بسم الله الرحمن الرحيم
الدعوى التي لم تقم على بينة دعوى إبليسية


الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين.
أما بعد:
فالدعوى الكاذبة التي ليس لها بينة دعوى إبليسية، فكم هؤلاء الذين يدعون البدعة والأقوال المحدثة، وكلام غير مؤصلة من كتاب الله وسنة رسوله؟ فهؤلاء وأمثالهم مثل إبليس.
قال الله تعالى: {أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين} [الأعراف: 12].
قال الإمام ابن عثيمين رحمه الله في ((تفسير سورة ص~)) (ص: 241): ((هذا المخلوق من هذه النار أيكون خيرا من المخلوق من الطين البارد النافع؟ سبحان الله، هذا قلب للحقائق، ولهذا نقول: هذه الدعوى مستندة إلي بينة زائفة باطلة. الدعوى {أنا خير منه} [الأعراف: 12] والبينة {خلقتني من نار وخلقته من طين} [الأعراف: 12] وهذه ليست بينة، هذه حجة عليه وليست حجة له)) اهـ.
قال الإمام ابن عثيمين رحمه الله في ((تفسير سورة ص~)) (ص: 24: ((بيان الدعوة الكذبة التي ادعاها إبليس في قوله: {أنا خير منه} [الأعراف: 12])) اهـ.
فالذين عندهم دعاوى غير مؤصلة قامت على ساق الكذب بلا بينة هؤلاء شابهوا إبليس.
هذا والله أعلم، وبالله التوفيق، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
كتبه
عزالدين بن سالم بن الصادق أبوزخار
يفرن ليبيا: يوم السبت 28 صفر سنة 1441 هـ
الموافق لـ: 27 أكتوبر سنة 2019 ف