ثم أقبل جالسا في محرابه لا يكلمه أحد حتى بدت حواجب الشمس ثم رفع رأسه وأقبل بوجهه على أصحابه فقال يا أيها الناس أخبرني جبريل أن في أمتى أقواما ينتقصون صاحبي ويذكرونهما بالقبيح ما لهم في الإسلام نصيب وما لهم عند الله من خلاق فقيل يا رسول الله يصومون كما نصوم ويصلون قال نعم والذى بعثني بالحق نبيا إنهم ليصلون ويصومون ويزكون ويحجون وذلك وبال عليهم فإن أدركتموهم فلا تشاهدوهم ولا تجالسوهم ولا تبايعوهم ولا تصلوا عليهم فإن العذاب ينزل في مجالسهم والسخط ينزل في منازلهم ولا يؤمنون أبدا سبق فيهم علم ربى عز وجل قلنا يا رسول الله ما أسماؤهم قال هم الرافضة الذين رفضوا ديني ولم يرضوا بخيرة ربى في أصحابي ثم قال النبي قم يا أبا بكر فقام فقال النبي يا أيها الناس هذا أبو بكر الصديق والذى بعثني بالحق نبيا ما أنا الذى سميته حتى سماه الله صديقا من فوق سبع سموات وأنزل في ذلك قرآنا فقال والذى جاء بالصدق وصدق به جئت أنا بالصدق من عند الله وكلكم قال كذبت وقال لي صاحبي أبو بكر صدقت ثم قال اجلس يا أبا بكر فجلس ثم قال قم يا عمر فقام فقال النبي هذا عمر بن الخطاب الفاروق وأنتم تزعمون أنا سميته الفاروق لا والذى بعثني بالحق نبيا ما سميته حتى سماه الله تعالى فاروقا من فوق سبع سموات فقال يا أيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين ....
    أودعه الكناني في ((تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الشنيعة الموضوعة)) وعزاه لأبي القاسم المنادى في ((جزئه)) وقال: وفيه أحمد بن زفر وعنه محمد بن إبراهيم؛ قال الحافظ ابن حجر في ((اللسان)): لا يعرفان والخبر موضوع.


    5) فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم.
    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ابنتي فاطمة حوراء ادمية لم تحض ولم تطمث وانما سماها فاطمة لأن الله فطمها ومحبيها عن النار)).
    أخرجه ابن جُميع الصيداوي في ((معجم الشيوخ)) ومن طريقه الخطيب البغدادي في ((تاريخ بغداد)) ومن طريقه ابن الجوزي في كتاب ((الموضوعات)).
    قال الخطيب البغدادي في ((تاريخ بغداد)): في إسناد هذا الحديث من المجهولين غير واحد وليس بثابت.
    قال الذهبي رحمه الله في ((ترتيب الموضوعات)): إسناده مظلم مجاهيل.
    وذكره السيوطي في ((اللآلي المصنوعة)).
    وقال الشوكاني رحمه الله في ((الفوائد المجموعة)): وفي إسناد الأول أحمد بن جميع الغساني.
    وقال الألباني رحمه الله في ((الضعيفة)) (رقم ٤٢٨): موضوع.
    فالذي ثبت مما وقفت عليه زيد بن الحارثة وأبي بن كعب رضي الله عنهما هذا وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
    كتبه
    عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار
    طرابلس الغرب: ليلة الخميس 7 ربيع الأول سنة 1440 هـ
    الموافق 15 نوفمبر 2018 ف





  2. #2

    افتراضي رد: تسمية الله العزيز الوهاب لبعض الأصحاب رضي الله عنهم.

    هل مر بك هذا:
    معلومة


    للشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان


    فإذا قيل لك من هو الصحابي الذي ثبتت صحبته في القرآن فتقول :


    أنزل الله :


    *( إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ ) يعني هو و أبوبكر فقط .


    (إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ ) أي غار ثور .


    ( إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ ) يعني أبو بكر و هذا فيه شهادة من الله لصحبة أبي بكر لرسول الله – صلى الله عليه و سلم – فإذا قيل لك من هو الصحابي الذي ثبتت صحبته في القرآن فتقول : أبوبكر لأن الله قال : (إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ).


    http://www.mediafire.com/download/k7..._في_القرآن.mp3


    وفقكم الله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    الدولة
    طرابلس
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: تسمية الله العزيز الوهاب لبعض الأصحاب رضي الله عنهم.

    نعم بارك الله فيك
    وذكر الصحبة غير التسمية سلمكم الله

  4. #4

    افتراضي رد: تسمية الله العزيز الوهاب لبعض الأصحاب رضي الله عنهم.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زخار عز الدين بن سالم مشاهدة المشاركة
    وذكر الصحبة غير التسمية سلمكم الله
    نعم بارك الله فيكم سلمكم الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    الدولة
    طرابلس
    المشاركات
    238

    افتراضي رد: تسمية الله العزيز الوهاب لبعض الأصحاب رضي الله عنهم.

    الله يسلمكم ويبارك فيكم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •