إعـــــــلان

تقليص
1 من 3 < >

تحميل التطبيق الرسمي لموسوعة الآجري

الصفحة الرسمية للتطبيق:
https://www.ajurry.com/apptips/home.html
تحميل التطبيق من متجر قوقل بلاي
https://play.google.com/store/apps/d...ry&pageId=none
2 من 3 < >

الإبلاغ عن مشكلة في المنتدى

تساعدنا البلاغات الواردة من الأعضاء على منتدى الآجري في تحديد المشكلات وإصلاحها في حالة توقف شيء ما عن العمل بشكل صحيح.
ونحن نقدّر الوقت الذي تستغرقه لتزويدنا بالمعلومات عبر مراسلتنا على بريد الموقع ajurryadmin@gmail.com
3 من 3 < >

فهرسة جميع الشروح المتوفرة على شبكة الإمام الآجري [مبوبة على حسب الفنون] أدخل يا طالب العلم وانهل من مكتبتك العلمية

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد :

فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية .

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية (العقيدة، الفقه، الحديث،...)وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب (المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي) سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد .

من هـــــــــــنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

كيف لنا ان ننصح أخوتنا في الله بعدم الخروج للمظاهرات و المسيرات .

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف لنا ان ننصح أخوتنا في الله بعدم الخروج للمظاهرات و المسيرات .

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
    حياكم الله فضيلة الشيخ ،كانت عندنا في الجزائر مسيرة نُظِمَ لانجازها عبر كافة أقطار الوطن والحمد لله لم تنجح .
    ما العمل في مثل هذه الأوضاع ، و كيف لنا أن ننصح اخواننا في الله ،و هل يجب علينا اظهار الحق بالنصح ، أم نلزم بيوتنا و ننتظر ، أفيدونا بارك الله فيكم .
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو يحيى صهيب السني; الساعة 16-Feb-2011, 12:43 PM.

  • #2
    اجابة الشيخ عثمان بن عبد الله السالمي حفظه الله تعالى

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    قد تــم توجيه السؤال لفضيلة الشيخ

    عصر يوم السبت 16
    ربيع الأول 1432ه الموافق لـ 20-02-2011 في كل من درسي
    ا
    التعليقات على صحيح البخاري والجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين للإمام الوادعي رحمهما الله .في



    ونـــــــأمل من صاحب السؤال تفريغ الإجابة -حسب شروط منبر الفتاوى- لِتُطرح أسئلتك في المستقبل على المشايخ وفقك الله .


    الإجابة في المرفقات
    الملفات المرفقة

    تعليق


    • #3
      كانت عندنا في الجزائر مسيرة نُظِمَ لانجازها عبر كافة أقطار الوطن والحمد لله لم تنجح

      ما العمل في مثل هذه الأوضاع ، و كيف لنا أن ننصح اخواننا في الله ،و هل يجب علينا اظهار الحق بالنصح ، أم نلزم بيوتنا و ننتظر ، أفيدونا بارك الله فيكم .
      قد تــم توجيه السؤال لفضيلة الشيخ

      عصر يوم السبت 16
      ربيع الأول 1432ه الموافق لـ 20-02-2011 في كل من درسي
      ا
      التعليقات على صحيح البخاري والجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين للإمام الوادعي رحمهما الله .في

      التفريغ
      على كل هذه المظاهرات الله أعلم من وراءها، من وراءها؛ فيخشى أن يكون فيها شيء من المكر بالمسلمين من قِبل أعداء الدين، ولا شك أن هذا فيه شيء من المخطَّطات اليهودية أو غيرها من المشركين.
      لأنه أنظر إلى مصر، البرادعي
      يعني سقط على مصر هكذا، مع أنه كان مربى بين أيدي الأوروبيين؛ وكأن حسني مبارك لَمَّا ضعفت نصرته لهم أرادوا تغييره، صحيح أرادوا تغييره مع أنه كان معروفًا بالتعامل مع أعداء الدين، ولكن ربما كان أخف عليهم من البرادعي إن تولى، وإلا نسأل الله أن يُولي عليهم خيرًا مما سلف.
      طيب وكم تحصل من فوضى وقتلى، ننصحكم أن تبتعدوا عن هذه المسيرات والمظاهرات؛ ومن استطاع أن ينصح بالتي هي أحسن لإخوانه المسلمين بعدم الخروج وعدم الفوضى؛ فأنظروا إلى ليبيا كيف حصل فيها؟! بعض المساجد غُلِّقت في بعض المدن ما صلوا جمعة، طيب؛ وبعضهم مجروح وبعضهم مقتول.. وهكذا في البحرين وقع
      في بعض اشتباكات بين المواطنين والشرطة والجيش.
      على كل هذه فتن ننصح بالهدوء والسكينة ولا يجوز زعزعة أمن المسلمين؛ وإن حصل وإن هناك يعني بعض الظلم من بعض الملوك فهذا ما يسلمون منه، لكن حنانيك بعض الشر أهون من بعض.
      فلو تولت الرافضة في البحرين ربما يعني ينفلت أهل السنة ولا يكون لهم أثر، كما حصل في لبنان، نعم.
      ولكن نسأل الله أن لا يمكنون، فعلى كل ننصحكم بالنصح للمسلمين بالهدوء والسكينة وتذكرون لهم ما هم فيه من رغد العيش ومن الأمن ومن الصلاح.. وإنما ننصح للحكام أن يتركوا الدعوات أن يتركوا دعوة أهل السنة تنفذ في المجتمع، ما يحاربون أهل السنة، دعوة أهل السنة رحمة لهم، فتاوى أهل العلم مبثوثة بتحريم المظاهرات وتحريم الانقلابات على حكام المسلمين.
      ولكنهم صاروا يحاربون الخير فجاءهم العقوبة من الضائعين، هم كانوا يخافون من أهل اللحى في زعمهم وضيَّقوا على أهل اللحى غاية التضييق في بعض البلدان الإسلامية فجاءهم الصفعة من غيرهم، والعقوبة شوف من أين تأتي؟!!.
      فبعض الناس، بعض الحكام يعني يحارب اللحى في المعسكرات في يعني الدخول والخروج من البلد ربما ما يصور بالجواز إلا بعدم لحية..
      المهم يحاربون اللحى، وأنا أخشى أن تكون عقوبة عليهم من الله حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: " يقول الله عز جل: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب "(1).
      فهذا ربما حربٌ عليهم من الله، الذين ربوهم في الشوارع من أصحاب الكرة وأصحاب الغناء وأصحاب الضياعة.. صاروا ينقلبون عليهم بين يوم وليلة؛ لكن لو كانوا أهل دين هم يسمعون علماءهم، وهكذا يقربون أهل البدع ويبعدون أهل السنة، صحيح يبعدون أهل السنة منهم ويقربون أهل البدع الصوفية والشيعة وغيرهم، فإذا جاء وقت الفرصة لهؤلاء أصحاب البدع وثبوا، وثبوا على الصيد فما يستطيعون بعد ذلك ينفكون منه.
      لكن لو كانوا أهل سنة وأهل ديانة فهم يوفون بالعقود والعهود ولا يخونون ولا يخدعون، سواء كانوا ضُبَّاطًا أو كانوا قضاةً أو كانوا مسئولين أو كانوا علماء أو رعايا.. ما عندهم من هذه الحيل الماكرة بل بعض الحكام هداه الله يأخذ مساجد السنة ويعطيها أهل البدع، عجبًا!! وربما يقوم الخطيب ينسفهم من المنبر! ها! وكان المسجد في أيدي أهل السنة فإذا هم ينعكسون عليهم، صحيح
      ﴿وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّـهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا [٨١] كَلَّا ۚ سَيَكْفُرُونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا [٨٢](2) هذا في يوم القيامة وهذا في الدنيا أيضًا قد حصل من بعض الناس ينقلب عليه عدوًا، ومن حفر لأخيه حفرة أوقعه الله فيها(3) فهم ما يأخذون المساجد مساجد أهل السنة يجعلونها في أيدي الإخوان وأهل البدع.
      -------------------------------
      (1) قطعة من حديث أبي هريرةفي صحيح البخاري[6502] عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قال : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره مساءته.
      (2) سورة مريم:٨٢،٨١
      (3) تنبه: من حفر لأخيه حفرة وقع فيها ليس بحديث.
      التعديل الأخير تم بواسطة أبو محمد عادل معوضة; الساعة 28-Feb-2011, 02:59 AM. سبب آخر: تصويب هل إلى أهل

      تعليق

      يعمل...
      X