إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

حكم ما يسمى بدرس الجمعة و موقف المسلم حيال ذلك للشيخ عبد الخالق ماضي حفظه الله

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [صوتية وتفريغها] حكم ما يسمى بدرس الجمعة و موقف المسلم حيال ذلك للشيخ عبد الخالق ماضي حفظه الله







    فهذا مقطع صوتى قمت بتفريغه للشيخ المفضال عبد الخالق ماضي خلال شرحه لموطأ الإمام مالك عند باب الإنصات يوم الجمعة تكلم فيه على مسألة حكم ما يسمى بدرس الجمعة و موقف المسلم حيال ذلك .


    قال حفظه الله :


    كنت نسيت أن أتكلم عن مسألة عمت بها البلوى في هذه البلاد و تعلقها بباب التبكير للمسجد يوم الجمعة و هو ما يعرف بدرس الجمعة و قد أبتلينا بإجراء هذا الدرس الذى في الواقع قد نهى النبي صلى الله عليه و سلم عنه في قوله أو في قول الصحابي نهى النبي صلى الله عليه و سلم عن التحلق قبل الجمعة
    المقصود بالتحلق إقامة دروس العلم و منها هذا الدرس الذى لم يُعرف عن السلف رحمهم الله تعالى و إن كان قد ورد ما يشير إلى إذن الإمام مالك رحمه الله تعالى به و السنة احب إلينا في هذا الباب و هو ان هذا الدرس ليس مشروعا بل المشروع يوم الجمعة هو إجراء هذه الخطبة و لا أدل على ذلك من أنه لم يُحفظ عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه فعله و لا أبو بكر و لا عثمان و لا علي و لا فقهاء الصحابة رضي الله عنهم أجمعين بل إن إجراء هذا الدرس ينافي الحكمة من امر النبي صلى الله عليه و سلم من تقصير الخطبة و أن هذه الخطبة كان عليه الصلاة و السلام يجزل فيها العبارة و لا يُكثر فيها من الكلام و كانت مواعظ و كان عليه الصلاة و السلام ربما قرأ آيات تقرع الأسماع فيها النذير و فيها التبشير و فيها الوعظ و إن إجراء هذا الدرس ينافي هذه الحكمة خاصة إذا كان هذا الدرس يقوم به من إبتلاه الله عزوجل بكثرة الكلام.
    إن بعض الأئمة ربما جلس إلى الدرس تكلم طويلا ربما درسه يُجاوز وقت خطبته بالضعفين أو الثلاثة و قد شاهدنا هذا .
    لكن نقول - مع قولنا بعدم شرعية هذا الدرس - لا ينبغي للمسلم أن يجاهر بالمعاندة كأن يأخذ مصحفا في وجه المدرس أو يأخذ كتابا أو يشتغل بالحديث مع صاحبه فإن هذا يُنافي الأدب خاصة إذا كان المدرس يتكلم في الوعظ و يقرأ الآيات و الآحاديث و يتكلم في العلم النافع فإنه ينبغي للمسلم أن يُطرِق و ألا ينشغل بغير إما الإستماع و إما أن يذكر الله تعالى في نفسه .
    هذه نصيحة لإخواني فإن بعض إخواننا هداهم الله من حرصهم على إتباع السنة -و هذا شيئ محمود - من حرصهم على إتباع السنة أنه يجلس في الصفوف الأولى قُبالة الإمام و يمسك كتابا أو مصحفا و يقرا في وجه هذا المدرس و ربما يكون هذا المدرس قد أُرغم إرغاما على إلقاء هذا الدرس فالواجب على المسلم أن يكون ديّنا خلوقا و أن يحترم في هذا الباب .
    و إني أنصح إخواني أن السنن ..السنن يا إخواني ينبغي أن نُعلمها الناس لا ان نُجبر الناس عليها إجبارا فالسنة ينبغي بثها بين الناس و تعليمهم إياها برفق ليس بالإصرار و التعنت و المجاهرة بما لا ينبغي في مقامه ..


    المقطع الصوتي


    من هنا




  • #2
    رد: حكم ما يسمى بدرس الجمعة و موقف المسلم حيال ذلك للشيخ عبد الخالق ماضي حفظه الله

    بارك الله في الشيخ وفي الناقل عنه، وأضيف كلام الشيخ الألباني رحمه الله: " إن الحق ثقيل فلا تزيدوه ثقلا" وكان رحمه الله يحث طلبة العلم أن يعملوا بالسنن فيما بينهم ويتواصوا بها قبل أن يفجأوا الناس بها، كأنه أخذ هذا من هديه صلى الله عليه وسلم في الفترة المكية، فيمكننا إنكار هذا الدرس برفق، ببث حكمه بين الناس بالدليل، وبيان الحكمة في التبكير يوم الجمعة، الذي صار يوم التفرغ للعبادة مع الأسف...وأكرر في رفق.

    تعليق

    يعمل...
    X