من فوائد هذا الذكر العظيم
ومن أذكار الصباح والمساء :
ذلكم الذكر العظيم والدعاء النافع الذي علمه النبي صلى الله عليه وسلم أبا بكر الصديق رضي الله عنه عندما سأله ان يرشده إلى كلمات يقولها كل صباح ومساء فقد روى الترمذي ،وأبوداود،وغيرهما ،من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ان ابابكر الصديق رضي الله عنه قال:يارسول الله ،مرني بكلمات اقولهن إذا اصبحت وإذا أمسيت ،قال صلى الله عليه وسلم :(قل:اللهم فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة ،رب كل شيء ومليكه ،أشهد ان لا إله إلا أنت ،أعوذ بك من شر نفسي ،وشر الشيطان وشركه) وفي رواية (وأن أقترف على نفسي سوء أو أجره إلى مسلم.. قال:(قلها إذا أصبحت وإذا أمسيت وإذا أخذت مضجعك)
قال الشيخ عبدالرزاق البدر:
فهذا دعاء عظيم يستحب للمسلم ان يقوله في الصباح والمساءوعند النوم، وهو مشتمل على التعوذ بالله ،والإلتجاء إليه،والإعتصام به سبحانه من الشرور كلها من مصادرها وبداياتها ومن نتائجها ونهاياتها ..
من كتاب فقه الادعية والاذكار
الشيخ :عبدالرزاق البدر
الصفحة ٥٠٠
الطبعة دار المنهاج للنشر والتوزيع بالرياض.