إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

فن فهم الكتب أهمله كثير من طلاب العلم ... ومما نعاني منه وجود طلاب علم يحمل...للعلامة سليمان الرحيلي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبو صهيب الكوني السلفي
    رد
    رد: فن فهم الكتب أهمله كثير من طلاب العلم ... ومما نعاني منه وجود طلاب علم يحمل...للعلامة سليمان الر

    حمل من المرفقات
    الملفات المرفقة

    اترك تعليق:


  • فن فهم الكتب أهمله كثير من طلاب العلم ... ومما نعاني منه وجود طلاب علم يحمل...للعلامة سليمان الرحيلي

    💥 متجدد :
    مهم جدا وننصح بالقراءة والاستماع
    أخي الكريم.

    ● فن فهم الكتب ، أهمله كثير من
    طلاب العلم.
    ● ومما نعاني منه وجود طلاب علم يحمل بعضهم الدكتوراه ولا يحسنون استماع العلم أورث هذا قلاقل في الأمة.
    07-07-1439هـ

    💡 للعلامة سليمان الرحيلي
    حفظه الله ورعاه

    📲المصدر المنقول منه الصوتية
    والعنوان تفضل من هنا 📍
    https://b.top4top.net/p_814p4kyv0.png

    📲للاستماع والتحميل 📍
    https://f.top4top.net/m_814r5ajc0.mp3


    📝 التفريغ :

    📞القارئ :
    جزاكم الله خيرا و بارك فيكم و نفع بكم ، توقفتم في درس الفجر أحسن الله إليكم عند فن فهم الكتب.
    🎙الشيخ :
    نعم . كنت أريد أن أقول، إن من فن فهم الكتب و قراءة الكتب ،أن تعرف مقصود المؤلف ،لِمَا ألف هذا الكتاب ؟ و أن تفهم الكتاب على وفق مقصوده ،و أن تشرح الكتاب بما يحقق المقصود، من غير زيادة علي ذلك تشغل الذهن عن المقصود ،نعم التوسع في الفوائد و الشروح للأيات فيما يزيد عن المقصود طيب و مفيد ،لكنه ليس شرحا للكتاب، و قد يشغل الذهن عن المقصود من الكتاب ،و لذلك طالب العلم إذا أراد أن يقرأ كتابا فإنه ينصح بأمرين، الأمر الأول : أن يعرف مقصود المؤلف من التأليف، بالقراءة و البحث ،و الامر الثاني : أن يتصفح الكتاب من أوله إلى آخره ،بقراءة سريعة يقرؤا الكتاب كاملا بقراءة سريعة يعرف بها مضامين الكتاب العامة ،و من يشرح الكتاب الأحسن أن يشرحه بما يحقق مقصود المؤلف، و يركز على المقصود ،و هذا فن أهمله كثير من الطلاب في قراءة الكتب فضعف إدراكهم للعلم ،ومما نعاني منه وجود طلاب علم قد يحملون الدكتوراه ،وقد ينتسبون إلى بعض المشايخ، و لكنهم لا يعرفون في دروس المشايخ ،يحضرون في الدرس في آخر الدرس، و ينظرون في الناس ،و يدخلون مع الشيخ في المختصر ،و لا يعرفون بالحضور بكتب، و لا بالاستماع للشيخ ،ثم يقال من كبار طلاب الشيخ ،و يكون علمهم ضحلا و يضرون الامة، ثم لا يعرفون مقامهم ،فيتطاولون على مسائل الامة الكبرى، كا مسائل الدماء و نحو ذلك، و يتطاولون على العلماء الكبار، و هذا مما يضر الامة ،و ينبغي على كل عالم أن يؤدب هؤلاء الطلاب ،وان يعرفهم قدرهم و أن يحذرهم من هذا الطريق و أن يعلمهم أنه لابد أن يثنوا الركب عند العلماء حقيقة، ولا ينفعهم عند الله و لا عند المؤمنين إنتسابهم إلي شيخ من الكبار وهم لم يحملوا علمه حقا و صدقا على الوجه الصحيح، فإن صبروا و رجعوا فإنهم يرجى لهم الخير إذا سلكوا الطريق ،أما إذا كابروا و أصروا و نفخوا أنفسهم فإن هذا سيضرهم و يضر الامة ،و ياليت الواحد منا إذا سمع نصيحة من أخيه تفقد نفسه، فإن وجد للنصيحة مكانا أصلح ورجع وأناب، وإن لم يجد للنصيحة مكانا عذر الناصح و علم أنه إنما أراد خيره، وإن أخطأ في ظنه به أعني من جهة نصحه لم يوافق محله، يا إخوة الأمة بحاجة إلى العلماء، و من بعدهم إلى الشيوخ ،و من بعدهم إلى طلاب العلم، فالجهل البسيط و الجهل المركب أضرا بالأمة ،فالأمة بحاجة إلى العلماء الربانيين ،و إلى الشيوخ و إلى طلاب العلم الذين على منهج سديد ،على منهج سلف الأمة، بحاجة إليهم و إلى جهودهم، فينبغي أن نحافظ عليهم، و إن أخطأوا سددناهم و علمناهم وأدبناهم، و قد نغلظوا عليهم لكننا لا نسقطهم ،وهم يجب عليهم أن يتأدبوا و أن يعرفوا قدرهم، الأمة بحاجة إلى صف متحد على الأقل فيما يجب الأتحاد فيه ،حتى تنتفع الأمة، ما أحوج الأمة إلى العلم، الأمة تواجه إنفجارا في الشهوات، و إنفجارا في الشبهات ،فهي بحاجة إلى علم صحيح يكون سراجا يضيء الطريق، و ينبه الغافلين ،ويقف في وجوه المغرضين ،فإذا إنشغلنا على نشر العلم وعن أخذ العلم عن العلماء، نكون مضرين بالأمة ضررا عظيما، مما يحزنني أن أجد أن بعض إخواني يأتون من بلدان بعيدة يكثر فيها الجهل وتقل فيها عقيدة السلف ،و منهج السلف، فيأتون إلى عمرة أو زيارة ،و يلتقون بالعلماء فلا يسئلون عما ينفعهم ،ولا عما ينفعوا أهلهم من وراءهم، وإنما يأتون بأسئلة مصنوعة، أو أسئلة مفروضة ،و يطرحونها على العالم ،و يجيب العالم بما يعتقد، لكن قد يترتب على ذلك مفاسد، من طرح السؤال لا من الجواب، و هذا في الحقيقة يحزن و يؤلم، إذا جئت إلى المدينة فاذهب إلى العلماء ،وأستفد من علمهم عقيدة ،اليوم قل الكلام في التوحيد اليوم قل الكلام في منهج السلف قل الكلام في الأحكام على وفق الأدلة التي يجمع فيها بين إحترام الائمة و ترجيح القول بالدليل ،وإنشغل الناس بأمور كنا في غنى عنها، فنصحيتي لكل من يسمعني من المسلمين إذا قدمت إلى بلد علم فأشتغل بالعلم، و أسأل العلماء عن العلم عن التوحيد عن السنة عن الأحكام الصحيحة ،عما يعود بالخير و البركة ،و هذا الأمر هو الذي سينفع الأمة و هو الواجب و لو غضب أناس، هذا هو الواجب الذي ينبغي علينا أن نسلكه ،لعلنا أن نخرج من هذه الدنيا و قد نفعنا امة محمد صلى الله عليه وسلم ،ولو بشيء ،سبحان الله يا أخي فرق ،عندما يبقى أنك أتيت من بلدك فلقيت علماء كبار في المدينة و سئلتهم عن مسألة في التوحيد فأجابوك و بقى هذا المسجل بعد موتك يسمعه الناس، وينتفعون به وبين كونك تأتي فلان و فلان و فلان من أمور فرغ منها، أولا ينبغي الخوض فيها، ثم يبقى هذا من بعدك يسمع شتان و الله بين الأرثين ، فأسأل الله أن يجعلنا جميعا رحمه على أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، وأن يجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر، و أعوذ إلى ما بدأت به، ينبغي على طلاب العلم أن يعرفوا أدب طلب العلم ،و أدب أداء العلم ،و طرق تحصيل العلم، حتى يكون علمهم متينا ،ويكونوا شيوخا ،إذا تكلموا قربوا الحق إلى الناس، وإذا أسمعوا أفهموا، و إذا ناظروا أفحموا، لأنهم عن علم متين ينطلقون، فنحن بحاجة إلى هذا الأمر، وهذا هو الطريق يا طلاب العلم ،فلا تتركوه ،و إن لم تنالوا رضى بعض الناس، فإن الشأن كله أن تلتمسوا رضى رب الناس سبحانه وتعالى، و إنني لأسأل الله للجميع الهداية، و أسأل الله أن يقر أعيننا بزوال الأنشقاق ،حصول الخير ،و إندافع الشر، وأوصيكم جميعا بالدعاء للأمة، للمؤمنين والمؤمنات ،و الدعاء بأن يلطف الله بالأمة من هذه الفتن التي تضربها من كل مكان نعم.

    ⌨ أعد وفرغ :
    أبو بكر بن يوسف الشريف



    💐أسأل الله أن ينفع بها الجميع
يعمل...
X