إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

حاجة الناس اليوم في القرى والبوادي إلى معرفة أصول دينهم وبيان محاسنه وفضائله ﻷشد من أي وقت مضى!!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [فوائد مستخلصة] حاجة الناس اليوم في القرى والبوادي إلى معرفة أصول دينهم وبيان محاسنه وفضائله ﻷشد من أي وقت مضى!!


    حاجة الناس اليوم في القرى والبوادي إلى معرفة أصول دينهم وبيان محاسنه وفضائله ﻷشد من أي وقت مضى!!


    - قال الشيخ زيد بن هادي المدخلي - رحمه الله - :

    " إن حاجة الناس اليوم في القرى والبوادي إلى معرفة أصول دينهم وبيان محاسنه وفضائله ﻷشد من أي وقت مضى!!

    كيف ﻻ وهم يعيشون في عصر كم فيه من ملهيات ومغريات تزين للإنسان البشري الشر بحذافيره، وتحببه إلى النفوس بوسائلها الفاتنة ودعاياتها المغرضة وضلالاتها الهدامة،،

    ورغم ذلك كله، فإن معظم الناس يتضجرون إذا تجاوز الخطيب في خطبته أو المحاضر في محاضرته ربع ساعة من الزمن، فإذا قضيت الصلاة أو انتهت المحاضرة، سمعت لهم دويا بالتعليق:
    لقد أطال علينا!!
    وما هكذا تكون الخطابة والخطباء!!
    ونحو ذلك،،

    بينما هم هدانا الله وإياهم ﻻ يملون من قضاء ساعات طوال عند سماع الأغاني الخليعة أو التمثيليات الفاسدة المفسدة، التي ﻻ تحقق ﻷحد مصلحة وﻻ تفيد سامعا شيئا نافعا،،

    هكذا انعكست الحقائق عند هذا الصنف من الناس، فلا يكادون يفرقون بين النافع المفيد والضار المؤلم، ومجالس الخير الطيبة المباركة ومجالس الشر المحرقة المنتنة،،

    فلا حول وﻻ قوة إلا بالله " .




    ✅من كتاب: المنهج القويم في التأسي بالرسول الكريم من ص28 إلى 29،،
يعمل...
X