الأمثال لابن سلام ، اسم المؤلف: أبو عُبيد القاسم بن سلاّم بن عبد الله الهروي البغدادي (المتوفى : 224هـ) ، دار النشر : دار المأمون للتراث - دمشق-بيروت - 1400هـ-1980م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : د.عبد المجيد قطامش
باب الصبر على مكابدة الأمور ومقاساتهالمّا في عواقبها من المحامد.
قال أبو عبيد: من أمثالهم في هذا قولهم:(عند الصباح يحمد القوم السرى).
يقول: انهم يقاسون في ليلهم مكابدة الليل ومقاساة الإسآد*، فإذا أصبحوا وقد خلفوا البعد وراء ظهورهم حمدوا فعلهم حينئذ. ومثله قولهم:

الأمثال لابن سلام جزء 1 صفحة 170
(مرات ثم ينجلين).
وهذان المثلان يقال: انهما لأغلب العلجي، ويقال: لغيره. يضربان للرجل يحتمل الأمور العظام رجاءً لنيل المعالي في غبها*، وقد يوصفان في أمر الدين والدنيا جميعاً.

الأمثال لابن سلام جزء 1 صفحة 171
ــــــــــــــــــــــــــــ
*تاج العروس من جواهر القاموس ، اسم المؤلف: محمد مرتضى الحسيني الزبيدي ، دار النشر : دار الهداية ، تحقيق : مجموعة من المحققين

*(الإسآد) : ( سيْرُ اللَّيلِ ) كلّه ( بلا تَعرِيس_نزول ) فيه .
تاج العروس جزء 8 صفحة 166
لمعجم الوسيط (1+2) ، اسم المؤلف: إبراهيم مصطفى / أحمد الزيات / حامد عبد القادر / محمد النجار ، دار النشر : دار الدعوة ، تحقيق : مجمع اللغة العربية
*( المغبة ) من كل شيء عاقبته وآخره يقال لهذا الأمر مغبة طيبة .
المعجم الوسيط جزء 2 صفحة 642