ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    افتراضي متى يجوز لطالب العلم أن يفتي للشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله ورعاه

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بسم الله الرحمان الرحيم


    هذا سؤال موجه للشيخ محمد بن هادي المدخلي-حفظه الله- عن كون طالب العلم متى يجوز له أن يفتي ؟

    السؤال:

    بسم الله ، شيخنا متى يكون لطالب العلم الحق في الفتوى أو متى تصح منه الفتوى أو متى نقبل منه الفتوى ؟

    الجواب :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    أما بعد :
    فسمعنا جميعا هذا السؤال متى يكون
    لطالب العلم أو يحق لطالب العلم أن يفتي ؟
    يحق لطالب العلم أن يفتي إذا تمكن من أصول العلم و أتقنها و عرف فرائق الإستدلال فهذا يقال فيه طالب العلم المتمكن فإذا أتقن اللغة العربية فإنه يعرف بها مدلولات الألفاظ فيكون عنده معرفة بلغة العرب و ماذا يعني هذا اللفظ ؟ وماذا يعني هذا اللفظ ؟ ومتى يكون الإطلاق فيه مفيدا لكذا ؟ ومتى يكون الإطلاق في غير موضعه خارجا عن الأصل ؟ فهذا يعود إلى إدراكه وإلى تمكنه من أصول العلم كأن يدري أصول الفقه يكون عنده إلمام بالفقه وإتقان فيه وذلك يكون عنده إتقان في أصول الحديث و معرفة بالضعيف و الصحيح من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم و يكون عارفاً بأصول التفسير فيدري هذا كله وقبل ذلك كله يكون متمكن بالإعتقاد فإن الناس يسألونه في أصول الدين وفروع الدين يجب عليه أن يتهيأ هو أولا فإذا تهيأ أولا صح بعد ذلك وجاز له أن يفتي فنقول طالب العلم المتمكن يخرج بذلك طالب العلم المبتدئ فطالب العلم المبتدئ ليس له إلا أن ينقل فتاوى العلماء أما طالب العلم المتمكن فإنه ينظر في كتاب الله وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في أقوال الصحابة رضي الله عنهم في كتب الأثار التي تروى عن السلف في كتب الخلاف التي تحكي الخلاف عن السلف بدءا بالصحابة رضي الله عنهم وانتهاء بالأئمة المهديين المتبوعين أصحاب المذاهب الأربعة خاصة.
    كخلاف ابن المنذر المعروف الشهير قد طبع مؤخرا ولله الحمد وإن كان فيه جزء ناقص منه وهو كتاب إيش ؟ الأوسط .من أمتع الكتب وهذا كثيرا ما يعول عليه كان ابن قدامة والنووي في المجموع شرح المهذب فطالب العلم إذا كان متمكنا ورجع إلى مثل هذا الكتاب وإلى كتب المصنفات في الأثار وفي المسائل الخلافية يرجع إلى كتاب مثل المجموع شرح المهذب مثل المغني لابن قدامة لأنه يبسط المسألة ويذكر فيها أقوال أصحاب المذاهب وأدلتهم التمهيد لابن عبد البر ونحو ذلك وكانت عنده هذه الأصول فهذا إذا علم الله سبحانه وتعالى منه الصدق والإخلاص في وصول الحق مع أهميته فإنه يوفق في الغالب كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى فهذا هو طالب العلم المتمكن .ولابأس إذا حكى الخلاف في المسألة ورأى ونظر أن يحكي خلاف المعاصرين من أئمة الهدى الذين يصدر عن أقوالهم فالذين لا يصدر عن أقوالهم كالقرضاوي وأمثاله... فلا عبرة به. وإنما الذين يصدر عن أقوالهم أمثال الشيخ عبد العزيز بن باز أمثال الشيخ الألباني أمثال الشيخ بن عثيمين -رحم الله الجميع- هؤلاء يكفون لأنهم في مصاف الأئمة الأولين ما عرفوا إلا بالعلم و التبحر فيه وسعته ودقة الفقه والحرص على معرفة الراجح والحرص على إتباع الصحيح من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم والثابت هؤلاء لابأس أن ينقلهم ويذكرهم مع الأئمة الأولى -رحم الله الجميع- فهذا إذا نظر في أقوال هؤلاء بأدلتهم وكانت عنده المواصفات التي ذكرناها سابقا فهذا غالبا يوفق للحق فله الحق أن يفتي أما من دونه فإنما يكون ناقلا. يقول: سمعت الشيخ الفلاني يقول كذا سمعت العالم الفلاني يقول كذا وإن حصل أن يعطي الناس هذا أو يشيرهم ويرشدهم إلى كتابه الذي قال فيه هذا القول أو هذه الفتوى فهذا واجب عليه وبالله التوفيق .

    السائل :

    هل تشترط التزكية لطالب العلم إذا أراد أن يفتي أو يدرس ؟

    الشيخ :

    لابد ؛ لابد (ما أقعدت حتى قيل لي) يقول الإمام مالك نعم لابد أن يشهد له بأنه أهل أن يقعد للتعليم .

    السائل :

    بعض إخواننا شيخنا غير معروفين بهذا مثلا قد درس وعرف بين إخوانه بالعقيدة الصحيحة والمنهج السديد وإخواننا ما يعرفون تدريسه فيه خير كثير كيف نستطيع أن نتحصل له على تزكية في هذه الصورة ؟

    الشيخ :

    هذا يكون بمسألتين :
    المسألة الأولى : الإشتهار بالعلم والتدريس والقعود للناس في هذا الباب
    الثاني : التزكية
    فإذا لم يكن معروف ولم يكن مزكى هذا لا يكن أهلا للفتوى مهما كان أما إذا اشتهر بين الناس بالعلم والتعليم والإجتهاد في ذلك وعرف به هذا كاف لأهل بلده

    السائل :

    هو ليس له تزكية في التدريس ليس له من أهل العلم تزكية في التدريس أصلا

    الشيخ :

    مايأخد إلا على من عرف واشتهر بذلك أو شهد له أهل العلم بذلك هذا لابد منه

    السائل :


    إذا عرف بصحة العقيدة والمنهج ولم يعرف واحذا من العلماء وشهد له باقي إخواننا بصحة العقيدة والمنهج ؟

    الشيخ :

    الإشتهار يقصدون به الإشتهار في القطر الذي هو فيه يشهدون له الناس بالعلم والمعرفة فإذا شاع ذلك بينهم و عرف يكفي

    السائل :

    طالب العلم المبتدئ إذا نقل فتوى العلماء الكبار فقال قال العلماء كذا و كذا بدون أن يسمي ؟

    الشيخ :

    غلط ما يقبل من هم العلماء

    السائل :

    في بلادنا ما يرضون بأمثال العلماء الكبار كبار السن مثلا ما يعرفون الشيخ ابن باز والشيخ العثيمين والشيخ الألباني ؟

    الشيخ :

    إذا كان لغرض صحيح مثل هذا فلابأس به لابأس به.

    فرغته / أم هند السلفية
    السبت 15من جمادى الأولى
    1433هـ الموافق7 -4 -2012م


    للإستماع للمادة الصوتية من المرفقات
    [/size]
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 25-Apr-2012 الساعة 12:50 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    190

    افتراضي رد: متى يجوز لطالب العلم أن يفتي للشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله ورعاه

    شكر الله جهودكِ، ونفع بما كتبتِ.
    .

  3. #3

    افتراضي رد: متى يجوز لطالب العلم أن يفتي للشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله ورعاه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عفراء السلفية مشاهدة المشاركة
    شكر الله جهودكِ، ونفع بما كتبتِ.
    .
    امين أخيتي وفقنا الله وأياكي لما يحبه و يرضاه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •