قصيدة في شرف علم الحديث
نور الحديث مبين فادن واقتبس
قال العلامة
أحمد بن عبد الله بن الحسين الأنصاري،
المشهور بحميد القرطبي

-رحمه الله تعالى-:


نور الحديث مبين فادن واقتبس .. واحد الركاب له نحو الرضا الندس
واطلبه بالصين فهو العلم إن رفعت .. أعلامه برباها يا ابن أندلس
فلا تُضعْ في سوى تقييد شارده .. عمرًا يفوتك بين اللحظ والنفس
وخل سمعك عن بلوى أخي جدل .. شغلُ اللبيب بها ضرب من الهوس
ما إن سمت بأبي بكر ولا عمر .. ولا أتت عن أبي هرّ ولا أنس
إلا هوى وخصومات ملفقة .. ليست برطب إذا عدت ولا يبس
فلا يغرنك من أربابها هذر .. أجدى وجدك منها نغمة الجرس
أعرهمُ أذنًا صمّا إذا نطقوا .. وكن إذا سألوا تعزى إلى خرس
ما العلم إلا كتاب الله أو أثر .. يجلو بنور هداه كلّ ملتبِس
نور لمقتبس خير لملتمس .. حمى لمحترس نعمى لمبتئس
فاعكُف ببابهما على طِلابهما .. تمحو العمى بهما عن كل ملتمس
ورد بقلبك عذبًا من حياضهما .. تغسل بماء الهدى ما فيه من دنس
واقف النبيّ وأتباع النبيّ وكن .. من هديهم أبدًا تدنو إلى قبس
والزم مجالسهم واحفظ مُجالسهم .. واندب مدارسهم بالأربُع الدُّرس
واسلك طريقهمُ واتْبَع فريقهمُ .. تكن رفيقهمُ في حضرة القدس
تلك السعادة إن تُلمِمْ بساحتها .. فحط رحلك قد عوفيت من تعس

تقع القصيدة في ستة عشر بيتا

تنبيه:
قرأت البيت السابع هكذا:
فلا يغرنك من أربابها هذر .. أجدى (وربك) منها نغمة الجرس
لأن قوله (وجدك) قسم بغير الله، في ما يظهر، والله أعلم.


مدة التسجيل الصوتي: دقيقتان.
مشاهدة:
https://youtu.be/aSO0aXJ55Qs
استماع:

تحميل:
MP3 (الحجم 2.2 مب)
رابط المدونة:
https://shaydzmi.wordpress.com/2016/...our-al-hadith/