ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  1
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عبد الهادي غير متواجد حالياً نرجو من العضو أن يراسل الإدارة لتغيير الاسم وفق النظام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    الجزائر-مدينة سعيدة
    المشاركات
    35

    الكتب التي يبدأ بها طالب العلم في فنون العربية -- للشيخ عبد الرحمن كوني حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم


    هذا سؤال وُجّه للشيخ عبد الرحمن كوني حفظه الله في درس له مسجل بعنوان:

    " أهمية اللغة العربية "



    الأول صوتي و الثاني مفرغ..



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الجزائر ، وهران
    المشاركات
    1,973

    افتراضي

    وهنا أضع نص التفريغ :

    و سائل آخر يقول: أريد امتلاك كتب في اللغة العربية، ...
    أريد إيش؟
    امتلاك
    أيو أيو
    كتب في اللغة العربية .... فبماذا تنصحني؟ جزاك الله خيرا.
    اللغة العربية كما تقدمت الإشارة إلى علومها، فالكتب مختلفة باختلاف أنواع العلوم في اللغة العربية، فلا أدري في أيِّ فنٍّ يقصد، هل يقصد عموم هذه العلوم، فيُذكر في كلّ فن كتابٌ يقتنيه، أو ماذا يقصد؟ فالسؤال فيه إجمال.
    هو على تعلم علم النحو
    لا، هو ما صرح بهذا، نريد أن نعرف،
    على سؤال آخر سيأتينا على يكتفي أحدهم بالآجرومية فقط.
    أيو، طيب يأتي، و لا هو مجمل و عامٌّ هكذا، مجمل، لأن الكتب قد تكون في النحو، و قد تكون في الصرف، و قد تكون في متن اللغة، و قد تكون في العروض، و قد تكون في البلاغة، و قد تكون في الخطابة، و قد تكون في الشعر..و هكذا، فماذا يقصد بهذه الكتب؟ يقصد بها كلها أو بعضها؟
    على كل حال كلها؟ الأولوية في كل فنّ؟
    السؤال ليس بذاك، و إنما يقصد كتب،
    فعلى كل حال، في النحو مثلا تتدرج، الطالب يتدرج عند التحصيل في كل فن، يبدأ بكتاب مختصر، ثم كتاب متوسط، ثم كتاب مطوّل، في كل فن، ثم يبقى الآن الاختيار للكتب في كل فن،
    ففي فن النحو مثلا: يختار كتاب الآجرومية، أو النُّضار مثلا، من الكتب المختصرة، و بعد ذلك يأتي إلى متممة الآجرومية مثلا، أو الملحة مثلا إن شئت، لكن المتممة أقعد في هذا، ثم بعد ذلك ينتقل إلى الألفية مثلا، على قانون التدرج،
    كما يختار هذه الكتب، يقرأ هكذا، يقرأ هذه الكتب بهذا الترتيب و التدريج،
    و كذلك في فن الصرف، يتدرج فيأخذ مثلا: متن البناء للزنجاني مثلا، ثم يتدرج، و بعد ذلك يأخذ لامِيّة الأفعال و شروحَها، ثم يتدرج إلى التصريف المُلُكيّ لابن جنيّ مع شرح ابن يعيشى عليه، و هكذا، ثم أقصى شيء أو أعلى شيء في كتب الصرف: المنصف لابن جِنّيّ مثلا، يترج هكذا،
    و في فن البلاغة مثلا، يستطيع يقرأ مثلا الجوهر المكنون، من الكتب المختصرة كالجوهر المكنون في الثلاثة فنون للأخضري مثلا، ثم يقرأ بعد ذلك عقود الجمان، أو بغية الإيضاح مثلا، يقرأ هذا بهذا التدرج، فهذه الكتب الثلاثة من الكتب التي تكون بالتدريج، الأول فالأول، و هكذا،
    و في أيِّ فن أيضا؟ الصرف ذُكر، الخطابة؟
    الخطابة يجمع خطب المتقدمين في الجاهلية أولاً، و الكتب التي تجمع هذه الكتب يجمعها، و هي كثيرة، تجد عندك جمع بعضه صاحب جواهر الأدب، جمع بعضه، و كذلك نهج البلاغة، لكن هذا ينسب إلى عليّ، لكنه في قوّته في الخطابة جيد، يختار هذا، و هكذا إلى خطب الشريف الرضيّ بعد ذلك، و خاصة خطب الخطباء في أسواق العرب في الجاهلية، هذه تكون مفرقة في كتب الأدب يجمعها إذا كان يريد بالنسبة للخطابة، يجمع هذه الخطب مثلا من الكتب، نعم،
    كتاب الغلاييني، ما اسمه؟
    الغلاييني؟ في أي فن؟
    في اللغة العربية.
    هذا في النحو، له كتب في النحوِ، هذه على طريقة المدارس، الدروس العربية للمدارس الابتدائية و الإعدادية و الثانوية و الجامعية وجامع الدروس العربية، هذه في النحو، هو وضعه على الترتيب المدرسي، فالابتدائي هذا يكون مختصرا، و الإعدادي يكون شبه متوسط و ليس متوسطا، و الثانوي هذا متوسط، و جامع الدروس العربية هذا يعتبر مطولا، هذا في النحو، نعم.
    لو تعرضت يا شيخ في حسن الخلق و الأخلاق،
    كتب الأخلاق كثيرة، من أجودها: كتاب الأخلاق لابن مسكويه هكذا، هذا جيد، و الغزالي كلام في الأخلاق لولا أنه فيه بعض الأصول الفاسدة، و إلا هو ما جوّده من الكلام على بعض الأخلاق جيد جدا، لكن الإنسان إذا كان لا يعرف .. من .. فربما يختلط عليه الأمر، و إلا هو فيما جوّده من الأخلاق جيد، نعم.
    الشعر؟
    الشعر؟ طيب، يأخذ مثلا: ديوان الشنفرى، يأخذ هذا، و ستّ الشعراءٍ الجاهليين، قصائد الستِّ شعراءٍ الجاهليين، هذا جيد، و لو أخذ كذلك قصيدة بانت سعاد لكعب ابن زهير هذا جيد، ثم هذه في العصور الأُول المتقدمة، و بعده عندك مثلا المفضليات، هذا في الشعر جيد، و كذلك ديوان الحماسة، هذا جيد، و كذلك ديوان غَيلان بن الرُّمّة كذلك،
    القواميس؟
    و القواميس، كتهذيب اللغة للأزهري، هذا أعلى شيء، أعلى ما يعرف في هذا، ثم الصحاح، ثم القاموس، ثم اللسان، لسان العرب، هذه من الكتب المشهورة من المعاجم المتداولة الجيّدة،
    ماذا عن معجم ابن فارس؟
    هذا جيد، لكنه بالنسبة للمفردات، له طريقة في بيان المفردات هي طريقة تعليمية مبنيّة على القواعد، هذه القواعد ربما تعرفها من فقه اللغة، و هذا فن من فنون العربية، فهذا الكتاب يقدم عليه ما تقدم ذكره من المعاجم، بالنسبة إلى المعجمية تقدم هذه التي ذكرتها أولا: من التهذيب ثم الصحاح، ثم القاموس، ثم اللسان، لسان العرب، و إن كان نافعا أيضا في بابه لكن هذه متقدمة عليه.
    كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

  3. شكر أبو عبد الرحمن صديق الجزائري يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    775

    افتراضي متابعة واستكمال وتنبيهات ..

    (1) متممة الآجرومية للحطاب الرعيني ـ لمن أراد طبعة جيدة مضبوطة ضبطا تاما ـ : حقق مع شرح الفاكهي في رسالة ماجستير وطبع مؤخرا عن دار الصميعي ، اشتريته من معرض الشارقة الماضي ـ أستل منه المتنين إن شاء الله في السلسلة ـ .
    وللفاكهي كذلك شرح ملحة الإعراب المسمى ( كشف النقاب عن مخدرات ملحة الإعراب ) .

    و للتمكن من النحو : حفظ الألفية ـ لا غنى عنه ـ ثم إتقان شرح ابن عقيل ، ثم ينتقل إلى أوضح المسالك لابن هشام ثم شرحه ( التصريح ) لخالد الأزهري ، فإذا أتقن هذا صار أهلا للانتقال إلى ( مغني اللبيب ) لابن هشام ـ شرح في سبعة أجزاء كبار طبعة جيدة جدا ، والأصل في مجلدين لطيفين ـ .
    ولتعرفوا إمامة الشيخ ابن عثيمين في اللغة والنحو فقد اختصر الشيخ هذا الكتاب ، والاختصار ليس مجرد حذف وإنما هو علم ودليل تمكن .

    ( بالنسبة لموضوع المعرض الذي طلبتموه مني : هناك دليل الكتب ـ مع معلومات النشر والسعر ـ على الشبكة لكنه شامل لكل ما هب ودب والانتقاء يحتاج إلى وقت كبير ، كما أن المعرض هذه السنة كان غير مقبول الأسعار وإن كانت الدور أكثر من ذي قبل ، لكن بسبب أزمة الأسعار الأخيرة ... فالنفس لا تنشط للكلام عنه .. ) .

    (2) ( متن البناء للزنجاني ) : نبهت في نسخة الآجري إلى أنه ليس للزنجاني بل عز الدين الزنجاني هو صاحب ( التصريف العزي ) متن آخر مشهور .
    ومن أراده مضبوطا فأظن أن نسخة الآجري هي أفضل النسخ والله أعلم ـ ليس مدحا للنفس لكن هذا هو الواقع ، وانظروا ـ .

    (3) لامية الأفعال ، أعتني الآن ـ مع تفريغ شرح الشيخ الأثيوبي ـ بضبط المتن مع الوجوه في بعض الكلمات والتنبيه على الأوزان إن احتاج ، ثم إن شاء الله أستله ويوضع في سلسلة خدمة المتون العلمية مستقلا ـ مع زيادات بحرق ـ .
    فمن أراده يأخذه من هناك في حينه !!

    (4) بالنسبة لتصريف ابن جني اسمه ( التصريف الملوكي ) فقد حصل خطأ طباعة في الموضوع ، وكذلك شارحه ( ابن يعيش ) بدون الياء أو الألف .
    وذكر بعض العلماء أن أمثل كتب الصرف كتاب ( الممتع في التصريف ) لابن عصفور الإشبيلي ، وأنه لا يخلو من مسائله كتاب من كتب النحو والصرف ، ويذكر أن أبا حيان كان يحمله معه ولا يفارقه !!

    (5) الجوهر المكنون : هناك شرح صوتي عليه للشيخ أحمد بن عمر الحازمي ، وحسبك به .

    (6) ( جواهر الأدب للهاشمي ) : فيه ما يحتاج إلى تنبه مثل قوله عن خطب جمال عبد الناصر !! : إن بعضها يصل إلى حد الإعجاز !! ـ نسأل الله العافية ـ ..

    (7) ( نهج البلاغة جمع الشريف الرضي و خطبه أيضا ) : أظن أنه يمكن الاستغناء عن هذين ، وأنتم تعرفون خطورتهما ، فالرضي معروف بتعصبه .. وإن كان هناك فائدة فللمتقدمين لا يبدأ بهذا ، وكل يؤخذ من قوله ويرد ..

    (8.) كتب الأخلاق : لا يخفاكم أن من أحسن من كتب في هذا الباب وكتبه لا غنى عنها لطالب العلم كتب شيخ الإسلام الثاني العالم الرباني ابن قيم الجوزية رحمه الله .
    وكذلك بعض كتب ابن الجوزي رحمه الله ـ وغالب مادته من ابن عقيل وهذا لا يعرفه كثير من الناس ، وانظروا ترجمته في ذيل الطبقات لابن رجب رحمه الله ـ .
    ومن الكتب النافعة كتاب ابن حزم رحمه الله ( الأخلاق والسير في مداواة النفوس ) وابن حزم من أطباء هذا الباب ، وكذلك ( أخلاق العلماء ) للآجري رحمه الله ، صاحبنا !!

    (9) في الشعر : إضافة إلى ما ذكره الشيخ : المعلقات وغيرها كثير ...

    (10) ( غيلان بن الرمة ) : الصواب : غيلان ذو الرمة ، وهو معروف بلقبه ( ذو الرمة ) بضم الراء وكسرها ، واسمه غيلان .

    (11) هناك حماسة للبحتري ، أجود ترتيبا وأرق شعرا وأوفى بالمواضيع والمناسبات .طبعها المجمع الثقافي بأبوظبي طبعة جيدة محققة في مجلد كبير ـ اشتريته من المعرض الماضي ـ ، وهناك طبعة عن دار صادر ببيروت في مجلدين .

    (12) في كتب اللغة : أظن أنه لا غنى عن كتاب ( المفردات ) للراغب الأصفهاني وهو حري أن ينشأ عليه الطالب في اللغة ـ مع التنبه إلى ما أخذ عليه ـ . يحث به العلماء كثيرا .
    ـ ولبعض زملائي نظم له لم يتمه لعدم من يشجعه يحضرني الآن منه بيت واحد في معنى ( أب ) قال : من مجزوء الرجز

    أبوتَ إذ كنت أبا ....... لولـــد أو غــربا

    فأفاد أن الأبوة أعم من الولادة .
    وليته يتم هذا النظم . فهذا في لغة القرآن .
    وفي لغة الحديث والأثر يعتنى بالنهاية في غريب الأثر لغزارة فوائده ولعلاقته بالأثر .
    وفي لغة الفقه : المصباح المنير للفيومي ، ينصح به العلماء جدا وبعضهم يحفظه عن ظهر قلب .

    (13) لم يذكر الشيخ شيئا من كتب الأدب والمحاضرات :
    ( الأمالي ) و ( النوادر ) كلاهما لأبي علي القالي جيدان ، بل هما من أعمدة كتب الأدب ـ مع بعض الأخبار التي فيها ما فيها ـ طبعة المكتبة العصرية جيدة بخلاف عادة المكتبة العصرية في مطبوعاتها !!
    و ( عيون الأخبار ) لابن قتيبة ..
    وفي أدوات الكاتب والأديب وأصوله مثل : ( أدب الكاتب ) مع أن جانبه اللغوي والصرفي أكبر . طبعة الرسالة لعلها افضل الطبعات بتحقيق الدالي ..
    ومحاضرات الأدباء للراغب الأصفهاني طبع في دار صادر ببيروت في أربع مجلدات ، جيد والله أعلم .
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 21-Jan-2009 الساعة 01:35 PM

  5. #4

    افتراضي

    ربما أيضا يجب التنويه إلى كتاب مجالس ثعلب لـ ثعلب في النحو في مرحلة متقدّمة،وهمع الهوامع للسيوطي، والكتاب لسيبويه، وموجز البلاغة للشيخ الطاهر بن عاشور وهو كتيّب صغير في هذا الفن ومفيد، وكذلك تحرير التحبير: أبي الاصبع، وهو كتاب مفقود نوعا ما في البلاغة أيضا، وكذلك شروح المعلقات، شرح المعلقات السبع: للزوزني، وشرح المعلقات العشر: للأنباري، بتحقيق عبد السلام محمد هارون، وللذكر أيضا فإن أحسن الكتب التي حقّقت في مجال اللّغة العربية كان محققها عبد السلام هارون فهو صاحب باع طويل في هذا الفن، وكذلك بالنسبة للأمالي فهناك أمالي الحاجب بشرح الرضي الاستراباذي، وهي في النّحو، وهناك الكثير غير هذا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •