إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

نوادر ومقتطفات من كلام السلف وأهل العلم الثقات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    فَصْلٌ ( فِي الِاسْتِعَانَةِ بِأَهْلِ الْأَهْوَاءِ وَأَهْلِ الْكِتَابِ فِي الدَّوْلَةِ ) .

    قَالَ أَبُو عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ الْفَضْلِ الْبَلْخِيّ دَخَلْتُ عَلَى أَحْمَدَ ابْنِ حَنْبَلٍ ، فَجَاءَهُ رَسُولُ الْخَلِيفَةِ يَسْأَلُهُ عَنْ الِاسْتِعَانَةِ بِأَهْلِ الْأَهْوَاءِ .
    فَقَالَ أَحْمَدُ : لَا يُسْتَعَانُ بِهِمْ قَالَ : يُسْتَعَانُ بِالْيَهُودِ وَالنَّصَارَى وَلَا يُسْتَعَانُ بِهِمْ قَالَ : إنَّ النَّصَارَى وَالْيَهُودَ لَا يَدْعُونَ إلَى أَدْيَانِهِمْ ، وَأَصْحَابُ الْأَهْوَاءِ دَاعِيَةٌ .
    عَزَاهُ الشَّيْخُ تَقِيُّ الدِّينِ إلَى مَنَاقِبِ الْبَيْهَقِيّ وَابْنِ الْجَوْزِيِّ يَعْنِي لِلْإِمَامِ أَحْمَدَ ، وَقَالَ : فَالنَّهْيُ عَنْ الِاسْتِعَانَةِ بِالدَّاعِيَةِ لِمَا فِيهِ مِنْ الضَّرَرِ عَلَى الْأُمَّةِ انْتَهَى كَلَامُهُ ، وَهُوَ كَمَا ذَكَرَ .

    وَفِي جَامِعِ الْخِلَالِ عَنْ الْإِمَامِ أَحْمَدَ أَنَّ أَصْحَابَ بِشْرٍ الْمَرِيسِيِّ ، وَأَهْلُ الْبِدَع وَالْأَهْوَاءِ لَا يَنْبَغِي أَنْ يُسْتَعَانَ بِهِمْ فِي شَيْءٍ مِنْ أُمُورِ الْمُسْلِمِينَ .
    فَإِنَّ فِي ذَلِكَ أَعْظَمَ الضَّرَرِ عَلَى الدِّينِ وَالْمُسْلِمِينَ

    وَرَوَى الْبَيْهَقِيّ فِي مَنَاقِبِ أَحْمَدَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ مَنْصُورٍ الْمَرُّوذِيِّ أَنَّهُ اسْتَأْذَنَ عَلَى أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، فَأَذِنَ فَجَاءَ أَرْبَعَةُ رُسُلِ الْمُتَوَكِّلَ يَسْأَلُونَهُ فَقَالُوا : الْجَهْمِيَّةُ يُسْتَعَانُ بِهِمْ عَلَى أُمُورِ السُّلْطَانِ قَلِيلِهَا وَكَثِيرِهَا أَوْلَى أَمْ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى ؟ فَقَالَ أَحْمَدُ : أَمَّا الْجَهْمِيَّةُ فَلَا يُسْتَعَانُ بِهِمْ عَلَى أُمُورِ السُّلْطَانِ قَلِيلِهَا وَكَثِيرِهَا ، وَأَمَّا الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَلَا بَأْسَ أَنْ يُسْتَعَانَ بِهِمْ فِي بَعْضِ الْأُمُورِ الَّتِي لَا يُسَلَّطُونَ فِيهَا عَلَى الْمُسْلِمِينَ حَتَّى لَا يَكُونُوا تَحْتِ أَيْدِيهمْ ، قَدْ اسْتَعَانَ بِهِمْ السَّلَفُ .
    قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْمَرُّوذِيُّ أَيُسْتَعَانُ بِالْيَهُودِ وَالنَّصَارَى وَهُمَا مُشْرِكَانِ ، وَلَا يُسْتَعَانُ بِالْجَهْمِيِّ ؟ قَالَ : يَا بُنَيَّ يَغْتَرُّ بِهِمْ الْمُسْلِمُونَ وَأُولَئِكَ لَا يَغْتَرُّ بِهِمْ الْمُسْلِمُونَ .

    الآداب الشرعية
    لابن مفلح المقدسي الحنبلي -رحمه الله-

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.

    قـال الفضيــل بــن عيــاض :

    لــو أن المبتــدع تواضــع "لكتــاب الله" "وسنـة نبيــه"،
    لاتبــع مــا ابتــدع،
    و لكنــه أُعجــب برأيــه، فـاقتــدى بمــا اختــرع.


    التذكــرة فــي الوعـظ ص 97

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.



    قــال الشيـخ الألبانــي – رحمه الله: –

    "فَمَنْ سبَّح باليسرى فقد عصى ,
    و مَنْ سبَّح باليدين معاً كما يفعل كثيرون فقد خلطوا عملاً صالحاً و آخر سيئاً , عسى اللهُ أنْ يتوب عليهم ,
    و مَنْ خصَّه باليمنى فقد اهتدى , وأصاب سنة المصطفى ( صلى الله عليه و سلم )".


    (صحيح الأدب المفرد ص 471)

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.



    عَنْ عَبْدِ اللهِ بن مسعود - رضي الله عنه - عَنِ النَّبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - قَال:

    «خَيْرُ النَّاسِ قَرْنِي، ثمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ يَجِيءُ أَقْوَامٌ تَسْبِقُ شَهَادَةُ أَحَدِهِمْ يَمِينَهُ، وَيَمِينُهُ شَهَادَتَهُ».

    رواه البخاري (2652) ومسلم (2533)


    قال عمر بن عبد العزيز - رحمه الله-:

    «فَارْضَ لنفسِك ما رَضِيَ به القوم لأنفسهم، فإنَّهم السَّابقون وإنَّهم عَنْ عِلْمٍ وَقَفُوا، وببصرٍ نَافذٍ كفُّوا».

    رواه ابن وضاح في «البدع والنهي عنها» (30 – 31).


    قال الإمام المصلح ابن باديس - رحمه الله-:

    (( الإسلام إنَّما هو في كتاب الله وسنَّة رسوله - صلَّى الله عليه وسلَّم -

    وما كان عليه سلفُها من أهل القرون الثَّلاثة

    المشهود لهم بالخيريَّة على لسان الصَّادق المصدوق)).


    الآثار (73/5).
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عمر أحمد العسكري; الساعة 06-Mar-2014, 10:49 PM.

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه و أرضاه- :

    إنّ لهذه القلوب إقبالًا وإدبارًا،

    فإذا أقبلت فخذوها بالنوافل،

    وإن أدبرت فألزموها الفرائض.


    مدارج السالكين (318/2).

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.



    روى عبد الله بن أحمد بإسناده الصحيح إلى سعيد بن جمهان أنه قال:
    " كانت الخوارج تدعوني حتى كدتُ أن أدخل معهم، فرأت أخت أبي بلال في النوم أن أبا بلال كلب أهلب أسود، عيناه تذرفان،
    قال: فقالت: بأبي أنت يا أبا بلال! ما شأنك أراك هكذا؟ قال: جُعِلْنا بعدكم كلاب النار، وكان أبو بلال من رؤوس الخوارج"
    (السنة لابن أبي عاصم /1509).

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    قال الشيخ ربيع المدخلي -حفظه الله- :

    (فاحرصوا على الأخوة وإذا حصل بينكم شيء من النفرة، فتناسوا الماضي وأخرجوا صفحات بيضاء جديدة الآن،
    وأنا أقول للأخوان، الذي يقصر ما نسقطه ـ نهلكه ـ الذي يخطئ منا ما نهلكه ـ بارك الله فيكم ـ
    نعالجه باللطف والحكمة ونوجه له المحبة والمودة إلى آخره، حتى يؤوب،
    وإن بقي فيه ضعف ما نستعجل عليه وإلا والله ما يبقى أحد ـ ما يبقى أحد).


    من رسالة "الحث علي المودة والائتلاف".

    اترك تعليق:


  • أبو عمير هيكل السعيدي
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.

    المشاركة الأصلية بواسطة أبو عمر أحمد العسكري مشاهدة المشاركة

    «أمَّا حُسن الخُلُق مع الله:
    فهو الرضا بحكمه شرعًا وقَدَرًا، وتلقِّي ذلك بالانشراح وعدمِ التضجُّر، وعدمِ الأسى والحزن،
    فإذا قدَّر الله على المسلم شيئًا يكرهه رضي بذلك واستسلم وصبر،
    وقال بلسانه وقلبه: رضيتُ بالله ربًّا،وإذا حكم الله عليه بحكمٍ شرعيٍّ؛ رضي واستسلم،
    وانقاد لشريعة الله عزَّ وجلَّ بصدرٍ منشرحٍ ونفسٍ مطمئنَّةٍ، فهذا حسنُ الخُلُق مع الله عزَّ وجلَّ».
    [«شرح رياض الصالحين» لابن عثيمين (3/ 556)].
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	239.png 
مشاهدات:	3 
الحجم:	926.6 كيلوبايت 
الهوية:	173311

    اترك تعليق:


  • أبو عمير هيكل السعيدي
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	252.png 
مشاهدات:	1 
الحجم:	782.1 كيلوبايت 
الهوية:	173310

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    عن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:‏:‏:::
    ‏"‏لتنتقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها وأولهن نقضاً الحكم وآخرهن الصلاة‏"‏‏.‏.

    رواه أحمد والطبراني.

    قال عمر بن الخطَّاب -رضي الله عنه- :
    '' إنما تنقض عرى الإسلام عروة عروة إذا نشأ في الإسلام من لا يعرف الجاهلية ''.
    ذكره شيخ الإسلام ابن تيمة -رحمه الله- فى مجموع الفتاوى و منهاج السنة.

    قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى شارحا ما يروى عن أمير المؤمنين عمر بن بالخطاب رضي الله عنه:
    “إنما تنقض عرى الإسلام عروة عروة إذا نشأ في الإسلام من لا يعرف الجاهلية”
    “وهذا لأنه إذا لم يعرف الجاهلية والشرك، وما عابه القرآن وذمه وقع فيه وأقره ودعا إليه وصوبه وحسنه، وهو لا يعرف أنه هو الذي كان عليه أهل الجاهلية أو نظيره أو شر منه أو دونه، فينقض بذلك عرى الإسلام عن قلبه ويعود المعروف منكرا، والمنكر معروفا، والبدعة سنة، والسنة بدعة، ويكفر الرجل بمحض الإيمان، وتجريد التوحيد، ويبدع بتجريد متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم ومفارقة الأهواء والبدع، ومن له بصيرة وقلب حي يرى ذلك عيانا والله المستعان”
    (مدارج السالكين).


    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عمر أحمد العسكري; الساعة 16-Feb-2014, 07:33 PM.

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    • قال الإمام ابن القيم -رحمه الله-:
      لا تصلح لك درجة التواضع ، حتى تقبل الحق ممن تحب وممن تبغض .

      مدارج السالكين [2/337]

      ......................................

      قال إبراهيم بن شيبان :

      " الشَّرف في التَّواضُع ،

      والعزُّ في التَّقوى ،

      والحرِّية في القناعة " .

      مدارج السَّالكين 2/330
      .................................................. .

      • روى الترمذي و ابن ماجة عن عطية السعدي قال:


      قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:

      ( لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين حتى يدع ما لا بأس به حذراً مما به بأس ).

      قال الترمذي : حسن غريب.


    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    • قال الإمام مسلم رحمه الله في مقدمة صحيحه [باب الْكَشْفِ عَنْ مَعَايِبِ رُوَاةِ الْحَدِيثِ وَنَقَلَةِ الأَخْبَارِ وَقَوْلِ الأَئِمَّةِ فِى ذَلِكَ]:
      ((
      وقال محمد سمعتُ عليَّ بن شَقيق يقول: سمعتُ عبدالله بن المبارك يقول على رؤوس الناس: "دَعُوا حَدِيثَ عَمْرِو بْنِ ثَابِتٍ فَإِنَّهُ كَانَ يَسُبُّ السَّلَفَ")).

      ...............................

      قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- : ((ومثل أئمة البدع من أهل المقالات المخالفة للكتاب والسنة أو العبادات المخالفة للكتاب والسنة، فإنَّ بيان حالهم وتحذير الأمة منهم واجب باتفاق المسلمين، حتى قيل لأحمد بن حنبل: الرجل يصوم ويصلي ويعتكف أحبُّ إليك أو يتكلم في أهل البدع؟! فقال: إذا قام وصلى واعتكف فإنما هو لنفسه، وإذا تكلَّم في أهل البدع فإنما هو للمسلمين؛ هذا أفضل)).[المجموع 28/ 231]

      .................

      قال الحافظ ابن رجب رحمه الله في مقدِّمة [الفرق بين النصيحة والتعيير]:
      ((
      اعلم أنَّ ذِكرَ الإنسان بما يكره محرم؛ إذا كان المقصود منه مجرد الذمِّ والعيب والنقص،
      فأما إنْ كان فيه مصلحة لعامة المسلمين خاصة لبعضهم، وكان المقصود منه تحصيل تلك المصلحة؛
      فليس بمحرم بل مندوب إليه. وقد قرر علماء الحديث هذا في كتبهم في الجرح والتعديل،
      وذكروا الفرق بين جرح الرواة وبين الغيبة، وردُّوا على من سوَّى بينهما من المتعبدين وغيرهم ممن لا يتسع علمه.
      ولا فرق بين الطعن في رواة حفَّاظ الحديث ولا التمييز بين مَنْ تقبل روايته منهم ومَنْ لا تقبل،
      وبين تبيين خطأ مَنْ أخطأ في فهم معاني الكتاب والسنة وتأوَّلَ شيئاً منها على غير تأويله وتمسَّك بما لا يُتمسَّك به ،
      ليُحذَر من الاقتداء به فيما أخطأ فيه، وقد أجمع العلماء على جواز ذلك أيضاً
      )).

      .................................


    • عن أبى ادريس الخولانى قال:

      لأن أرى فى المسجد نارًا تضطرم ، أحب إلى من أن أرى فيه بدعة لا تُغير.

      أخرجه ابن بطة فى الإبانة
      واللالكائى فى أصول اعتقاد أهل السنة وابن نصر فى السنة.



    التعديل الأخير تم بواسطة أبو عمر أحمد العسكري; الساعة 14-Feb-2014, 02:43 PM.

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    روى الطبري عن ابن أبى مُلَيْكَة قال:
    رأيت مجاهداً سأل ابن عباس عن تفسير القرآن، ومعه ألواحه،
    قال: فيقول له ابن عباس: اكتب، حتى سأله عن التفسير كله.
    ولهذا كان سفيان الثورى يقول:
    إذا جاءك التفسير عن مجاهد فحسبك به.


    (عمدة التفسير 1/44).

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    قال أبو وائل:
    استخلف علِيّ عبد الله بن عباس على الموسم،
    فخطب الناس، فقرأ فى خطبته سورة البقرة، وفى رواية سورة النور،
    ففسرها تفسيراً لو سمعته الروم والترك والديلم لأسلموا.
    (عمدة التفسير 1/43).

    اترك تعليق:


  • أبو عمر أحمد العسكري
    رد
    رد: نوادر ومقتطفات من كلام السلف و أهل العلم الثقات.


    قال الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-:
    (( فمن السَّفه أن تأتي إلى قبر إنسان صار رميما تدعوه وتعبده وهو بحاجة إلى دعائك )).
    القول المفيد11/1.

    اترك تعليق:

يعمل...
X