ابحث في شبكة الإمام الآجري ابحث في المواقع السلفية

شكر شكر:  1
النتائج 1 إلى 1 من 1

العرض المتطور

  1. #1

    افتراضي تولى العمر في سهو ـ قصيدة في رمضان وليلة القدر [ مكتوبة ومسموعة ]

    الحمدُ لله ، وبعدُ :
    فهذه أبياتٌ ذكرَها الحافظُ ابنُ رجبٍ - رحمه الله تعالى - في كتابِه : لطائف المعارفِ ( 273، 274 ط : مؤسسة الريَّان ) :

    [ الـهزج ]
    تولَّى العمرُ في سهوٍ وفي لهوٍ وفي خُسْرِ
    فيا ضيعةَ ما أنفقـ ـتُ في الأيَّام من عُمْري
    وما لي في الَّذي ضيَّعْـ ـتُ من عُمْريَ مِنْ عُذْرِ
    فما أغفلَنَا عن وا جباتِ الحمدِ والشُّكْرِ
    أمَا قدْ خصَّنا اللهُ بشَهْرٍ أيّما شَهْرِ
    بشهرٍ أنزلَ الرَّحما نُ فيه أشرفَ الذِّكْرِ
    وهَلْ يُشبِهُهُ شهرٌ وفيه ليلةُ القَدْرِ
    فكم مِن خَبَرٍ صحَّ بما فيها مِنَ الأجرِ
    روَيْنا عن ثقاتٍ أنْـ ـنَها تُطْلَبُ في الوِتْرِ
    فطُوبَى لامرئٍ يطلُـ ـبُها في هذه العَشْرِ
    ففيها تَنزِلُ الأَمْلا كُ بالأنوارِ والبِرِّ
    وقد قالَ: سَلامٌ هِـ ـيَ حتَّى مطلعِ الفَجْرِ
    ألَا [فادَّخِرَنْها] إنْـ ـنَها مِنْ أنفَسِ الذُّخْرِ
    فكَم مِن مُعتَقٍ فيها مِنَ النَّار ولا يَدْري
    .
    تجدونَها في المرفقاتِ ، بصوتِ أخينا الأستاذِ الكريمِ أبي إبراهيمَ - حفظه اللهُ تعالى - .
    .
    أسأل اللهَ تعالَى أن يبلِّغَنا وإيَّاكم شهرَ رمضان المبارَك ، ويوفِّقَنا جميعًا لصيامِه ، وقيامِه ، ويتقبَّلَ صالحَ الأعمالِ .
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. شكر أبو صهيب الكوني السلفي يشكركم "جزاك الله خيرًا "

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •