ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    322

    افتراضي مَنْظُومَةٌ فِي غُرْبَةِ الإسْلامِ لِلشيخ سُلَيْمَانَ بْنِ سَحْمَانَ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى

    مَنْظُومَةٌ فِي غُرْبَةِ الإسْلامِ
    لِلشيخ
    سُلَيْمَانَ بْنِ سَحْمَانَ
    رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى
    عَلَى الدِّينِ فَلْيَبْكِ ذَوُو الْعِلْمِ وَالْهُدَى **** فَقَدْ طُمِسَتْ أَعْلامُهُ فِي الْعَوَالِمِ
    وَقَدْ صَارَ إقْبَالُ الْوَرَى وَاحْتِيَالُهُمْ **** عَلَى هَذِهِ الدُّنْيَا وَجَمْعِ الدَّرَاهِمِ
    وَإصْلاحِ دُنْيَاهُمُ بِإفْسَادِ دِينِهِمْ **** وَتَحْصِيلِ مَلْذُوذَاتِهَا وَالْمَطَاعِمِ
    يُعَادُونَ فِيهَا بَلْ يُوَالُونَ أَهْلَهَا **** سَوَاءٌ لَدَيْهِمْ ذُو التُّقَى وَالْجَرَائِم
    ِ إذَا انْتُقِصَ الإنْسَانُ مِنْهَا بِمَا عَسَى**** يَكُونُ لَهُ ذُخْرًا أَتَى بِالْعَظَائِمِ
    وَأَبْدَى أَعَاجِيبًا مِنَ الْحُزْنِ وَالأَسَى ع **** َلَى قِلَّةِ الأَنْصَارِ مِنْ كُلِّ حَازِمِ
    وَنَاحَ عَلَيْهَا آسِفًا مُتَظَلِّمًا وَبَاتَ **** بِمَا فِي صَدْرِهِ غَيْرَ كَاتِمِ
    فَأَمَّا عَلَى الدِّينِ الْحَنِيفِيِّ وَالْهُدَى **** وَمِلَّةِ إبْرَاهِيمَ ذَاتِ الدَّعَائِمِ
    فَلَيْسَ عَلَيْهَا وَالَّذِي فَلَقَ النَّوَى **** مِنَ النَّاسِ مِنْ بَاكٍ وَآسٍ وَنَادِمِ
    وَقَدْ دَرَسَتْ مِنْهَا الْمَعَالِمُ بَلْ عَفَتْ **** وَلَمْ يَبْقَ إلاَّ الإِسْمُ بَيْنَ الْعَوَالِمِ
    فَلا آمِرٌ بِالْعُرْفِ يُعْرَفُ بَيْنَنَا وَلا **** زَاجِرٌ عَنْ مُعْضِلاتِ الْجَرَائِمِ
    وَمِلَّةُ إبْرَاهِيمَ غُودِرَ نَهْجُهَا عَفَاءً **** فَأَضْحَتْ طَامِسَاتِ الْمَعَالِمِ
    وَقَدْ عُدِمَتْ فِينَا وَكَيْفَ وَقَدْ سَفَتْ **** عَلَيْهَا السَّوَافِي فِي جَمِيعِ الأَقَالِمِ
    وَمَا الدِّينُ إلاَّ الْحُبُّ وَالْبُغْضُ وَالْوَلا **** كَذَاكَ الْبَرَا مِنْ كُلِّ غَاوٍ وَآثِمِ
    وَلَيْسَ لَهَا مِنْ سَالِكٍ مُتَمَسِّكٍ **** بِدِينِ النَّبِيِّ الأَبْطَحِيِّ ابْنِ هَاشِمِ
    فَلَسْنَا نَرَى مَا حَلَّ فِي الدِّينِ وَامَّـحَتْ **** بِهِ الْمِلَّةُ السَّمْحَاءُ إحْدَى الْقَوَاصِمِ
    فَنَأْسَى عَلَى التَّقْصِيرِ مِنَّا وَنَلْتَجِي إلَى**** اللهِ فِي مَحْوِ الذُّنُوبِ الْعَظَائِمِ
    فَنَشْكُو إلَى اللهِ الْقُلُوبَ الَّتِي قَسَتْ **** وَرَانَ عَلَيْهَا كَسْبُ تِلْكَ الْمَآثِمِ
    أَلَسْنَا إذَا مَا جَاءَنَا مُتَضَمِّخٌ بَأَوْضَارِ**** أَهْلِ الشِّرْكِ مِنْ كُلِّ ظَالِمِ
    نَهَشُّ إلَيْهِمْ بِالتَّحِيَّةِ وَالثَّنَا **** وَنُهْرَعُ فِي إكْرَامِهِمْ بِالْوَلائِمِ
    وَقَدْ بِرِئ الْمَعْصُومُ مِنْ كُلِّ مُسْلِمٍ**** يُقِيمُ بِدَارِ الْكُفْرِ غَيْرَ مُصَارِمِ
    وَلا مُظْهِرٍ لِلدِّينِ بَيْنَ ذَوِي الرَّدا **** فَهَلْ كَانَ مِنَّا هَجْرُ أَهْلِ الْجَرَائِمِ
    وَلَكِنَّمَا الْعَقْلُ الْمَعِيشِيُّ عِنْدَنَا **** مُسَالَمَةُ الْعَاصِينَ مِنْ كُلِّ آثِمِ
    فَيَا مِحْنَةَ الإسْلامِ مِنْ كُلِّ جَاهِلٍ **** وَيَا قِلَّةَ الأَنْصَارِ مِنْ كُلِّ عَالِمِ
    وَهَذَا أَوَانُ الصَّبْرِ إنْ كُنْتَ حَازِمًا عَلَى**** الدِّينِ فَاصْبِرْ صَبْرَ أَهْلِ الْعَزَائِمِ
    فَمَنْ يَتَمَسَّكْ بِالْحَنِيفِيَّةِ الَّتِي **** أَتَتْنَا عَنِ الْمَعْصُومِ صَفْوَةِ آدَمِ
    لَهُ أَجْرُ خَمْسِينَ امْرَأً مِنْ ذَوِي الْهُدَى **** مِنَ الصَّحْبِ أَصْحَابِ النَّبِيِّ الأَكَارِمِ
    فَنُحْ وَابْكِ وَاسْتَنْصِرْ بِرَبِّكَ **** رَاغِبًا إلَيْهِ فَإنَّ اللهَ أَرْحَمُ رَاحِمِ
    لِيَنْصُرَ هَذَا الدِّينَ مِنْ بَعْدِ مَا عَفَتْ**** مَعَالِمُهُ فِي الأَرْضِ بَيْنَ الْعَوَالِمِ
    وَصَلِّ عَلَى الْمَعْصُومِ وَالآلِ كُلِّهِمْ **** وَأَصْحَابِهِ أَهْلِ التُّقَى وَالْمَكَارِمِ
    بِعَدِّ وَمِيضِ الْبَرْقِ وَالرَّمْلِ وَالْحَصَى **** وَمَا انْهَلَّ وَدْقٌ مِنْ خِلالِ الْغَمَائِمِ
    انتَهَتْ بِحَمْدِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ
    [CENTER][FONT=Arial][SIZE=5][COLOR=red][B]أموت ويبقى كل ماقد كتبته... فياليت من يقرأ مقالي دعا ليا[/B][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]
    [CENTER]
    [FONT=Arial][SIZE=5][COLOR=red][B] لعل إلهي أن يمن بلطفه … ويرحم َ تقصيري وسوء فعاليا[/B][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الجزائر ، وهران
    المشاركات
    1,973

    افتراضي

    متن منظومة غربة الإسلام مع الشرح الصوتي للشيخ عمربن حمد الحركان
    https://www.ajurry.com/vb/showthread.php?t=4742
    كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •