إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

الزعيم الهندي "المهاتما" غاندي من أكبر أعداء الإسلام !

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [مقتطف] الزعيم الهندي "المهاتما" غاندي من أكبر أعداء الإسلام !

    الزعيم الهندي "المهاتما" غاندي من أكبر أعداء الإسلام !
    من كتاب "الدعوة إلى الله في أقطار مختلفة" للعلامة تقي الدين الهلالي المغربي

    قال علَّامة المغرب فضيلة الشيخ تقي الدين الهلالي (رحمه الله) في كتابه "الدعوة إلى الله في أقطار مختلفة": «اشتد عليّ مرض الحمى حتى أصابتني في تسعة أشهر سبع مرات في كل مرة أبقى محموما من أسبوع إلى أسبوعيْن. ومن أَجَلِّ من عرفته من الأطباء النطاسيين في مدينة "لكناو" الدكتور محمد نعيم الأنصاري، وقد نزلتُ عنده ضيفا مكرما مرارا قبل أن أستوطن "لكناو". في إحداها أقمت عنده خمسة عشر يوما ليس لنا طعام إلا العدس لأن الحربَ شابت نارُها بين المسلمين والهندوك فتعطلت الأسواق، وجعل أغنياء الهند الهنادك لكل من يأتيهم من سَفَلَتِهِمْ برأسِ شخص مسلم سواءٌ أكان ذكرا أم أنثى، صغيرا أو كبيرا، قويا أو عاجزا، مبصرا أو أعمى عشر رويبات.

    وكان غاندي -الزعيم الهندي- حرا طليقا غير مسجونٍ، وكان في إمكانه أن يُخمِد تلك الحربَ بكلمة واحدةٍ فلم يفعلْ لأنه كان من أكبر أعداء الإسلام، والجاهلون بحاله من العرب يقدسِّونه كما يقدسه الوثنيون في الهند ويسمونه "المهاتما" جهلا منهم. و"المهاتما" معناه: المقدس - عند الوثنيين، وكان عالي الثقافة، شديد التعصب، عظيم المكر والدهاء، يتظاهر للمسلمين بالمسالمة والمحبة كالحية الرقطاء. وقد زعم في صحيفة "هريجان" أن الله أوحى إليه أن طهر المنبوذين وألحقهم بإخوانهم من الطبقات العليا. قال في صحيفته: "فإن سألتموني دليلا حسيا على أن الله أوحى إليَّ بذلك، أقول لكم: ما عندي دليلٌ، ولكني لا أشك في هذا الوحي."»

    _______________________________________

    تصفح كتاب "الدعوة إلى الله في أقطاء مختلفة"



    http://www.calameo.com/books/000131910cfd3509e56b5
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو محمد فريد القبائلي; الساعة 12-Jan-2014, 10:22 PM.
    كان عمرُ رضيَ الله عنه يقولُ: « أَشكو إلى الله جلدَ الفاجرِ وعجزَ الثِّقةِ. »

  • #2
    رد: الزعيم الهندي &quot;المهاتما&quot; غاندي من أكبر أعداء الإسلام !

    جزاكم الله خيرا

    تعليق


    • #3
      رد: الزعيم الهندي &quot;المهاتما&quot; غاندي من أكبر أعداء الإسلام !

      أحسنت ..
      ومن واقع معرفتي ببعض لغة القوم أستطيع أن أقول إن تفصيل الكلمة هكذا :
      महा :
      ماها = maha وتعني : عظيم ، أو أعظم .
      و आत्मं :
      آتـْما = aatma وتعني : الروح أو النفس .
      فحاصل الكلمتين : الروح العظيمة ، أو قل : الروح المقدسة .
      وتشبه تسمية ( النفس الزكية ) مع فرق ما بين المسمَّين كما بين الجنة والنار !
      وإذا لم تخني ذاكرتي فكأن الطنطاوي أيضا ذكر هذا الأمر في ذكرياته ، أمر عداوة هذا الغاندي للمسلمين وحقده ، حتى كأنه قال : هو أخطر عليهم من أعدائهم الصريحين من الوثنيين ، فيا ليت المخدوعين ممن تغرهم الألقاب ، ويخدعهم زيف المؤرخين يعلمون .

      تعليق


      • #4
        رد: الزعيم الهندي &quot;المهاتما&quot; غاندي من أكبر أعداء الإسلام !

        جزاكم الله خيرا ونفع بكم , ورحم الله علَّامة المغرب

        تعليق

        يعمل...
        X