إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

أثـــار وفَــوَائِدَ

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

    قال الإمام ابن القيم - رحمــه الله
    "كان شيخ الإسلام ابن تيمية يسعى في حوائج الناس سعياً شديداً ؛ لأنه يعلم أنه كلما أعان غيره أعانه الله ؛ ولذا تجد ‏الكسالى أكثر الناس هماً وغماً وحزناً ، ليس لهم فرح ولا سرور ، بخلاف أرباب النشاط والجد في العمل – أي عمل كان. "
    [ روضة المحبين (168/1) ]

    تعليق


    • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

      قال عبدالغني المقدسي - رحمه الله -:
      قال ابن المبارك : ليس جودة الحديث قرب الإسناد ، جودة الحديث : صحة الرجال .
      الكمال في أسماء الرجال 139/1

      تعليق


      • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

        قَالَ ابنُ بَطَال - رَحِمَهُ اللَّـهُ -
        « ينبغي للداعي أن يجتهد في الدعاء ، ويكون على رجاء الإجابة ، ولا يقنط من الرحمة ، فإنه يدعو كريمًا »
        [ فتح الباري لابن حجر ]

        تعليق


        • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

          قال الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله تعالى- :
          قد يأخذ الإنسان الطمع وحب الدنيا ويترك دينه من أجل ذلك ، والله حذرنا من الدنيا وزينتها والاغترار بها، وإنها نأخذ منها قدر ما يعيننا على طاعة الله تعالى، أما أن ننطلق مع الدنيا وننسى الأخرة فهذا هو الهلاك.
          شرح كتاب الفتن والحوادث صــ 12

          تعليق


          • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

            قال ابن عثيمين رحمه الله:
            إذا رأيت قلبك لا يتأثر بالقرآن فاتهم نفسك لأن لله أخبر أن هذا القرآن لو أنزل على جبل لتصدع.
            شرح الواسطية 440

            تعليق


            • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ


              قال مالك بن دينار رحمه الله:
              إن الصديقين إذا قرئ عليهم القرآن اشتاقت قلوبهم إلى الاخرة.
              صفة الصفوة 204/3

              تعليق


              • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ – رضي الله عنه - :

                " لَا تَهُذُّوا الْقُرْآنَ هَذَّ الشِّعْرِ، وَلَا تَنْثُرُوهُ نَثْرَ الدَّقَلِ، وَقِفُوا عِنْدَ عَجَائِبِهِ، وحَرِّكُوا بِهِ الْقُلُوبَ، وَلَا يَكُنْ هَمُّ أَحَدِكُمْ آخِرَ السُّورَةِ ".

                زاد المعاد في هدي خير العباد لابن قيم الجوزية (1/327).



                تعليق


                • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                  قال عمر بن صالح البغدادي رحمه الله :
                  ‏ سألت احمد بن حنبل بِمَ تلين القلوب ؟
                  فأبصر إليَّ ثم أبصر إليَّ ثم أطرق ساعة ، فقال :
                  بأي شيء ؟بأكل الحلال .

                  « المقصد الأرشد 2-300»

                  تعليق


                  • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
                    "الواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به ، وأن يقتصر على ما حده الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده ، فلا يزيد فيه ولا ينقص منه ، والذي ينبغي للمسلم أيضا ألا يكون إمَّعَةً يتبع كلَّ ناعق ، بل ينبغي أن يُكَوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعا لا تابعا ، وحتى يكون أسوة لا متأسيا ، لأن شريعة الله - والحمد لله - كاملة من جميع الوجوه كما قال الله تعالى :
                    ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً ) المائدة/3" .
                    "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (2/301) .

                    تعليق


                    • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                      قال ابن مسعود -رضي الله عنه -:
                      (لا يكون أحدكم إمَّعة، قالوا: وما الإمَّعة يا أبا عبد الرَّحمن؟ قال: يقول: إنَّما أنا مع النَّاس، إن اهتدوا اهتديت، وإن ضلُّوا ضللت، ألَا ليوطِّن أحدكم نفسه على إن كفر النَّاس، أن لا يكفر)
                      رواه الطبراني في الكبير 8765

                      تعليق


                      • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                        قال الحافظ ابن رجب -رحمه الله-:
                        «والسنة هي الطريقة المسلوكة، فيشمل ذلك التمسك بما كان عليه صلّى الله عليه وسلّم هو وخلفاؤه الراشدون: من الاعتقادات، والأعمال، والأقوال، وهذه هي السنة الكاملة» ..
                        جامع العلوم والحكم لابن رجب ( 1/ 263 )

                        تعليق


                        • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                          ‏قَال ابن العثيمين رحمه الله :

                          "إذا كُنت لَا تحب لأخِيـك ما تُحبه لنفْسك، فَأنت َمصِـر على كَبيرة مِن كَبائر الذّنُـوب"

                          فتح ذي الجلال536/3

                          تعليق


                          • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                            ‏قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
                            ‏"الكسوف إنذار من الله لعقوبة انعقدت أسبابها، وليس هو عذاباً، لكنه إنذار، كما قال صلى الله عليه وسلم: « *يخوف الله بهما عباده* » ولم يقل يعاقب الله بهما عباده، بل هو تخويف، ولا ندري ما وراء هذا التخويف، *قد تكون هناك عقوبات عاجلة أو آجلة في الأنفس أو الأموال أو الأولاد أو الأهل عقوبات عامة أو خاصة ما ندري*، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم : « *إذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر الله*»ما قال قوموا صلوا اذكروا الله ولكن قال افزعوا إلى ذكر الله واستغفاره وتصدقوا وصلوا كل هذه أشياء تدل على عظم هذا الكسوف" .
                            ‏"لقاء الباب المفتوح" (15 / 4-5)



                            تعليق


                            • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                              قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
                              "والإخلاص لله أن يكون الله هو مقصود المرء ومراده ، فحينئذ تتفجر ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه".
                              [(النبوات ص / 1474)]

                              تعليق


                              • رد: أثـــار وفَــوَائِدَ

                                قال الشيخ عبدالرحمن السعدي-رحمه الله-:
                                إن الله قد تكفل لمن توكل عليه بالكفاية التامة،
                                فيثق بالله ويطمئن لوعده،فيزول همه وقلقه،ويتبدل عسره يسرًا، وترحه فرحًا، وخوفه أمنًا.
                                الوسائل المفيدة للحياة السعيدة 11

                                تعليق

                                يعمل...
                                X