ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    افتراضي ما هو شؤم البدعة على الفرد والمجتمع ؟ الرجاء المساعدة

    ما هو شؤم البدعة على الفرد والمجتمع ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    الجزائر ، وهران
    المشاركات
    1,973

    افتراضي رد: ما هو شؤم البدعة على الفرد والمجتمع ؟ الرجاء المساعدة

    اتبع هذا الرابط المفهرس للتحذير من البدع وأهلها :
    https://www.ajurry.com/vb/tags.php?ta...C3%E5%E1%E5%C7
    كتبه أخوكم شـرف الدين بن امحمد بن بـوزيان تيـغزة

    يقول الشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله في رسالته - عوائق الطلب -(فـيا من آنس من نفسه علامة النبوغ والذكاء لا تبغ عن العلم بدلا ، ولا تشتغل بسواه أبدا ، فإن أبيت فأجبر الله عزاءك في نفسك،وأعظم أجر المسلمين فـيك،مــا أشد خسارتك،وأعظم مصيبتك)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    مصر -حماها الله-
    المشاركات
    1,221

  4. #4

    افتراضي رد: ما هو شؤم البدعة على الفرد والمجتمع ؟ الرجاء المساعدة

    الاعتصام ، اسم المؤلف: أبو إسحاق الشاطبي ، دار النشر : المكتبة التجارية الكبرى - مصر
    فصل
    الوجه السادس يذكر فيه بعض ما في البدع من الأوصاف المحذورة والمعاني المذمومة وانواع الشؤم وهو كالشرح لما تقدم اولا وفيه زيادة بسط وبيان زائد على ما تقدم في اثناء الأدلة فلنتكلم على ما يسع ذكره بحسب الوقت والحال


    فاعلموا ان البدعة لا يقبل معها عبادة من صلاة ولا صيام ولا صدقة ولا غيرها من القربات


    ومجالس صاحبها تنزع منه العصمة ويوكل إلى نفسه والماشي اليه وموقره معين على هدم الاسلام فما الظن بصاحبها وهو ملعون على لسان الشريعة ويزداد من الله بعبادته بعدا وهي مظنة القاء العداوة والبغضاء ومانعة من الشفاعة المحمدية ورافعة للسنن التي تقابلها وعلى مبتدعها اثم من عمل بها وليس له من توبة وتلقى عليه الذله والغضب من الله ويبعد عن حوض رسول الله صلى الله عليه وسلم ويخاف عليه ان يكون معدودا في الكفار الخارجين عن الملة

    الاعتصام جزء 1 صفحة 106


    وسوء الخاتمة عند الخروج من الدنيا ويسود وجهه في الآخره يعذب بنار جهنم وقد تبرأ منه رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبرأ منه المسلمون ويخاف عليه الفتنة في الدنيا زيادة إلى عذاب الآخره

    فإما ان البدعة لا يقبل معها عمل فقد روى عن الاوزاعي انه قال كان بعض اهل العلم يقول لا يقبل الله من ذي بدعة صلاة ولا صياما ولا صدقة ولا جهادا ولا حجا ولا عمرة ولا صرفا ولا عدلا


    وفيما كتب به اسد بن موسى واياك ان يكون لك من البدع اخ أو جليس أو صاحب فإنه جاء الاثر من جالس صاحب بدعة نزعت منه العصمة ووكل إلى نفسه ومن مشى إلى صاحب بدعة مشى إلى هدم الاسلام وجاء ما من اله يعبد من دون الله ابغض إلى الله من صاحب هوى ووقعت اللعنة من رسول الله صلى الله عليه وسلم على اهل البدع وان الله لا يقبل منهم صرفا ولا عدلا ولا فريضة ولا تطوعا وكلما ازدادوا اجتهادا صوما وصلاة ازدادوا من الله بعدا


    فارفض مجالستهم واذلهم وابعدهم كما ابعدهم واذلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأئمة الهدى بعده


    وكان ايوب السختياني يقول ما ازداد صاحب بدعة اجتهادا الا ازداد من الله بعدا


    وقال هشام بن حسان لا يقبل الله من صاحب بدعة صلاة ولا صياما ولا زكاة ولا حجا ولا جهادا ولا عمرة ولا صدقة ولا عتقا ولا صرفا ولا عدلا


    وخرج ابن وهب عن عبد الله بن عمر قال من كان يزعم ان مع الله قاضيا أو رازقا أو يملك ضرا أو نفعا أو موتا أو حياة أو نشورا لقى الله فادحض حجته واخرس لسانه وجعل صلاته وصيامه هباء منثورا وقطع به الاسباب وكبه في النار على وجهه
    الاعتصام جزء 1 صفحة 107

    وهذه الأحاديث وما كان نحوها مما ذكرناه أو لم نذكره تتضمن عمدة صحتها كلها


    فإن المعنى المقرر فيها له في الشريعة اصل صحيح لا مطعن فيه

    الاعتصام جزء 1 صفحة 108

    -------------
    الكتاب: أصول مذهب الشيعة الإمامية الإثني عشرية - عرض ونقد -
    المؤلف: ناصر بن عبد الله بن علي القفاري
    دار النشر: بدون
    الطبعة: الأولى، 1414 هـ
    عدد الأجزاء: 3
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع، وهو مذيل بالحواشي]
    (أصل هذا الكتاب رسالة علمية تقدم بها المؤلف لنيل درجة الدكتوراة من قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية - وقد أجيزت هذه الرسالة بمرتبة الشرف الأولى مع التوصية بطبعها وتبادلها بين الجامعات)

    ص1188ج3
    أن شؤم البدعة خطير على الأمة، يؤثر في جميع جوانب حياتها، ومن يدرس تاريخ هذه الأمة، والاتجاهات البدعية التي ظهرت يجد أثرها السلبي على الدولة الإسلامية كلها. استمع - مثلاً - لما يقوله شيخ الإسلام ابن تيمية عن أسباب سقوط الدولة الأموية يقول - رحمه الله -:
    "إن دولة بني أمية كان انقراضها بسبب هذا الجعد المعطل" (1) . وغيره من الأسباب (2) . وقال: "وهذا الجعد إليه ينسب مروان بن محمد الجعدي آخر خلفاء بني أمية، وكان شؤمه عاد عليه حتى زالت الدولة، فإنه إذا ظهرت البدع التي تخالف دين الرسول صلى الله عليه وسلم انتقم الله ممن خالف الرسل، وانتصر لهم" (3) .


    (1) يعني الجعد بن درهم أول من أحدث مقالة التعطيل لأسماء الله وصفاته. انظر: ص (546) من هذه الرسالة
    (2) مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 13/182
    (3) مجموع فتاوى شيخ الإسلام: 13/177

    -------------
    لشدة خطر البدع وأهلها على السنن وأهلها وإنه ليكفي في شؤم البدعة وضلال المبتدعين قول النبي [ صلى الله عليه وعلى آله وسلم ] في حديث طويل : (( وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار )).
    -----------

    فائدة ": شؤم البدعة قال عبد الله بن المبارك [رحمه الله]: صاحب البدعة على وجهه الظلمة وإن أدهن كل يوم ثلاثين مرة. أصول اعتقاد أهل السنة (1/ 159).
    ------

    الكتاب: البدع وآثارها السيئة
    المؤلف: عبد الكريم مراد
    الناشر: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
    الطبعة: السنة السابعه عشر - العددان (الخامس والستين , السادس والستين) - محرم -جماد الأخرة 1405هـ
    عدد الأجزاء: 1
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

    للتحميل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •