إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

أسئلة أحتاج من الإخوة مساعدتي فيها و أجركم على الله

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أسئلة أحتاج من الإخوة مساعدتي فيها و أجركم على الله

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    طلب مني شخص أن أجد له إجابة على مجموعة من الأسئلة
    فأرجو أن يساعدني الإخوة في الإجابة على هذه الأسئلة من الكتاب و السنة

    أسئلة هذا الشخص هي :
    ----------

    السؤال الأول :
    ------
    في عام 1989سرقت لصاحب متجر 20 خبزة و كان سعر الخبزة الواحدة في ذلك الوقت 7.5 دينار جزائري
    و للعلم فإن سعر الخبزة الآن يختلف من مكان إلى آخر في الجزائر
    السؤال : ما الذي علي فعله كي أكفر عن ذنبي هذا ؟

    السؤال الثاني :
    -------
    هل عندما أجد مالا في أي مكان و لا أعلم صاحبه هل هو حلال ؟ و إذا كان غير حلال أو فيه شبهة هل يتم التخلص منه عن طريق الصدقة ؟
    و إن مضى على ذلك المال سنوات هل يجب إخراج الأصل في ذلك المال و كذلك الفائدة ؟

    السؤال الثالث :
    ------
    حلفت في المصحف على التوقف من شرب الدخان و لم أتوقف فما الكفارة ؟
    السؤال الرابع:
    ------
    تعريف يمين اللغو و يمين المنعقدة مع إعطاء مثال في كل نوع ؟
    السؤال الخامس:
    -------
    كنت مع صديق لي في مقهى و حلفت باليمين على أن أدفع لصاحب المقهى حق الشاي عنه و عن نفسي و لكن جاء صديق لا أعرفه و دفع قيمة الشاي عنا جميعا
    السؤال : ما نوع هذا اليمين و ما هي الكفارة ؟
    السؤال السادس :
    -------
    في السنوات الماضية حلفت عدة أيمان منعقدة متفرقة أي طيلة 15 سنة ماضية هل أقيمها ثم أكفرها ؟
    السؤال السابع:
    ------
    في عام 1999 كنت تاجر و بعت سلعة باليمين و غلب على ظني أني كاذب و كانت تلك السلعة حوالي 1000 دينار جزائري ما هي الكفارة ؟

    السؤال الثامن :
    ------
    لدي رصيد في بنك ربوي منذ عام 8 أفريل 2001 مع العلم أني أتخلص من الفائدة هل يجوز ؟
    السؤال التاسع :
    -------
    هل يمكن بنية واحدة أن أجمع بين عملين مثل أن أصوم كفارة اليمين 3 أيام و أن أصوم معها أيام الليالي الييض 13 14 15 و أجمع بين عمل الكفارة و أجر ليالي البيض
    و كذلك أن أجمع بين نية صلاة الراتبة التي بعد صلاة المغرب و أنويها صلاة إستخارة كذلك
    و كذلك هل يجوز أن أصلي تحية المسجد و أن أنويها - النية - كذلك الراتبة ؟
    السؤال العاشر :
    -------
    هل يجوز بركعتي صلاة الإستخارة أن أستخير الله في أمر أو أمرين أو أكثر من ذلك ؟
    السؤال الحادي عشر :
    ---------
    الأسبوع الأخير من رمضان أي حوالي 23 رمضان عام 2004 من الميلاد لغيت في الكلام و قلت ما قالش ربي نفطر 7 أيام الباقية في رمضان لذلك العام و لا أدري هل هو حنث أي يمين منعقدة أو يمين لغو مع العلم أن في كل عام من رمضان في الأعوام الخالية كنت أنوي صيام شهر رمضان كله قبل دخول شهر رمضان مع العلم أنني مصاب بمرض عصبي مزمن -مرض نفسي مزمن-
    و في بعض الأحيان لا أستطيع التحكم فيما ألفظ به و هل زكاة الفطر تكفي لإزالة الإشكال مع العلم أن هذه المسئلة و قعت فيها في 15 رمضان الموافق لسنة 2000؟
    السؤال الثاني عشر :
    ---------
    رمضات عام 1990 كفرت ربي في الليل ثم صمت الأيام الباقية في 20
    مع العلم أني تبت إلى الله في عام 1998 و كنت أصوم رمضان قبل ذلك بدون طهارة و لا أصلي كنت مقر لأركان الإسلام و لكن كنت عامي و لا أؤدي إلا ركن الصيام ؟

    السؤال الثالث عشر :
    ---------
    نفس المسئلة و لكن في عام 15 رمضان لعام 2000 أي بعد نوبتين ؟

    السؤال الرابع عشر :
    ---------
    يومان شللت فيها فمي بالماء في رمضان لعام 2004 ؟

    السؤال الخامس عشر :
    ---------
    و يوم شللت فيه فمي بالماء في رمضان عام 200 ؟

    السؤال السادس عشر :
    ---------
    أكلت يوم عمدا في رمضان لعام 1990 و كذلك يوم من رمضان لعام 1989 ؟
    السؤال السابع عشر :
    ---------
    نهار رمضان إستمنيت في رمضان لعام 1997 و كذلك 1989
    السؤال الثامن عشر :
    ---------
    بعد أذان الفجر بحوالي 30 دقيقة إلى 40 دقيقة أكلت و كنت أظن أن وقت الفجر مازال و ذلك في رمضان 1988 ميلادي ؟
    السؤال التاسع عشر :
    ---------
    رمضان 2005 هل يجوز دهن .
    هل يجوز دهن الجسم بزيت الزيتون - دهنت الفرج- هل أعيد صيام ذلك اليوم و نفس الشيء بالنسبة للركبة و هذا في آخر يوم من رمضان 2005 ؟


    ملاحظة : الشخص مستعجل و يحتاج إلى الإجابة عليها في أقرب وقت و ذلك خوفا من عدم قدرته على الإنتهاء من الكفارات قبل أجل وفاته

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا فتوى تتعلق باللقطة لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله أسال الله ان ينفع بها السائل .

    السؤال: سؤاله الثاني يقول إنني أسألكم عن حكم اللقطة إذا إنسان ألتقط ويقول طبعاً بعد البحث عن أهلها ولم يظهر لها أحد هل هي حرام أم لا أفيدونا بالحل أو عدمه وفقكم الله؟ الجواب

    الشيخ: إذا كان الملتقط ألتقط هذه اللقطة وهي المال الضائع ألتقطها بنية أنه سيعرفها ويتطلب وصولها إلي صاحبها وعرفها سنة ولم يأت صاحبها فأنها تكون حلالاً له داخلةً في ملكه يتصرف فيها كما يشاء وأما إذا جاء صاحبها في أثناء الحول أو بعده ووصفها وصفاً منطبقاً عليها فإنه يجب أن يدفعها إليه. السؤال: طيب وإذا أكلها أو أنفقها ثم جاء صاحبها إليه ووصفها بما يوضحهها؟ الشيخ: أولاً لا يجوز أن يتصرف فيها قبل تمام الحول بل يجب عليه حفظها إلا إذا كانت مما لا يبقي إلي تمام الحول كبعض المأكولات مثلاً التي تفسد ببقائها أو كان بقاؤها يتطلب نفقات كبيرة فيبيعها الإنسان ليسلم من النفقات عليها فهذا لا بأس , بل يجب عليه حين إذن أن يتصرف في هذا التصرف لأنه من كمال شكره ولكن لا يتصرف حتى يعرف إثباتها فإذا جاء صاحبها قال له أن هذه اللقطاء التي وجدتها تصرفت فيها بكذا وكذا لحفظها أو للوقاية من النفقات الكثيرة التي يتطلبها بقاؤها أما إذا تم الحول فهي ملكه يتصرف فيها بما يشاء ثم إذا جاء صاحبها وجب عليه أن يرد عليه مثلها أو يتفق معه علي ما يتفقان عليه.

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      وهذا يا اخى بخصوص الأستنماء فى نهار رمضان لفضيلة العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله وغفر له .

      شاب استمنى في النهار وهو صائم فماذا يجب عليه ؟


      الجواب :
      الاستمناء في نهار رمضان يبطل الصوم إذا كان متعمداً ذلك وخرج منه المني وعليه أن يقضي إن كان الصوم فريضة وعليه التوبة إلى الله سبحانه وتعالى ؛ لأن الاستمناء لا يجوز لا في حال الصوم ولا في غيره ، وهي التي يسميها الناس العادة السرية .


      المصدر :
      نشر في مجلة الدعوة العدد 1595 بتاريخ 7/2/1418هـ - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الخامس عشر

      تعليق


      • #4
        سؤل الشيخ بن باز : رجل صائم اغتسل بالليل وبواسطة قوة ضغط الماء دخل الماء إلى جوفه من غيراختياره، فهل عليه القضاء ؟
        ج: ليس عليه قضاء ؛ لكونه لم يتعمد ذلك فهو في حكم المكره والناسي .

        المصدر موقع الشيخ http://www.binbaz.org.sa/index.php?p...cle&amp;id=404

        اوسؤل الشيخ بن عثيمين : يقولان هل إذا حلفت من شيء وأخذته هل فيه إثم أم لا؟
        الجواب

        الشيخ: أولاً نقول الحلف بالله سبحانه وتعالى لا ينبغي للإنسان أن يكون ديدناً له بل يجب عليه أن يكون معظماً لله عز وجل وألا يحلف إلا إذا كان ثمة حاجة وإن كان الحلف يجوز بدون حاجة من استحلاف لكن الأولى ألا يكثر لقوله تعالى (واحفظوا أيمانكم) فإن بعض المفسرين يقولون المراد لا تكثر اليمين بالله سبحانه وتعالى ولكن مع ذلك إذا حلف على شيء وخالف ما حلف عليه فإن كان قد قال إن شاء الله في حلفه فلا ضرر عليه لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول من حلف على يمين فقال إن شاء لم يحنث وإن كان لم يقل إن شاء الله في يمينه فإنه إذا فعل ما حلف عليه وجبت عليه الكفارة إذا كان عالماً ذاكراً مختاراً والكفارة هي عتق رقبة أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام متتابعة وليعلم الأخ السائل أن اليمين على الماضي ليست بيمين منعقدة مثل لو قال والله ما صار هذا الشيء ثم تبين أنه قد صار فإنه ليس عليك كفارة بل نقول إذا حلفت على شيء ماضٍ فإن كنت صادقاً فلا شيء عليك وإن كنت كاذباً فعليك إثم الكذب واليمين الكاذبة ليس فيها كفارة لأن الكفارة لا تكون إلا على يمين قصد عقدها على مستقبل.
        المصدر موقع الشيخ http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_3230.shtml ----------------------------------------------------------------------------------------------------------وسؤل ايضا ما حكم الصوم مع ترك الصلاة في رمضان؟
        الجواب

        إن الذي يصوم ولا يصلي لا ينفعه صيامه ولا يُقْبَل منه ولا تبرَأ به ذمَّته. بل إنه ليس مطالباً به مادام لا يصلي؛ لأن الذي لا يصلي مثل اليهودي والنصراني، فما رأيكم أن يهوديًّا أو نصرانيًّا صام وهو على دينه، فهل يقبل منه؟ لا. إذن نقول لهذا الشخص: تب إلى الله بالصلاة وصم، ومَن تاب تاب الله عليه.

        المصدر : 48 سؤالاً في الصيام

        موضع الفتوى في موقع الشيخ : http://www.binothaimeen.com/cgi-bin/...=+&amp;page=16

        الشيخ محمد بن صالح العثيمين

        تعليق


        • #5
          ارجو منك يا اخ ابو هريرة ان تنبه السائل الى ان يحسن الظن بربه ويتوب اليه ويتخلص عن كل ما عليه --------وقد قمت بنقل الموضوع الى منتدى الفتاوى الشرعية ليقوم الشيخ خالد عبد الرحمن بالاجابة عنها هـــــــــــــــــــــــــــــنا:-http://www.ajurry.com/phpbb2/viewforum.php?f=7
          وارجو من جميع الاخوة مساعدة اخينا السائل والــــــــدال عــــــــــلى الخـــــــير كفـــــــــــاعله و جَزَاكَم اللهُ خَيْراً

          تعليق


          • #6
            http://www.ajurry.com/phpbb2/viewforum.php?f=7

            تعليق


            • #7
              بخصوص السؤال الثاني فهناك فتوى قد تنفعك انشاء الله

              السؤال: بارك الله فيكم هذا السائل سوداني رمز لاسمه بـ أ. أ. م. يقول فضيلة الشيخ إذا أخذ الإنسان من أخيه حق بغير علمه وأراد أن يرده له وخاف من الفتنة ماذا يعمل مأجورين

              أجاب الشيخ بن العثيمين رحمه الله:

              السائل يقول إذا أخذ من أخيه حقاً ولعله أراد إذا أخذ من أخيه شيئاً إذا أخذ من أخيه شيئاً ثم منّ الله عليه فتاب فإن الواجب عليه أن يرده إليه بأي وسيلة وليسلك الوسيلة التي ليس فيها ضرر مثال ذلك لو سرق منه مائة درهم مثلاً ثم تاب وأراد أن يردها إليه من المعلوم إنه لو قال إني سرقت منك هذه الدراهم وإني تبت إلى الله وأردها عليك إنه ربما يحصل في هذا شر وربما يقول المسروق منه إنك سرقت أكثر من ذلك فيحصل خصوم ونزاع فحينئذٍ يمكن أن يجعلها في ظرف ويرسلها مع صديقٍ مأمون ويقول لهذا الصديق أعطها فلان وقل له إن هذه من شخص كان أخذها منك سابقاً ومن الله عليه فتاب وهذه هي وحينئذٍ لو قال له صاحب المال أخبرني من هذا الشخص فإنه لا يلزمه أن يخبره به وله أن يتأول إذا ألجأه إلى أن يخبره به فيقول والله لا أعرفه وينوي بقوله والله لا أعرفه يعني والله لا أعرفه على حالٍ معينة غير الحال التي هو عليها فبذلك تبرأ ذمة الآخذ ويحصل لهذا الواسطة خيرٌ وأجرٌ كثير.

              المصدر من موقع الشيخ
              http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_8403.shtml
              كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

              يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

              تعليق


              • #8
                بخصوص السؤال الأخير عن دهن الصائم
                فهناك فتوى للشيخ بن عثيمين رحمه الله

                السؤال: بارك الله فيكم في سؤاله الثاني يقول فضيلة الشيخ هل من مفطرات الصيام دهن الشعر بالزيت للنساء وخروج مادة دهنية من البطن؟
                الجواب
                الشيخ: دهن الصائم ليس من المفطرات لأنه لا يدخل في لفظ الأكل والشرب ولا في معناهما فلو ادهن الإنسان في رأسه أو بدنه فلا حرج عليه أما قول السائل خروج مادة دهنية أنا لا أعرف من أين تخرج هذه المادة .

                من مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الزكاة والصيام
                المصدر http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_2231.shtml

                وهنا للفائدة في حكم استعمال الصائم دواء قطرة العين والأذن والأنف و كحل العين و الطيب وبخور الطيب.

                السؤال: تقول المستمعة في رسالتها وفي سؤالها هل يجوز للمرأة في نهار رمضان أن تكتحل أو تمس شيئاً من الطيب أفيدونا في ذلك بارك الله فيكم؟
                الجواب


                الشيخ: نعم يجوز للمرأة ولغيرها أيضاً أن تكتحل في نهار رمضان وأن تقطر في عينها وأن تقطر في أذنها وأن تقطر في أنفها أيضاً ولكن القطور في الأنف يشترط فيه أن لا يصل إلى الجوف لأنه إذا وصل إلى الجوف عن طريق الأنف كان كالأكل والشرب ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام للقيط بن صبرة بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماًَ وهذا دليل على أن ما وصل عن طريق الأنف فحكمه حكم ما وصل عن طريق الفم ويجوز لها كذلك ولغيرها أن تمس الطيب وأن تستنشق الطيب من دهن العود ونحوه وأما البخور فإنه يجوز للصائم أن يتبخر لكن لا يستنشق الدخان لأن الدخان جرم يصل إلى الجوف لو استنشقه وعلى هذا فلا يستنشق والحاصل أنه يجوز للصائم أن يكتحل ويقطر في عينه ويقطر في أذنه ويقطر في أنفه بشرط أن لا يصل ما يقطره في الأنف إلى جوفه ويجوز له أن يتطيب بجميع أنواع الطيب وأن يشم الطيب إلا أنه لا يستنشق دخان البخور لأن الدخان ذو جرم يصل إلى المعدة فيخشى أن يفسد صومه بذلك.

                من مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الزكاة والصيام
                http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_2895.shtml
                كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

                يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

                تعليق


                • #9
                  فتوى الشيخ في كثرة الحلف والتعريف بيمين اللغو

                  السؤال: جزاكم الله خيرا يقول هذا السائل والدتي إذا قام اخوتي الصغار بشقاوة في البيت تقوم بالحلف وتكثر من ذلك بأيمان كثيرة في اليوم أكثر من مائة يمين ولا تؤدي القرين فما حكم الشرع في ذلك مأجورين؟
                  الجواب


                  الشيخ: هذه الأيمان التي تقع من الأم لأولادها بالوعيد على المخالفة من لغو اليمين التي ليس فيها كفارة لقول الله تبارك وتعالى (لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ) وفي الآية الثانية (وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ) ومن المعلوم أن المرأة إذا قالت لولدها والله لأضربنك والله لأكسرن رجليك والله لأفعلن كذا وكذا تهدده إذا خالف من المعلوم أنها لا تريد عقد اليمين في هذا فيكون ذلك من لغو اليمين الذي ليس فيه كفارة لكني أنصح إخواننا المسلمين أن لا يكثروا من الحلف حتى بلغو اليمين لقول الله تبارك وتعالى (وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ) فقد قيل إن معناها لا تكثروا الحلف بالله كذلك أنصح إخواني إذا حلفوا يميناً عقدوها أن يتبعوا ذلك بالمشيئة أي مشيئة الله فيقول والله لأفعلن كذا إن شاء الله فإنه إذا قال إن شاء الله استفاد فائدتين عظيمتين الفائدة الأولى تسهيل أمره حتى يقوم بما حلف عليه والفائدة الثانية أنه لو خالف لم يحنث أي لم يكن عليه كفارة ولا إثم دليل ذلك ما ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر أن نبي الله سليمان عليه السلام قال والله لأطوفن الليلة على تسعين امرأة تلد كل امرأة منهم غلام يقاتل في سبيل الله فقيل له قل إن شاء الله فلم يقل إن شاء الله بناء على ما عنده من قوة العزيمة فطاف على تسعين امرأة في تلك الليلة فلم تلد واحدة منهن إلا واحدة ولدت شق إنسان ليتبين لسليمان عليه الصلاة السلام ولغيره أن الأمر بيد الله عز وجل قال النبي صلى الله عليه وسلم فلو قال إن شاء الله لم يحنث وكان دركاً لحاجته ولقاتلوا في سبيل الله ودليل الثاني أعني الفائدة الثانية وهي أنه إذا حنث فلا كفارة عليه قول النبي صلى الله عليه وسلم (من حلف على يمين فقال إن شاء الله فلا حنث عليه) لهذا ينبغي للإنسان إذا حلف أن يقرن حلفه بمشيئة الله عز وجل فيقول والله إن شاء الله أو والله بمشيئة الله لأفعلن كذا وكذا.

                  من مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الجنايات
                  المصدر http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_3863.shtml
                  كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

                  يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                    بارك الله فيكم و شكرا على هذا الإهتمام و سررت كثيرا لما نقلتم فتاوى لكبار المشايخ

                    إلا أنه ينبغي أن يعلم بأنّ المسؤولية التي كلفت بها من إيجاد إجابة لهذا الشخص عن أسئلته لكبيرة و ينبغي فيها التحري قدر المستطاع و كثير من المسائل التي طرحها هي من مسائل الخلاف لذا أتمنى من الإخوة بالإضافة إلى نقلهم لكلام المشايخ المعتبرين أن يساعدونا أيضا بنقل شيئا من أدلتهم من كتاب الله و سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم

                    و لي ملاحظة : حول عبارة كتبها أحد الإخوة و هي : إنشاء الله و الصواب : إن شاء الله

                    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                    تعليق

                    يعمل...
                    X