ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  3
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    725

    افتراضي وصية لجميع السلفيين بالحكمة و التآخي و الحذر من مكايد الشيطان - للعلامة ربيع المدخلي

    بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

    وصيَّة لجميع السَّلفيِّين
    بالحكمة والتَّآخي والحذر مِن مكايد الشَّيطان

    للشَّيخ العلاَّمة
    ربيع بن هادي المدخليّ

    حفظه اللهُ
    ليلة الخميس 10 من ربيع الأوَّل 1436 هـ



    التَّفريغ

    الحمدُ لله والصَّلاةُ والسَّلام على رسُول الله ، وعلى آله وأصحابه ومَن اتَّبع هُداه، أمَّا بعد:
    فإنِّي أُوصي نفسي وإخواني وأبنائي السَّلفيِّين في مشارق الأرض ومغاربها، وبسريلانكا حيثُ طُلِبَ مِنِّي أنْ أُوجِّهَ لهم هذه النَّصيحة.

    أنصحُ نفسي وإيَّاهم بتقوى اللهَ تبارك وتعالى، والإخلاص لله في كُلِّ قولٍ وعملٍ، والجِدِّ في طلبِ العلم؛ لأنَّنا لا نفهم الإسلام حقَّ الفهم إلاَّ إذا شمَّرنا عن سواعدنا في طلبِ العلم، وطلب العلم مِن كتاب الله ومِن سُنَّة رسُول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ومُحاولة حِفظ ما نستطيع حفظه، والتَّفقُّه فيهما "مَن يُرِد اللهُ به خيرًا يُفقِّهه في الدِّين".

    فتعلَّمُوا أيُّها الشَّباب، شمِّرُوا عن ساعد الجدِّ في طلب العلم، وتفقَّهوا في كتاب الله وسُنَّة رسول الله، واستعِينُوا على التَّفقُّه في كتاب الله وسُنَّة رسوله بفقه الصَّحابة، والسَّلف الصَّالح رِضوان الله عليهم.
    وأُوصيكُم بالتَّآخي فيما بينكم، والتَّلاحم، والتَّعاطف، والتَّراحم حتَّى تصيرُوا كالجسد الواحد كما قال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: "المُؤمِنُون كالجسد الواحد يشُدُّ بعضه بعضًا".
    وينصحُنا رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالتَّلاحم، والتَّعاطف في عددٍ مِن الأحاديث، ومِنها أنَّ المُسلم لا يخذُلُ أخاه المُسلم، ولا يحقرُهُ، ولا يحسدُهُ - عليه الصَّلاة والسَّلام – ثُمَّ يقول: "ولكن كُونوا عباد الله إخوانًا".

    فتآخُوا فيما بينكم، وابتعِدُوا عن أسباب الخلاف، وأسباب الشِّقاق، فإنَّ الشَّيطانَ يركض ليُفرِّق أهلَ السُّنَّة، ويضرب بعضهم ببعضٍ، واحذرُوا مكائد الشَّيطان، ولا تسترسِلُوا مع العواطف، بل تعقَّلُوا، وعليكم بالصَّبر والحلم، وإذا نِيل مِن أحدِكم شيئًا؛ فعليه بالصَّبر، وعليه بالحِلمِ، ولا يتسرَّعْ في رُدُود الفعل كما يحصُلُ الآن مِن بعضِ الشَّباب.

    فتعلَّموا الحِلم، والصَّبر، والحكمة في القول والعمل، أسألُ اللهَ أنْ يُوفِّقكم، ويُوفِّقنا وإيَّاكم، ويُسدِّد خُطانا وخُطاكم إنَّ ربَّنا سميع الدُّعاء.
    وصلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وسلَّم.

    التعديل الأخير تم بواسطة ; 01-Jan-2015 الساعة 09:02 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    725

    افتراضي رد: وصية لجميع السلفيين بالحكمة و التآخي و الحذر من مكايد الشيطان - للعلامة ربيع المدخلي

    وهذه وصية أُخرى للشَّيخ ربيع حفظه اللهُ
    حرِصَ فيها -أيضًا- على نصيحة السَّلفيِّين بالتَّآخي فيما بينهم، والابتِعاد عن الفُرقة وأسبابها
    ليلة الثُلاثاء 29 ربيع الأوَّل 1436هـ




    بسم الله، والحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسُول الله؛ أمَّا بعد:
    فإنِّي أُوصي نفسي وإخوانـي أهل السُّنَّة في كُلِّ مكان بتقوى الله عزَّ وجلَّ، والتَّمسُّك بكتاب الله وسُنَّة رسُوله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، والـجِدِّ في طلبِ العلمِ، والإخلاص في كُلِّ ذلك لله تبارك وتعالـى، والاجتهاد في نشر الدَّعوة، ثُمَّ التّآخي فيما بينهم، والابتعاد عن الفُرقةِ وأسبابـِها، وصلَّى اللهُ على نبيِّنا مُـحمَّد وعلى آله وصحبه وسلَّم.

  3. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "
  4. #3

    افتراضي رد: وصية لجميع السلفيين بالحكمة و التآخي و الحذر من مكايد الشيطان - للعلامة ربيع المدخلي

    حفظ الله الشيخ وجزاك الله خيرا أخي أبو عاصم

  5. افتراضي رد: وصية لجميع السلفيين بالحكمة و التآخي و الحذر من مكايد الشيطان - للعلامة ربيع المدخلي


  6. افتراضي رد: وصية لجميع السلفيين بالحكمة و التآخي و الحذر من مكايد الشيطان - للعلامة ربيع المدخلي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عاصم محمد الفاضل الجزائري مشاهدة المشاركة
    وهذه وصية أُخرى للشَّيخ ربيع حفظه اللهُ
    حرِصَ فيها -أيضًا- على نصيحة السَّلفيِّين بالتَّآخي فيما بينهم، والابتِعاد عن الفُرقة وأسبابها
    ليلة الثُلاثاء 29 ربيع الأوَّل 1436هـ




    بسم الله، والحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسُول الله؛ أمَّا بعد:
    فإنِّي أُوصي نفسي وإخوانـي أهل السُّنَّة في كُلِّ مكان بتقوى الله عزَّ وجلَّ، والتَّمسُّك بكتاب الله وسُنَّة رسُوله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، والـجِدِّ في طلبِ العلمِ، والإخلاص في كُلِّ ذلك لله تبارك وتعالـى، والاجتهاد في نشر الدَّعوة، ثُمَّ التّآخي فيما بينهم، والابتعاد عن الفُرقةِ وأسبابـِها، وصلَّى اللهُ على نبيِّنا مُـحمَّد وعلى آله وصحبه وسلَّم.

    بارك الله فيك
    تفضل تصميم للكلمة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •