ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  0
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    افتراضي تفريغ شريط ((واقع الطفل المسلم)) التي أوصى بها فضيلة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شريط

    (( واقع الطفل المسلم ))

    أو

    (( عالم الطفل و أسلوب التربية ))


    ·.·°¯`·.··.·°¯`·.··.·°¯`·.··.·°¯`·.·

    قال فضيلة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى :

    إذا نظرنا إلى واقع الأمر وجدنا أن الرجل لا يقضي في بيته ومع أطفاله إلا جزءًا يسيرًا من الوقت هذا من حيث الكم، ومن حيث الكيف فهذا الوقت يكون فيه منهكًا من العمل، يطلب الراحة، وليس لديه قدرة على التفكير في شأن أولاده.
    لذا يظهر لنا أن الدور الأكبر في هذا هو دور المرأة ومسؤوليتها
    أيتها الأخت:
    إن قيامك بهذه المهمة العظيمة يتطلب فهمك التام لها حتى تؤديها على وجهها المطلوب
    إن رعاية الطفل وتربيته التربية الجيدة لابد له من معرفة بعض الجوانب التي تتعلق بالطفل
    عمل المرأة في تربية الطفل ليس عملاً يسيرًا
    بل هو عمل يحتاج
    للعــلـم ،
    ويحتاج جهـدًا في
    المتابـعـة
    ألا تستحق هذه الأسرة من المرأة تفرغًا، وهل عمل المرأة فيها جهد ضائع؟
    إن رسالة المرأة هي الأمومة بما تحمله، وهي أوسع من مجرد الإنجاب،
    بل التــربية التي تُعــد الفــرد الصــالح.
    رابعًا: تربية الأولاد:

    من المجالات التي يظهر فيها دور المرأة في تربية الأسرة (تربية الطفل)وهذا من أهم المجالات وأخطرها لسببين:

    الأول: لأنه موجه للطفل ومن الطفل تتكون الأمة، وعلى أي حال كان واقع الطفل وتربيته اليوم سيكون وضع الأمة في المستقبل كذلك، ومن هنا ندرك أنه سيمر عبر مدرسة الأم أفراد الأمة كلهم.

    الثاني: ولأن الطفل كثير المجاهيل ينطبق عليه أنه واضح غامض، سهل صعب، لذا فرعايته وتربيته تحتاج لجهد ليس سهلاً.
    إذا انتقلنا إلى الجانب الآخر وهو جانب تربية الطفل خلقيًّا وبنائه بناءً صالحًا وغرس العادات الطيبة وإبعاده عن العادات السيئة حتى ينشأ ولدًا صالحًا يكون قرّة عين لوالديه،
    إن هذا الجانب يحتاج لمحاضرات متعددة؛ لأنه موضوع ذو تشعب.
    إن من يقوم على تربية الطفل لابد أن يعرف:
    - ما هي خصائص الطفل حتى يتعامل معه على بيّنة،
    - ثم ما هي الوسائل الجيدة والمجدية للتربية،

    - ولابد أن تدركي أيتها الأخت أن لكل سن في حياة الطفل طبيعة خاصة ولها وسائلها التربوية الخاصة والكتابات في هذا الجانب كثيرة،

    وإذا كنت تؤمنين بأن هذا جزء هام من دورك العظيم في تربية الأسرة فلا بد أن يكون لديك فيه الإلمام الذي يمكنك من القيام برسالتك العظيمة
    [مما أنصح به في هذا الجانب سماع محاضرة مسجلة للدكتور عبد العزيز النغيمشي بعنوان (واقع الطفل المسلم)]
    هذا جانب من جوانب العناية بالطفل، هل لديك فيه الخبرة الكافية؟


    ·.·°¯`·.··.·°¯`·.··.·°¯`·.··.·°¯`·.·

    وإذا كنت تؤمنين بأن هذا جزء هام من دورك العظيم في تربية الأسرة
    فلا بد أن يكون لديك فيه الإلمام الذي يمكنك من القيام برسالتك العظيمة



    فأوصيكم و نفسي :

    أولاً :قراءة مقالة الشيخ صالح الفوزان -و التي هي بعنوان ((دور المـــرأة في تربية الأســـرة ))- بتمعن و وَفِّوهَا حقها و نصيبها من إهتمامكم
    ***هامة جداً وعظيمة الفائدة***

    من هنـــا وفقكم الله لما يحبه و يرضاه


    ثم عليكم بنصيحة الشيخ صالح الفوزان ألا وهي :

    [مما أنصح به في هذا الجانب سماع محاضرة مسجلة للدكتور عبد العزيز النغيمشي بعنوان (واقع الطفل المسلم)]

    `·.¸¸.·¯`··._.·`·.¸¸.·¯`··._.·
    والحمد لله الذي يسر لي بفضله وكرمه إتمام تفريغ هذه المحاضرة و بيان درجة أحاديثها من صحة وضعف وغير ذلك على مؤلفات الشيخ الألباني -رحمه الله- على ما تيسر لي ،،
    أسأل الله أن يكون هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم
    `·.¸¸.·¯`··._.·`·.¸¸.·¯`··._.·



    لتحميل الشريط من هنـــا حفظكم الله

    حجم المحاضرة
    4.60 Mb


    زمن المحاضرة
    1:33:55


    و قد حصرت المحاضرة إجابة ثلاثة أسئلة :

    السؤال الأول : ما هو واقع الطفل؟

    المسألة الاولى :
    ((غياب النية الصالحة فى التربية)) و (( غياب الهدف ، عدم وضوح الهدف ))

    المسألة الثانية :
    وهي متعلِّقةٌ أيضاً بالنقطة الأولى وهي
    (( إنشغال الآباء و إنشغال الأمهات أو عدم مُبالاتِهِنَّ بتربية الأولاد ))


    المسألة الثالثة :
    وهي أيضاً نِتَاج للنقطة الثانية ، (( غياب البرنامج اليومي))

    المسألة الرابعة :
    طبعاً لاشك عندما ينشغِل الآباء و الأمهات ،و أيضاً ما في أهداف واضحة ، ثم أيضاً ليس هناك برنامج يومي ، على أي شيء سيتربَّى ؟
    على ((وسائل الإعلام))


    المسألة الخامسة :
    أيضاً مرتبطة بنفس القضايا السابقة ، (( أنه يلجأ إلى صُحبةٍ سيئة ))



    السؤال الثاني : من هو الطفل؟

    ركِّز فيه على أربع خصائص أو أربع موضوعات :

    الخاصية الأولى بالنسبة للطفل :ما نسميه بـــ((القابلية و الصفاء))

    الخاصية الثانية : وهي (( المادية في التفكير )) و ((عدم القدرة على التجريد))

    الخاصية الثالثة : (( الفَـردِيَّة ))

    الخاصية الرابعة: (( أن الطفل له حاجات )):
    ومن هذه الحاجات أُشار إلى ثلاث حاجات مهمة:
    1.حاجة الطفل إلى الحُبِ و الأمن
    2.و حاجتَهُ إلى التقدير و الثقة
    3.و حاجته إلى الرُفقة


    السؤال الثالث : كيف نُرِبَّي الطفل؟

    بأربعةِ أساليب ، أربع طُرُق للتربية ، بدأ بأقلها أهمية ثم انتهي في الآخر إلى أهم الأساليب :

    الأسلوب الأول : (( التربية بالتلقيـن ))

    و الأسلوب الثاني : (( التربية بالتوجيه العاطفي و المعرفي ))

    و الأسلوب الثالث :
    (( التربية بالتعزيز و التدعيم )) أو (( التربية بالثواب والعقاب ))

    و الأسلوب الرابع : (( التربية بالملاحظة و التقليد )) و هذا الأخير هو أخطر أسلوب و أهم أسلوب


    و اقتصر الحديث على الطفل ما بين سن الثانية إلي سن العاشرة أو الحادية عشر



    ||---»» تحميل المحاضرة مفرغة و منسقة من المرفقات ««---||


    و طبعاً تفريغ المحاضرة لا يُغني عن سماعها
    أسأل الله أن ينفعنا جميعاً بها
    ومن عنده أي ملاحظة على التفريغ فلينفعنا بها

    أختكم في الله
    أم يَعْـلـَى السلفية

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة ; 26-Aug-2011 الساعة 07:04 PM

  2. #2

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أعتذر جدًّا عن التأخير
    الشريط بالمرفقات، نفعكم الله به.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •