ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    افتراضي هل اجساد الانبياء و الصالحين لا تتغير بعد الموت ( كما يقول العامة )

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :

    هل اجساد الانبياء و الصالحين لا تتغير بعد الموت ( كما يقول العامة ) , فيقولون وجدنا جثة الفلان كذا لم يتغير و لم تأكله الديدان و له رائحة المسك .

  2. #2

    افتراضي

    جاء في فتاوى اللجنة الدائمة: " السؤال الثالث من الفتوى رقم (8257):
    س3: الأنبياء جميعهم ماتوا ولكن الرسول عليه السلام يوم أسري به وعرج به إلى السماء رأى في كل سماء أحد الأنبياء والرسل وصلى بهم، فهل يعني هذا أن الأولياء الصالحين كذلك يرفعون إلى السماء؟ وقبل أيام قرأت في كتاب لا أذكر اسمه بالضبط أن الرسل عندما يموتون تبقى أجسامهم حية لا تفنى، أقصد أن الدود لا يأكلها كما يأكل باقي الأجساد فما رأيكم؟

    ج3: إذا مات الإنسان وليا أو غير ولي فإن جسمه لا يرفع إلى السماء وإنما تصعد روح المؤمن إلى السماء وأما الأجساد فإنها تبقى في الأرض؛ لقوله تعالى: { مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى } (1) كما أن الأجساد تفنى ويأكلها الدود حاشا أجساد الأنبياء فقد ثبت من حديث أوس بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم ، وفيه قبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي فقالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ قال: يقولون: بليت، قال: "إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء » رواه أبو داود والنسائي.
    مع العلم بأن عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام لم يمت وإنما رفع إلى السماء وسينزل في آخر الزمان ثم يموت، كما تواترت بذلك الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    عضو // عضو // نائب رئيس اللجنة // الرئيس //
    عبد الله بن قعود // عبد الله بن غديان // عبد الرزاق عفيفي // عبد العزيز بن عبد الله بن باز //
    _________
    (1) سورة طه ، الآية 55


    قال الإمام ابن عثيمين في تفسير سورة ق: " أما الأنبياء فإن الأرض لا تأكلهم مهما داموا في قبورهم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء» وأما غيرهم فقد يبقى الجسم مدة طويلة لا تأكله الأرض إلى ما شاء الله، وقد تأكله الأرض، لكن إذا أكلته الأرض فإنه يبقى عجب الذنب، وعجب الذنب هو عبارة عن الجزء اليسير من العظم بأسفل الظهر، هذا يبقى بإذن الله لا تأكله الأرض كأنه يكون نواة للجسم عند بعثه يوم القيامة، فإنه منه يخلق الآدمي في قبره، فإذا تم النفخ في الصور قاموا من قبورهم لله - عز وجل - وإذا كان الله تعالى عالم بما نقصت الأرض منهم فهو قادر على أن يرد هذا الذي نقصته الأرض عند البعث" اهـ .

    سُئئل الشيخ عبدالله بن عقيل: " [503] لا تأكل الأرض أجساد الأنبياء
    سائل يسأل عن أجساد الأنبياء -عليهم السلام- بعد وفاتهم إذا دفنوا: هل تأكل الأرض أجسادهم، كما هي طبيعة الأرض أم لا؟ نرجوكم الإفادة عن ذلك.
    الإجابة:
    إن اللَّه حرم على الأرض أن تأكل لحوم الأنبياء، كما ورد ذلك في الأحاديث الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه (1)

    بأسانيد صحيحة عن أوس بن أوس الثقفي - رضي الله عنه- قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم : «إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي» قال: فقالوا: يا رسول اللَّه، وكيف تُعرض صلاتنا عليك وقد أَرِمْتَ. قال: يقول: بليت؟ قال: «إن اللَّه -تبارك وتعالى- حرم على الأرض أجساد الأنبياء صلى اللَّه عليهم» ، وصححه ابن خزيمة وابن حبان والدارقطني والنووي في «الأذكار» (2) .

    وروى ابن ماجه (3) أيضا من حديث أبي الدرداء: «إن اللَّه حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء» ... الحديث. واللَّه أعلم.


    _______
    (1) - أحمد (4/ وأبو داود (1047،1531) والنسائي (3/91) وابن ماجه (1085، 1636).
    (2) - ابن خزيمة (1733، 1734) وابن حبان (910) و«الفتوحات الربانية» (3/309- 312).

    (3) ابن ماجه (1637).
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 21-Jan-2007 الساعة 11:43 PM
    قال يحيى بن معاذ الرازي: " اختلاف الناس كلهم يرجع الى ثلاثة أصول، لكل واحد منها ضد، فمن سقط عنه وقع في ضده: التوحيد ضده الشرك، والسنة ضدها البدعة، والطاعة ضدها المعصية" (الاعتصام للشاطبي 1/91)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •