إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

نصيحة لأولياء الأمور التربية أبنائهم وتنشئتهم النشئة الصالحة.

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [صوتية وتفريغها] نصيحة لأولياء الأمور التربية أبنائهم وتنشئتهم النشئة الصالحة.

    السؤال:
    نريد مِنْ فضيلتكم نصيحة مُخْتَصَرة لأولياء الأمور عن حُسْن تربية أبنائهم وتنشئتهم التنشئة الصالحة ولا سيَّما في هذا الزمن الذي ظَهَرَت فيه وسائل التواصل الاجتماعي، وقد تعلَّقَ كثيرٌ مِنَ الشباب والناس بتلك الوسائل؟
    الجواب:ـ لا شكَّ أنْ أولياء أمور الصِغار مِنَ الأولاد مُكَلَّفُون بأنْ يُحافِظوا عليهم مِمَّا يُخِلُّ بدينهم ويُخِلُّ بأعراضِهِم، فيُرَبُّوهم تربيةً حَسَنَة مُستقيمة، ويأمروهم بالصلاةِ؛ لقوله-صلى الله عليه وسلم-: (مُرُوا أَوْلادَكُمْ بِالصَّلاةِ لِسَبْعٍ، واضْرِبُوهُمْ عَلَيْهَا لِعَشْرٍ، وفَرِّقُوا بَيْنَهُمْ فِي المَضَاجِعِ).


    فيُرَبُّونهم مِنْ سِنِّ التمييز على العبادة وعلى الطهارة وعلى الأخلاق الطيِّبة حتى ينشأوا عليها، ولا يُهمِلُوهم فيترَبَّوا على ما لا يجوز مِنَ الأخلاق الرديئة، ولا يُضَيِّعوهم مع الأولاد، وأهمُّ ذلك: ألَّا يُمَكِّنوهم مِنَ الإطلاع على القنوات المُنْحَطَّة والفاسدة، أو يجلِبوها لهم في بيوتهم، أو يُمَكِّنوهم مِنَ النظر في الجوالات التي صارت الآن مَجْلَب أهل الشرِّ إلا مَنْ رَحِمَ الله.


    مَنْ اقتصر في الجوَّالات على المكالمات هذا مُباحٌ وفيه خدمة عظيمة، وأمَّا مَنْ اتَّخَذَها لجَلْب المناظر السيئة والأفكار الخبيثة والدِعَايات الضالَّة فهذا خطرٌ عظيم، يُجَنَّب منه الأطفال ويُحافَظ عليهم غاية المُحافَظَة.
    الملفات المرفقة
يعمل...
X