ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    افتراضي الأوقات التي تكره فيها الصلاة .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    يوجد خلاف في الاوقات التي يكره فيها الصلاة . فصلاة تحية المسجد هناك من يرى بانها سببية , فهل تجوز حتى قبيل المغرب و الظهر و اثناء الشروق , افيدونا افادكم الله .
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 28-Oct-2006 الساعة 06:11 PM

  2. #2

    افتراضي

    نعم، ذهب بعض المعاصرين تبعًا لجمهور المتقدمين أنها لاتصلى .

    ومن المعاصرين: الشيخ عبدالعزيز آل شيخ -حفظه الله- والشيخ عبيد الجابري -حفظه الله- .

    ولكن القول الراجح في المسألة قول شيخ الإسلام ابن تيمية الذي نقله عن إحدى الروايتين في مذهب الإمام احمد وهو القول القديم للشافعي واختيار أبي الخطاب .

    لقد استقرأ شيخ الإسلام -رحمه الله- أقوال المانعين، وردَّ عليه ردًا متينًا من عدَّة أوجه، بسطها في مجموع الفتاوى، فارجع إليها .

    أمتنها: أن النهي عن الصلاة في أوقات النهي عامٌ مخصوص، بصلاة ركعتي الطواف، وغيرها من النصوص الصحيحة ومنها ما اتفق عليه .

    أمًّا الأمر بركعتي التحية، فهو عامٌ محفوظ، لم يخصص بشيء .

    والقاعدة: أنَّ العامَّ المحفوظ يقدم على العام المخصوص .

    فاحفظها .

    وقد اختار هذا القول جمهور المحققين في هذا العصر، ومنهم الإمام الألباني والشيخ العلاَّمة ابن عثيمين وجماعة، وقد ردَّ الشيخ المحدث/ وصي الله عبَّاس -حفظه الله- بشيء من الشدَّة على من يرون أنَّها لا تُصلى وأنَّ هذا مخالف لقواعد أهل الحديث.

    والحمد لله .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  3. #3

    افتراضي

    حديث النهي عام من وجه و خاص من جهه , و حديث صلاة تحية المسجد خاص من جه و عام من الوجه الاخر , فالوجه الاول با عتبار الصلاة و الوجه الثاني باعتبار الوقت , و لكني ارجح القول بالصلاة السببية , و لكن السؤال هل قبيل المغرب بدقيقة و بداية الشروق ضمن القول بصلاة سببية او الاحرى الانتظار قائما .

  4. #4

    افتراضي

    لم أفهم كلامك ؟ ومن قال بقولك من أن حديث الأمر بركعتي التحية ليس من العام المحفوظ ؟

    أما سؤالك الأخير . . فكلام شيخ الإسلام ومن ذكرت من أهل العلم عام بصلاة التحية في أي وقت .

    بل في أشد الأوقات نهيًا وهو: حال الدخول يوم الجمعة والخطيب يخطب .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  5. #5

    افتراضي

    بارك الله فيك , ساشرح لك بالتفصيل , لقد ذكر الشيخ العثيمين رحمه الله في شرح منظومة البيقوني انه اذا تعارض دليلين فانه يجب الجمع بيسنهما حيث يستحال التعارض بين الاحاديث الصحيحة , فانهما اما ان يكونا احدهم ناسخ والاخر منسوخ او اما ان يكونا احدهما عام و الاخر خاص فيقد العام بالخاص و اذا تعذر الجمع فيقدم الأصح (المحفوظ ) ويرد الاخر (الشاذ ) ( ما يخلف ثقة فبه الملا فالشاذ .. من البيقونية) و ضرب رحمه الله للعام و الخاص مثلا فذكر صلاة تحية المسجد و صلاة النهي , فذكر رحمه الله بأن حديث النهي عام في كل الصلوات و حديث صلاة تحية المسجد خاص بصلاة تحية المسجد فيقد الحديث العام (النهي) بالخاص (حديث تحية المسجد ) ( و ذالك باعتبار الصلاة ) , الا ان باعتبار الوقت نجد ان صلاة تحية المسجد ( اذا دخل احدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) او كما قال رسول الله عليه و سلم عامة في كل الاوقات و حديث النهي خاص بأوقات محددة فيقد الحديث العام ( صلاة تحية المجسد ) بالحديث الخاص ( حديث النهي ) و ذالك باعتبار الوقت .
    فلذالك اختلفوا في ايهما العام و ايهماالخاص , وفقك الله .

  6. #6

    افتراضي

    بارك الله فيك .

    ولكنَّ الجميع متفقون أنَّ أحدهما محفوظ، والآخر مخصوص بنصوص أخرى .

    وإذا كنَّا لا بدَّ مرجحين، فالمحفوظ أولى بالترجيح من المخصوص .
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

  7. #7

    افتراضي

    بارك الله فيك

  8. #8

    افتراضي

    ما هي أقوال العلماء في حديث النهي عن الصلاة ((التنفل)) عند الزوال ( قبيل الظهر ).

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •